Daily Archives: December 22, 2015

بروكلاد تطلق خط الإنتاج الثالث بطاقة إنتاجية تصل حتى 1,500 طن متري من تكسية لحام سبائك النيكل!

 الإمارات العربية المتحدة، 22 ديسمبر 2015: أعلنت بروكلاد، الشركة الرائدة في تصنيع الأنابيب المغلفةبالمعادن المقاومة للتآكل (CRA)، أنابيب النفط، التجهيزات، الوصلات وشبكات الأنابيب/بكرات خطوط الأنابيب، عن إطلاقها خط الإنتاج الثالث لديها.

Proclad launches its 3rd Production line capable of generating 1,500 metric tons of nickel alloy welding overlay!

http://photos.prnewswire.com/prnh/20151222/317778

بدأت شركة بروكلاد أعمالها في اسكتلندا، المملكة المتحدة في العام 1970، ثم أطلقت منشأتها التصنيعية في أبوظبي بالعام 1996. وفي العام 2005 فتحت فرعا في سنغفورة و في 2010، توسعت شركة بروكلاد
إلى منشأة عالية التطور بمساحة 50,000 متر مربع في مجمع دبي للتقنية. واليوم، أرست بروكلاد لنفسها أسساً قوية لتكون المزود الرائد للحلول المتكاملة للنفط العالمي، الغاز وأسواق الطاقة، مع منشآت تصنيعية في كلّ من دبي، أبوظبي، المملكة المتحدة وسنغافورة.

وتعتبر بروكلاد الشركة الوحيدة المختصة بالتكسية في الإمارات العربية المتحدة والتي تنتج وتصدر إلى الأسواق العالمية. الخط الجديد للإنتاج سيعزز من مكانة بروكلاد على أنها الشركة المتفرّدة في العالم بتزويد شركات إنتاج النفط والغاز المحلية والعالمية مثل ادنوك وشركاتها العاملة، شركة تنمية نفط عُمان (PDO)، شركة نفط الكويت (KOC)، أرامكو السعودية، برتيش بتروليوم، شل، إكسون موبيل، شيفرون، أوكسدينتال، بيترامينا، تركمان غاز، توتال، بتروبراس، ادكو اليابان وغيرها، بالإضافة إلى شركات الهندسة، التعاقد والتشييد مثل تيكنيب، بتروفاك، دودسال، ألسا، جلفار، ويكا، ريكاياسا، جي راي إمسي ديرمونت، أكير، ورلي يرسوناس، سامسونج، هيونداي، إس كي إي سي، جي أس إي أند سي، سايبيم، تيكنيكاس ريونايداس، إن بي سي سي، لارسون & توبرو، تيكنيمونت، فلور وغيرها.

والتزاماً منها بتزويد عملائها بالخدمات المتكاملة، طوّرت بروكلاد مجموعة من الشركات المتخصصة من خلال الدمج بين الاستثمار والاستحواذ. ولهذا السبب، يأتي إطلاق خط الإنتاج الثالث مع تقنيات جديدة في إنتاج “تكسية لحام سبائك النيكل”.

وفي معرض تعليقه على هذا الحدث، قال السيد ياسين جعفر، المدير التنفيذي لمجموعة بروكلاد: “على الرغم من انخفاض أسعار النفط، لا نزال في بروكلاد نسير بخطىً ثابتة وواثقة، ومستعدون لأي مشروع جديد. نحن نؤمن بأن التقنيات المتطورة التي نمتلكها، مصحوبةً بالأبحاث والتطوير والتدريب الذي نوفره من خلال الأكاديمية في بروكلادو برنامج البحث العلمي المستثمر من مركز بروكلاد للأبحاث ، ما هي إلا مفاتيح نجاحنا التي تضع بروكلاد في مقدمة السوق. وبفضل القيادة الحكيمة لحكّامنا، لم نبطئ من مسيرة عملنا في عمان، الكويت، قطر والسعودية، مع استثمارات تجاوزت 200 مليون درهم في عمليات التوسع التي وضعتنا في ريادة منافسينا.”

وتخطط الشركة للمزيد من الاستثمارات لتأسيس خط إنتاج جديد لثني الأنابيب، المعالجة الحرارية وتشكيل التجويف العميق. هذه الخطط ستأخذ حيّز التنفيذ وتبدأ العمل على أرض الواقع في الربع الثاني من العام 2016.

