معرض كانتون: نظرة مستقبلية متفائلة

النمو الاقتصادي العالمي سيزيد من التجارة هذا العام

غوانغجو، الصين، 13 كانون الثاني  / يناير 2014 / بي آر نيوزواير / — في الوقت الذي كان فيه حجم التجارة وأعداد الحضور مستقرة عموما في معرضي كانتون للعام 2013 مقارنة بالعام الذي سبقه، فإن نظرة مستقبلية أكثر عافية للاقتصاد العالمي في العام الحالي تعني أن أكثر معرض تجاري صيني أهمية يتطلع إلى عام أكثر وعدا في 2014. وقد أظهر استطلاع شاركت فيه 600 شركة مشاركة في المعرض أن أكثر من نصفها تشعر بتفاؤل إزاء إمكانية نمو حجم التجارة هذا العام ومواصلة المعرض القيام بدور رئيسي في هذا النمو.

ويعتبر معرض كانتون عموما مقياسا لصحة الاقتصاد الصيني. وعلى الرغم من استمرار المشاكل مع ضعف الطلب العالمي، تظهر التجارة الخارجية للصين أنها تجاوزت سنة صعبة في العام 2013 في حالة جيدة. ووفقا لمصادر حكومية، ارتفع حجم التجارة الخارجية للصين 9.3 ٪ في العام على أساس سنوي فى شهر تشرين الثاني / نوفمبر، حيث سجلت قيمة الصادرات زيادة بلغت نسبتها 12.7 ٪ لتصل إلى أكثر من 200 مليار دولار أميركي. ومن المتوقع أن يدفع هذا نمو التجارة السنوية الصينية للعام 2013 إلى ما يقرب من نسبة الـ 8 ٪ التي استهدفت بكين تحقيقها.

ومن المتوقع للتجارة الخارجية للصين الحفاظ على اتجاه النمو التصاعدي هذا العام، مع حصول زيادة لا تقل عن الزيادة التي تحققت في العام 2013. ومع توقع أن تصل التجارة إلى مستوى قياسي يبلغ 4 تريليون دولار أميركي في العام 2014، فسوف تصبح الصين أكبر دولة في العالم من حيث حجم التداول التجاري لأول مرة.

ومن حيث البيئة التجارية الدولية، توقع كل من صندوق النقد الدولي (IMF) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ( OECD) أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.6٪ هذا العام، بالمقارنة مع 3 ٪ في العام 2013.

ويساعد النمو الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في تعزيز النمو في الصادرات الصينية، مع توقع أن يتواصل هذا الاتجاه هذا العام. وقد ارتفعت صادرات اللعب الصينية إلى أميركا، مدفوعة بنمو اقتصادي في الولايات المتحدة بلغت  نسبته 4.1 ٪ في العام على أساس سنوي في الربع الثالث من العام 2013، بنسبة 5.5 ٪ وصولا إلى 2.95 تريليون دولار في الأرباع الثلاثة الأولى من العام 2013، في حين أن تلك الصادرات في اللعب الصينية إلى الاتحاد الأوروبي سجلت ارتفاعا هي الأخرى في الفترة نفسها.

ويشعر المصدرون الصينيون بتفاؤل خاص بشأن الأوضاع الاقتصادية الحالية. ففي دراسة حديثة لأكثر من 500 شركة مصدرة، توقع أكثر من ثلثي هذه الشركات ارتفاع العائد التجاري بشكل عام في النصف الأول من العام 2014 على أساس سنوي. ومع ذلك، لا زالت التقلبات التجارية التي يصعب التكهن بها، وارتفاع قيمة العملة الصينية الرنمينبي وارتفاع تكاليف الإنتاج، تمثل مصادر قلق لهؤلاء.

منظمو معرض كانتون يتطلعون الآن إلى الترحيب بجميع المشاركين في دورتي الربيع والخريف لهذا الحدث، وهو الذي أصبح أفضل نافذة على السوق الصينية المربحة بشكل متزايد.

 لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي على الإنترنت: http://www.cantonfair.org.cn/en/index.asp

Leave a Reply