شركة دي إتش إل تطلق يوم العمل التطوعي العالمي للعام 2013

سنغافورة، 4 ايلول / سبتمبر، 2013 / بي آر نيوزواير /أطلقت شركةدي إتش إل”  DHL وهي الشركة الرائدة العالمية في مجال الخدمات اللوجستية، اليوم الاحتفالات بيومها التطوعي العالمي السنوي للعام 2013. وخلال العشرة أيام القادمة، سيقوم موظفو شركة دي أتش أل عبر منطقة آسيا المحيط الهادي والشرق الأوسط وأفريقيا، إلى جانب شركاء الشركة التجاريين وزبائن الشركة، بتنظيم العمل التطوعي في العديد من برامج العمل التطوعي المجتمعي عبر هذه المناطق. وخلال العام 2012، شهد برنامج دي أتش أـل التطوعي العالمي 62,000 متطوع في حوالي 120 دولة يشاركون في أكثر من 1,000 برنامج عمل تطوعي تستفيد منها المجتمعات المحلية مباشرة.

DHL شركة دي إتش إل تطلق يوم العمل التطوعي العالمي للعام 2013

الشعار:  http://www.prnasia.com/sa/2010/09/02/20100902467742-l.jpg

وأعلنت شركة دي إتش إل أيضا أن يوم العمل التطوعي العالمي، وهو عادة ما يكون عبارة عن مبادرة تدوم أسبوعا كاملا يتم تنظيمها في شهر أيلول / سبتمبر، قد تم تمديده الآن ليصبح برنامجا يدوم عاما كاملا  في محاولة لمواصلة تعزيز المشاركة في العمل التطوعي داخل المجتمعات التي تعمل فيها الشركة. وحيث أن لدى الشركة حوالي 285,000 موظف، وعمليات في أكثر من 220 بلدا وإقليما، فإن دعم الشركة النشط للعمل التطوعي للموظفين هو جهد لترك تأثير كبير في جميع أنحاء العالم.

وقال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة دي إتش إل إكسبريس، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن يوم العمل التطوعي العالمي لدي أتش أل العام الماضي أنتج ظاهرة غير عادية من الحماس للشركة والتزامها بالخدمة  بالإضافة إلى أكثر من  11,000 فرد ممن يحصلون على مساعدة من متطوعينا.  نحن نهدف إلى مواصلة هذا الالتزام المشترك ودفع المزيد من موظفينا في المشاركة نحو المسؤولية الاجتماعية طوال هذا العام.”

وقال كلاوديو سكانديلا، الرئيس التنفيذي لشركة دي أتش أل غلوبال فورواردنغ، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، إنه “منذ أول يوم تطوع عالمي أحييناه قبل خمس سنوات حيث نشطنا 15,000  متطوع في جميع أنحاء العالم، أصبحت هذه المبادرة من قبل شركتنا بسرعة تقليدا في شركة دي إتش إل. وقد شهد يوم التطوع العالمي لشركة دي أتش أل العام الماضي أكثر من 800 موظف من موظفي دي أتش أل من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يشاركون بنشاط في أنشطة تطوعية مثل المعالجة الطبيعية عبر الفن للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن حملة للتبرع بالدم بالتعاون مع بنوك الدم الوطنية. ونحن متحمسون لمواصلة هذا الزخم هذا العام فيما نعمل جنبا إلى جنب مع المنظمات المحلية لتقديم خدمة للمجتمعات التي نعيش فيها ونعمل.”

وقال بول غراهام، الرئيس التنفيذي لشركة دي إتش أل لسلسلة التوريد في آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا، إن “شركة دي أتش أل تعمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ العام 1976، وتقع علينا مسؤولية دعم احتياجات المجتمعات المحلية هناك وخاصة بالنسبة إلى الأجيال المستقبلية. وإن تحويل هذا البرنامج إلى برنامج يدوم على مدى العام سيحقق ذلك تماما. ونحن مصممون هذا العام على زيادة مساهمتنا وتجاوز هدفنا السابق المتمثل في تنظيم 19 برنامج عمل تطوعي في جميع المناطق العالمية.”

ومنذ أن أطلقت الشركة برنامج العمل التطوعي العالمي لأول مرة في آسيا والمحيط الهادئ في العام 2008، تم توسيع البرنامج ليشمل الأميركتين والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا على مر السنوات الماضية، وهي تواصل البناء على نجاحها من خلال إشراك المزيد من الموظفين والمشاريع المجتمعية. وكبرنامج مستمر، تقوم الفرق القطرية المحلية بتنظيم والمشاركة في الأنشطة المتكررة مع المستفيدين و / أو المنظمات الشريكة التي تحدث تأثيرا مستداما كبيرا. وتقدم هذه البرامج البرامج الأساسية الثالثة للشركة  وهي “غو غرين” GoGreen و”غو هيلب” GoHelp ، و”غو تيتش”  GoTeach.

وبالإضافة إلى ذلك، تدعم شركة دويتشه بوست دي إتش إل المشاركة التطوعية من قبل موظفيها عبر برنامج “صندوق مسؤولية العيش” Living Responsibility Fund. وحسب هذا البرنامج يمكن للموظفين أن يتقدموا مرتين في السنة بطلب للحصول على الدعم المالي لمشاريعهم في السنة التالية. ويعتمد مقدار الدعم الممنوح على الوقت الذي يكرسه الموظف للمشروع. وفي عام 2012 دعمت  الشركة 104 مشاريع يشارك فيها أكثر من 9,000 موظف في 48 بلدا تطوعوا بـ 61,000 ساعة من وقتهم لمشاريع محلية. وإلى جانب برامج المسؤولية الشركاتية الثلاثة للشركة، فقد أصبح العمل التطوعي للموظفين جزءا لا يتجزأ من استراتيجية المسؤولية الشركاتية للشركة تحت شعار “مسؤولية العيش” .

 – النهاية –

دي أتش أل – شركة النقل اللوجستي للعالم 

 شركة دي إتش إل هي الشركة الرائدة في السوق العالمي في مجال الخدمات اللوجستية و”الشركة اللوجستية للعالم “. تلتزم شركة دي أتش إل خبرتها على البريد الدولي السريع والشحن الجوي والبحري، والنقل البري وبالسكك الحديدية، وعقود الخدمات اللوجستية وخدمات البريد الدولي. وهي شبكة عالمية تغطي أكثر من 220 بلدا وإقليما ويعمل بها حوالي 285,000 موظف حول العالم لتقدم للعملاء جودة خدمة متفوقة ومعرفة محلية متمكنة لتلبية احتياجات سلسلة التوريد لعملائها. دي إتش إل تحترم مسؤوليتها الاجتماعية من خلال دعم حماية المناخ وإدارة الكوارث، والتعليم.

 شركة دي إتش إل هي جزء من شركة “دويتشه بوست دي إتش إل” Deutsche Post DHL. وبلغت الإيرادات التي ولدتها المجموعة أكثر من 55 بليون يورو في 2012.

http://www.dhl.com/en/press.html

Leave a Reply