نبذة عن بروكلاد

تجمع بروكلاد بين قدرات التصنيع الأساسية مع تكسية غطاء اللحام، المعالجة الحرارية وتشكيل التجويف العميق، مدعوماً بفريق قوي لإدارة المشاريع وخبراء في التعاقد، كل هذا لتزويد العملاء بحلول هندسية مدمجة وفعّالة من حيث التكلفة لجميع عناصر شبكات الأنابيب في كل من مشاريع التكسية وغير التكسية.

تعتبر بروكلاد شركة رائدة عالمياً في تصنيع الأنابيب المغلفة بالسبائك المقاومة للتآكل (CRA)، أنابيب النفط، التجهيزات، الوصلات وشبكات الأنابيب/بكرات خطوط الأنابيب. وتحظى منشآت التصنيع الخاصة بشركة بروكلاد في الإمارات العربية المتحدة بشهادات آيزو 9001، ASME U، U2، NB، R، API 6A، 7-1، 5LD، آيزو 14001، OHSAS 18001. بينما تقع منشآت بروكلاد الأخرى في كلّ من المملكة المتحدة وسنغافورة.

توفر بروكلاد لعملائها الخدمات التالية:

  • الأنابيب المغلفة، أنابيب النفط، التجهيزات، الوصلات وشبكات الأنابيب/بكرات خطوط الأنابيب (لحام معدني)
  • أنابيب مغلفة متراصة (لحام ميكانيكي)
  • المنحنيات المغلفة بالحث أو عبر تقنية CS
  • التجهيزات والوصلات المشكّلة بالتطريق
  • تغليف الأسطوانات وتجهيزات فوهة بئر النفط الأخرى

وتضم قائمة عملائنا شركات النفط والغاز المحلية والعالمية الرائدة ومقاولين الهندسة، التعاقد والتشييد مثل بريتيش بتروليوم، بيرتوناس، إكسون موبيل، بيترامينا، ب يدي أو، ادكو، ادما، أوبكو، كي أو سي، تيكنيب، إن بي سي سي، بتروفاك، سامسونج، هيونداي، إس كي إي سي، دودسال، لارسين آند توبرو، جي أس للهندسة وغيرها الكثير.

منظمة كراي CRY تقوم بنشاط أساسي من أجل بداية صحية

سنغافورة، دبي، الإمارات العربية المتحدة وتورونتو في 22 ديسمبر /بي آر نيوز واير- تعد الهند موطنا لأكثر من 138 مليون طفل تقل اعمارهم عن ستة اعوام، ويشكل سن من 0 إلى 6 اعوام مرحلة حاسمة لتنمية الطفل، والتغذية المناسبة وترسخ الرعاية الكافية لهذا العمر، الأساس لمواطنين أصحاء في المستقبل.ومن أجل التعامل مع قضايا متعددة الأوجه التي يواجهها الأطفال في هذه الفئة العمرية، فمن المهم اعتماد نهج شامل وننظر في جوانب مختلفة مثل قبل وما بعد الولادة والرعاية الصحية والتحصين والتغذية..الخ.

ولا يكمن التحدي فقط في ضمان حصول الأطفال على بداية صحية، بل أيضا خلق الوعي بين المجتمعات الريفية التي تجاهلت أهمية رعاية الطفولة مبكرا.

وبدراسة حالة تيلاكبور، وهي قرية صغيرة في ولاية أوتار براديش الهندية وبها 25 عائلة يعملون كعمال، لا يحصل الأطفال في الفئة العمرية من 0 إلى 5 اعوام على أي لقاحات ولا يتم تسجيل اسمائهم عند الميلاد حيث لا يشعر القرويون بالحاجة لذلك، مما دفع منظمة “كراي” اختصار كلمات “حقوق الطفل و أنت” باللغة الانجليزية “تشايلد رايتس اند يو” CRY – Child Rights and You، وهي منظمة هندية غير حكومية تعكف على العمل في مجال حقوق الطفل منذ اكثر من ثلاثة عقود، بجانب شراكتها مع LokPrabandhVikasSansthan (LPVS) حيث تطرق كل الابواب لتعزيز الوعي حول أهمية التحصين. وما يتبع ذلك هو مواصلة تقديم المشورة وتوعية كل أسرة والوالدين الذين قاوموا في البداية هذه الفكرة.

وعقب محادثات منتظمة، حصل فريق LPVS على ترخيص “مساعدة قابلة للتمريض” (ANM) من أجل زيارة كل بيت وتحصين الأطفال. وأسفرت الاجتماعات المنتظمة مع المسؤولين الحكوميين في بناء مركز صحي صغير في القرية. وفي الوقت الراهن وبسبب هذه الجهود المتواصلة، تم تحصين كل طفل في هذه القرية.

