الدوحة تستضيف الاجتماع التشاوري الثاني حول الوضع الانساني لمسلمي مينامار

الدوحة في 02 اكتوبر /قنا/ تستضيف الدوحة يوم الخميس الاجتماع الثاني للمنظمات الإنسانية بشأن الوضع الإنساني لمسلمي مينامار” الذي تنظمه منظمة التعاون الاسلامي بالتعاون مع جمعية قطر الخيرية بمشاركة حوالي 30 منظمة إقليمية ودولية.
ويأتي هذا الاجتماع حول الوضع الإنساني في مينامار بعد الإجتماع التشاوري الأول الذي عقد في العاصمة الماليزية كوالامبور خلال أغسطس الماضي بتنظيم من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامي بالتعاون مع منظمة مرسي الماليزية .
وقال السفير عطاء المنان بخيت الأمين العام المساعد للشئون الانسانية بمنظمة التعاون الإسلامي في تصريح صحفي إن هذا الاجتماع يعتبر الأول من نوعه في المنطقة العربية إذ لم يسبق أن اجتمعت هذه المنظمات تحت مظلة واحدة لتناقش الوضع في مينامار. وأوضح أن الاجتماع سيضم المنظمات الدولية الفاعلة في الموضوع وبعض المنظمات الإنسانية الكبرى “حيث ستقدم هذه المنظمات وخاصة منظمة التعاون الاسلامي والمنظمات الانسانية العاملة في ميدان الإغاثة تقارير عن الوضع في اقليم راخان”.
وأكد أن الهدف من الاجتماع هو تحريك الرأي العام الدولي للإنتباه الى الوضع الانساني المتردي في مينامار .. وتوقع أن يخرج بتوصيات تقتضي العمل على تغيير حياة المسلمين الذين يعيشون أوضاعا صعبة هناك.
من جهته أكد السيد يوسف أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لجمعية قطر الخيرية في تصريح صحفي اهمية المؤتمر للتنسيق بين المنظمات المهتمة بموضوع مسلمي الروهينجا واتخاذ خطوات عملية في هذا السياق.
وقال إن العمل المشترك المنسق بين جميع المنظمات المعنية والعاملة في ميدان الاغاثة في مينامار سواء كانت اسلامية أو دولية من شأنه تقوية الدعم الذي يحتاجه الروهنجيون الآن بصورة ملحة.

Leave a Reply