فيكي كوليبرت تفوز بجائزة “وايز” للتعليم 2013

الدوحة، قطر، 29 أكتوبر / بي آر نيوزواير/ ایشیانیت باکستان حازت السيدة فيكي كوليبرت، مؤسسة ومديرة Escuela Nueva على جائزة “وايز” للتعليم 2013، أول جائزة من نوعها لتكريم أصحاب المساهمات العالمية البارزة من الأفراد والمجموعات في مجال التعليم. والجدير بالذكر أن السيدة فيكي كوليبرت هي المؤسس المشارك لمؤسسة Escuela Nueva المعروفة على نطاق واسع بفعاليتها في تحسين جودة التعليم والتعليم الأساسي في المدارس الريفية في جميع أنحاء كولومبيا وخارجها.

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى:

http://www.multivu.com/mnr/63486-wise-prize-qatar-awarded-vicky-colbert

وتم تقديم الجائزة من قبل صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، خلال الجلسة الافتتاحية العامة للمؤتمر السنوي الخامس للقمة العالمية للابتكار في التعليم (وايز) في العاصمة القطرية الدوحة، بحضور ما يزيد على 1200 مشارك من أكثر من 100 دولة.

وتم إطلاق جائزة وايز للتعليم في عام 2011 لتعزيز مكانة التعليم حيث أنها لا تقل أهمية عن الجوائز الدولية الأخرى المعروفة التي تكرم الإنجازات المتميزة في مجالات أخرى مثل الأدب والسلام والاقتصاد. ويحظى الفائز بالإضافة إلى ميدالية وايز الذهبية على جائزة نقدية تبلغ قيمتها 500 ألف دولار أمريكي.

وكان نموذج مؤسسة Escuela Nueva، الذي تأسس في عام 1975 في المناطق الريفية في كولومبيا،  قد بدأ كمنهجية قابلة للتطور والاتساع من خلال توفير فريق من المعلمين من ذوي الخبرة في المناطق الريفية لرفع التعليم إلى أعلى المستويات. وفي إطار قيادتها لهذه المنهجية، قامت السيدة فيكي كوليبرت بابتكار روابط هامة بين المجتمعات والعائلات والمعلمين والمؤسسات البحثية وصانعي السياسات. وأصبح هذا النموذج التعليمي الفريد سياسة وطنية في كولومبيا خلال الثمانينيات، وتم تكراره في مناطق مختلفة من الدولة. ومنذ ذلك الحين، تم اعتماده في عدد من الدول عبر العالم، كما اتجهت بعض المؤسسات والمنظمات إلى اعتماده كوسيلة من أكثر وسائل إصلاح السياسات العامة نجاحاً في الدول النامية بما في ذلك البنك الدولي والأمم المتحدة.

وفي هذه المناسبة، قال سعادة الشيخ الدكتور عبد الله بن علي آل ثاني، رئيس مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم “وايز”، مهنئاً الفائزة، إن ” فيكي كوليبرت كرست حياتها لإحياء التعليم من خلال اعتماد طرق تعليمية فعالة تركز على الطلاب وتشمل العائلات والمجتمعات والمعلمين. وقد ترك العمل الذي أبدعته السيدة فيكي كوليبرت تأثيراً كبيراً على منطقة أمريكا اللاتينية وخارجها من خلال تعزيز سبل الوصول إلى التعليم الجيد بأسعار معقولة في المناطق المحرومة”.

من جانبه قالت فيكي كوليبرت: “يشرفني جداً أن أنال جائزة وايز للتعليم لعام 2013. إن هذه الجائزة تؤكد على أن توفير التعليم لجميع الأطفال وتمكينهم من الحصول على التعلم مدى الحياة يشكل ركيزة هامة للتنمية البشرية، ويمكن تحقيق ذلك من خلال توفير الأدوات الضرورية الصحيحة للمعلمين والأطفال لقيادة التغيير المنشود”.

وعلى الرغم من الصراع السياسي الذي أصاب الدولة لعدة عقود، إلا أن ذلك لم يمنع فيكي كوليبرت عن مواصلة العمل بكد في سبيل تطوير فرصة حقيقية من خلال التعليم. وحتى الآن، تم تنفيذ برنامج مؤسسة Escuela Nueva في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية بما في ذلك البرازيل والمكسيك، وفي كل من منطقة البحر الكاريبي، وتيمور الشرقية، وفيتنام،  مما أتاح لأكثر من خمسة ملايين طفل حول العالم الاستفادة من هذا البرنامج.

media@wise-initiative.org

Leave a Reply