وتقول سوزان فارغيز رئيس العمليات العالمية في منظمة كراي “البداية الصحية للأمهات والأطفال تشكل الأساس للتنمية الصحية للطفل ويضمن الحصول على الرعاية الصحية المناسبة والفعالة والتغذية والرعاية المبكرة للطفولة، ما يسفر عن نمو سليم للاطفال. ومع ذلك، يظل النمو بشكل صحي حلما بعيد المنال لألاف الأطفال لان طفولتهم ونموهم يتم اعاقته بسبب تحديات. وتقوم منظمة CRY مع شركائها الذين يتمتعون بقاعدة شعبية بتحديد هذه القضايا الأساسية والتعامل معها من خلال التفاعل مع الآباء وقادة المجتمع والمنظمات المعنية بالأطفال بهدف الوصول إلى المناطق المتأثرة بشكل مباشر وغير مباشر”.

يمكنك دعم عملنا من خلال التبرع في

http://www.cry.org/what-to-do/donation-gops-healthystart.html

لاتصالات وسائل الاعلام
سوزان فارغيز
susan.v@crymail.org

ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون يقدمان الدعم للمبادرات التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 22 ديسمبر 2015/PRNewswire —

مع التركيز الخاص على  المرأة، والشباب،  والأطفال النازحين، واللاجئين غير الملتحقين بالمدارس

جددت شركة ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون التأكيد على التزامهما نحو التعليم العالمي. وكما تقول الشركة، فإن المرحلة التالية من برامجهما العالمية ستسلط الضوء على قطاع التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA)وحول العالم.

Western Union Logo

(شعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130515/613588 )
(صورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20151221/317463 )

تقدم شركة ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون يد العون في إيجاد فرص اقتصادية وشمول مالي، وذلك من خلال مبادرة  ‘التعليم لتحقيق الأفضل’، والتي تجمع بين الخدمات والحملات المناصرة ، والتسويق المرتبطبقضية، وإشراك العاملين، والاستثمارات الخيرية. فبإمكان التعليم أن يخفف من حدة الفقر، وهو ما يمكنه أن يؤدي إلى إيجاد مجتمعات أكثر استقرارًا وازدهارًا وأن يهيئ مناخًا أفضل للأعمال. كما يبني التعليم القوى العاملة اللازمة للمستقبل.

ويعلق جان كلود فرح، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادي وأوروبا الشرقية ورابطة الدول المستقلة، قائلاً أن الجهود المجتمعية التي تبذلها ويسترن يونيون في المنطقة تنبع من الظروف المستجدة والسائدة. “إن مزيج التجاهل والصراع والفقر والعدائية والتمييز والهجرة الجماعية؛ يعتبر من النقاط المنذرة بالخطر في توفير التعليم وجودته وانتظامه. ومن نتائج ذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن طفلًا واحدًا من كل أربعة أطفال وفتيان إما أن يكون متسربًا من المدرسة، أو عُرضة لخطر التسرب المدرسي. بينما يواجه أطفال آخرون صدمات متعددة متمثلة في فقدان منازلهم وأحبائهم، أو أن يصبحوا لاجئين في مستهل سنواتهم التكوينية. وأردف فرح قائلاً في اقتباس من تقرير حديث لليونيسكو حول التعليم في المنطقة: “ونتيجة لذلك، يصبح مستقبل الملايين من الصغار عُرضة للخطر، وهذا من شأنه أن يلحق ضررًا لا يمكن حصره بمجتمعاتهم.[1]

واستأنف حديثه “عقب مرور ثلاثة أعوام ناجحة على تفعيل المبادرة، تتضمن الأهداف العالمية التي تم تحديثها مؤخرًا لمبادرة التعليم للأفضل أهدافًا للمبادرة تسعى لتحقيقها خلال السنوات الخمسة المقبلة. ولسوف تستهدف المرحلة التالية من هذه المبادرة توفير التعليم والتدريب على المهارات الوظيفية التي تعزز من الفرص الاقتصادية المتاحة للمرأة والشباب، مما يدعم العائلات والمجتمعات.”

نحن في ويسترن يونيون ندرك أن التعليم هو المسار المؤكد نحو تحقيق مستقبل أفضل، وأنه القضية التي اخترناها لكي نرد الجميل للمجتمعات التي نخدمها. وقال فرح: “إن أهمية التعليم في هذه المنطقة، وفي اللحظة الراهنة لا يمكن وصفها بالقدر الذي تستحقه.”

