ماجد بن محمد يحضر منافسات بطولة الإمارات للياقة البدنية لمواطني الدولة ويتوج الأبطال..

ماجد بن محمد /بطولة الإمارات للياقة البدنية.

دبى فى 14 ديسمبر/وام/ بحضور ورعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون اختتمت بنجاح باهر ليلة  أمس الجمعة  بستاد التنس بنادي دبي للطيران بالقرهود فعاليات بطولة الإمارات للياقة البدنية لمواطني الدولة مع إقامة الجولة النهائية للفئة المفتوحة التي حصد لقبها محمود شعلان بعد صراع قوي ومثير بين 45 رياضيا تواصل لأكثر من 5 ساعات متواصلة.

وقام سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون بتتويج الرياضيين الحاصلين على المراكز الأولى في الفئة المفتوحة وفئات الماسترز للأعمار من 39 عاما فما فوق وتكريم الجهات الداعمة للحدث ومصافحة حكام وفرق العمل بحضور معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم  والشيخ محمد بن دلموك آل مكتوم .

 وحرص سموه على حضور الجولة الختامية كاملة كما قام بالنزول إلى أرضية المنافسات وشد أزر الرياضيين المشاركين إلى جانب توجيه النصائح لهم بما كان له الأثر الأكبر في تحفيزهم لإكمال التدريبات ومضاعفة الجهد لكسب التحدي الذي تقدمه هذه البطولة التي تسعى انطلاقا من توجيهات سموه إلى تعميم أهمية ممارسة النشاط البدني والرياضي وزيادة أعداد ممارسيه بين كافة أفراد المجتمع.

وجاءت الجولة النهائية حافلة بالندية بين الرياضيين المشاركين والأجواء الممتعة والعائلية خصوصا مع الترتيبات التي أعدتها اللجنة المنظمة بستاد التنس الذي تحولت أرضيته إلى ساحة تنافس مليئة بالمعدات البدنية الحديثة.

وحصد محمود شعلان لقب الفئة المفتوحة بعدما حقق أفضل زمن وأنهى التدريبات الـ37 المعتمدة قبل 9 دقائق و34 ثانية على نهاية الوقت المحدد بـ50 دقيقة يليه ثانيا خليفة القبيسي الذي أنهى التدريبات بنجاح قبل 7 دقائق على نهاية الوقت وثالثا عبد الرحمن غباش قبل 5 دقائق و19 ثانية.

وتنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم فقد حظي أصحاب المراكز الثلاثة الأولى بتأهل مباشر إلى نهائيات بطولة دبي للياقة البدنية العام المقبل التي تقام بمشاركة من مختلف الجنسيات إلى جانب الجوائز المالية التي رصدتها اللجنة المنظمة بتوجيهات سموه حيث تم تخصيص جوائز مالية للمتأهلين الستة والثلاثون من الفئة المفتوحة على النحو التالي: 300 ألف درهم لصاحب المركز الأول 100 ألف للثاني 50 ألف للثالث 40 ألف للرابع  30 ألف للخامس  20 آلف لصاحب المركز السادس 10 آلاف درهم للسابع  9 آلاف درهم للثامن ويحصل التاسع على 8 آلاف درهم و 7 آلاف درهم للعاشر و6 آلاف درهم للحادي عشر بينما يحصل أصحاب المراكز التالية على مبلغ 5 آلاف درهم.

وفي بقية المراكز العشرة الأولى جاء مروان غانم المري بالمركز الرابع وراشد الملا حامل لقب النسخة الأولى بالمركز الخامس و محمد مطر الكتبي بالمركز السادس وسعود سيف الشامسي بالمركز السابع وعبدالله سيف الشامسي بالمركز الثامن وعلي بن زايد بالمركز التاسع وعبد الهادي حسين الأحبابي بالمركز التاسع.

