مؤتمر ريادة الأعمال يدعو إلى تطوير السياسات لتسريع تحقيق ريادة الأعمال

الدوحة في 18 نوفمبر /قنا/ أوصى مؤتمر اليوم العالمي لريادة الأعمال، الذي نظمته كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر، في ختام أعماله، بتخصيص حيز مناسب للمهارات التطبيقية لريادة الأعمال في منظومة العملية التعليمية بكافة مراحلها, وبناء استراتيجية متكاملة بالتعاون والتنسيق مع شركاء استراتيجيين لبناء وتنمية ثقافة ريادة الأعمال وتعميق قبولها اجتماعيا, وتطوير عملية الإرشاد للمنشآت الصغيرة لتكون مهنة احترافية لها أصولها وأدواتها ومعايير لأدائها بشكل مؤسسي, وإعداد تصور متكامل لتحويل ريادة الأعمال إلى واقع عملي في البرامج الأكاديمية وغير الأكاديمية في الجامعات.
ودعا  المؤتمر إلى تطوير واستحداث السياسات والأنظمة التي تساهم في تسريع تحقيق ريادة الأعمال لتشجع وتقود عملية الانتقال إلى مرحلة اقتصاديات المعرفة كمدخل لتحقيق التنمية, وإنشاء مختبرات للأفكار, وتفعيل دورها مع خلق أدوات محفزة وميسرة لتقديم الأفكار وتقويمها, وبناء قاعدة بيانات للأفكار تمثل فرص استثمار أولية ووضع آلية الانتفاع بها, ومن أجل بناء الاقتصاد والمجتمع المعرفي يتم تحديد مجالات محددة ذات أولوية استراتيجية في التنمية لتشجيع الأفكار الابتكارية والمشاريع الريادية بها.
وتمحورت جلسات المؤتمر، في التعليم، والابتكار، والرفاهية، وريادة الأعمال، والعوامل المؤثرة في ريادة الأعمال، والمحفزات من أجل التغيير والازدهار.
كما ناقش المشاركون الابتكار في وسائل الإعلام و التحولات الزلزالية للأنترنت ومعدلات انتشار الهاتف الذكي، ومعدلات اعتماد التجارة الإلكترونية، وموقع ريادة الأعمال في قطر.
وتم تخصيص محور خاص للطلاب في المشاريع الحرة SIFE وتحدث عنها السيد ربيع السوس ، مدير أول  التدقيق والاستشارات في  KPMG.
و”الطلاب في المشاريع الحرة” هي شركة عالمية غير ربحية نشطة في 40 دولة ومقرها في الولايات المتحدة، وتحث طلاب الجامعات لإحداث فرق في مجتمعاتهم مع تطوير مهاراتهم ليصبحوا قادة الأعمال التجارية المسؤولة اجتماعيا.
وشهد المؤتمر حضورا لافتا وكبيرا من المختصين و الخبراء والباحثين المحليين والدوليين و قطاعات الدولة و أعضاء المجلس الاستشاري للكلية المهتمين بريادة الأعمال.

Leave a Reply