ثم أضاف أن دور الشركة في هذه القضية سيتضمن عدة مبادرات تشمل الرعاية، والشراكات، والتبرعات، والمناصرة، والمشاركة الفعالة مع عملاء ويسترن يونيون ووكلائها في أنحاء العالم.

كما لفت فرح الانتباه إلى مسؤوليات الشركات نحو قطاع التعليم في المنطقة، حيث قال: “في أوقات الصراع، يتراجع التعليم إلى الخلف، وغالبًا ما يحتل أولوية ثانوية، ولكننا كمواطنين في الشركات المسؤولة، لدينا دورٌ نلعبه في إعادته إلى مكانته الصحيحة…”

ووفقًا لمنظمة الأمم المتحدة، فإن كل عام إضافي من الالتحاق بالمدارس يمكنه أن يزيد من دخل الفرد السنوي بنسبة 10%. وأكد فرح أيضًا أن التعليم هو واحد من الأهداف التنموية المستدامة التي وضعت إطارها منظمة الأمم المتحدة في وقت سابق هذا العام، إلا أن تحقيق التقدم فيه شيء لا تستطيعه الحكومات بمفردها.

“فكل من القطاع الخاص والأفراد، إلى جانب الشركاتوالمنظمات غير الحكومية، لديهم دور مهم يؤدونه في إحداث التغيير.”

[1] مبادرة ‘الأطفال غير الملتحقين من المدرسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا’ التابعة لمنظمة اليونيسيف ومعهد اليونسكو للإحصاء

نبذة عن ويسترن يونيون

Jean Claude Farah , Executive Vice President and President, Middle East, Africa, Asia Pacific, Eastern Europe & CIS, Western Union

شركة ويسترن يونيون “Western Union” (NYSE: WU) هي شركة رائدة في خدمات الدفع العالمية. بالإضافة إلى خدماتها للدفع ذات العلامة التجارية فيغو (Vigo)، وأورلاندي فالوتا (OrlandiValuta)، وباغو فاسيل (Pago Facil)، وويسترن يونيون لحلول الأعمال (Western Union Business Solutions)، توفر ويسترن يونيون للعملاء وقطاع الأعمال التجارية طرقًا سريعة وموثوقة ومريحة لإرسال واستقبال الأموال حول العالم، وكذلك لإرسال المدفوعات ولشراء الحوالات المالية. واعتبارًا من 30 سبتمبر 2015، عُرِضَت الخدمات ذات العلامات التجارية ويسترن يونيون، وفيغو وأورلاندي فالوتا من خلال شبكة مشتركة لأكثر من 500 ألف وكيل في 200 بلد وإقليم وأكثر من 100 ألف جهاز صراف آلي ومنفذ، وتضمنت إمكانية إرسال الأموال إلى ملايين الحسابات البنكية. وفي عام 2014، أنجزت شركة ويسترن يونيون 255 مليون معاملة بين العملاء في جميع أنحاء العالم، حيث تم نقل 85 مليار دولار أمريكي من رأس المال بين العملاء و484 مدفوعات تجارية. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.westernunion.com.

نبذة عن مؤسسة ويسترن يونيون

تُكرس مؤسسة ويسترن يونيون جهودها لبناء عالم أفضل، حيث تكون القدرة على تحقيق الأحلام عبر الفرص الاقتصادية حقًا للجميع وليست امتيازًا لفئة محدودة. وتعمل مؤسسة ويسترن يونيون، من خلال برنامجها الخاص، التعليم لتحقيق الأفضل، ومع الدعم الذي تقدمه شركة ويسترن يونيون، وموظفيها، ووكلائها، وشركائها في العمل، على تحقيق هذه الرؤية عن طريق دعم التعليم وجهود الإغاثة في الكوارث كمسارات نحو تحقيق مستقبل أفضل. إن جهودنا الموحدة في مجال المشاريع المجتمعية توفر حياة أفضل للأفراد والعائلات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم. ومنذ تأسيسها، قدمت مؤسسة ويسترن يونيون أكثر من 104 مليون دولار أمريكي في صورة منح وعطايا أخرى. وقد عُهد بهذه الأموال إلى أكثر من 2918 منظمة غير حكومية في أكثر من 136 بلدًا وإقليمًا. مؤسسة ويسترن يونيون هي مؤسسة خيرية أمريكية مستقلة معتمدة وفقًا للقسم §501(c) (3) من القانون الأمريكي للإيرادات الداخلية. لمعرفة المزيد، يُرجى زيارة الموقع الإلكترونيhttp://www.westernunionfoundation.org , أو متابعتنا على تويتر @TheWUFoundation.