وكانت اللجنة المنظمة قد وزعت المشاركين على 5 مجموعات ضمت الأولى: عيسى آل علي محمد المهيري حمد الفلاسي خليفة سلمان فيصل نمر عبدالله بن كنيد محمد سليمان الأنصاري علي المهيري عبدالله المهيري فيما ضمت الثانية: راشد السويدي سالم سيف الشامسي محمد حبيب حسين عابدين إبراهيم شعلان وليد ربيع سعيد خميس ثامر الشامسي ومحمد صالح القبيسي وضمت الثالثة: يوسف أحمد الملا وليد كرم حمد غانم آل علي ثاني الختال محمد العامري راشد سويدان علي بن زايد سالم محمد آل علي محمد الرشدان وضمت الرابعة: عبد الهادي حسين الأحبابي عمر الحميري عبدالله الشامسي سعيد راشد فيصل هاشم محمد مسري سعيد سليمان خالد محمد عبدالله وفاضل حسن.

فيما ضمت المجموعة الخامسة الأقوى بين كافة المجموعات كلا من: راشد الملا عبد الرحمن غباش مروان غانم المري محمود شعلان محمد مطر الكتبي خليفة القبيسي سعود سيف الشامسي سعود عبد العزيز الغرير وعبدالله نادر بن هندي.

    كما تم في ختام البطولة تكريم أبطال فئات الماسترز للفئات العمرية من 39 عاما فما فوق وهي الفئات التي تم استحداثها بهدف تعميم الفائدة على أكبر قدر ممكن من المجتمع والتأكيد أن ممارسة النشاط الرياضي لا يتوقف عند سن معين.

وشهدت الفئة العمرية لسن فوق 59 عاما تفوق سعادة عبد العزيز عبدالله الغرير الذي جاء بالمركز الأول يليه بالمركز الثاني موسى محمد عبيد وبالمركز الثالث محمد عبدالله علي فيما نال محمد رمضان المركز الأول في الفئة العمرية من سن 54 إلى 58 عاما يليه بالمركز الثاني أحمد درويش وبالمركز الثالث محمد مراد عبدالله.

كما تفوق سعادة أحمد عبدالله بيات رئيس مجلس إدارة شركة دو راعية الحدث ونال المركز الأول في الفئة العمرية من 49 إلى 53 عاما يليه بالمركز الثاني محمد علي هاشم وبالمركز الثالث فهد عبد الرحمن عبدالله.

وفي الفئة من 44 إلى 48 عاما نال عبدالله محمد الجسمي المركز الأول وحل ثانيا عبدالمنعم حمود ناصر وعبدالله أحمد محمد المركز الثالث فيما أحرز خالد علي العامري المركز الأول في الفئة العمرية من 39 إلى 43 عاما يليه بالمركز الثاني نادر بن هندي بطل الرياضات البحرية وبالمركز الثالث عادل محمد بالرميثة.

وقال خالد عبدالله جوكة مدير أول الدعم والمتابعة في المكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم ومدير البطولة “نبارك لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم نجاح الحدث الذي يأتي تنفيذا لتوجيهاته ورعايته السخية التي تجسدت في أزهي صورها من خلال حرص سموه على التواجد ومتابعة تصفيات المنافسات التي كانت قد انطلقت في شهر نوفمبر الماضي كما تواجد سموه طوال فترة الجولة النهائية لمتابعة الرياضيين المشاركين وتكريمهم بكؤوس وميداليات التفوق بما كان له الأثر الأكبر في إضافة الكثير للبطولة التي من شأنها أن تساهم بزيادة أعداد الممارسين للنشاط البدني والرياضي وصولا إلى مجتمع أكثر صحة بين كافة أفراده”.

من جانبه عبر محمود شعلان عن سعادته بالحصول على المركز الأول مؤكدا أن البطولة العام الحالي شهدت تطورا لافتا خصوصا مع مستويات اللاعبين المشاركين مؤكدا أن التنافس كان مميزا للغاية وأن جميع المتأهلين إلى الدور النهائي كان بإمكانهم الحصول على المراكز الأولى.

واكد شعلان حرصه على تمثيل الوطن في بطولة دبي الدولية المقبلة للمنافسة على مراكز متقدمة واكتساب الخبرة من خلال الاحتكاك بنخبة الأبطال العالميين الذين يشاركون فيها.

/وام/د  

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ز م ن

Leave a Reply