حملة “البيت المتوحد” تباشر تنفيذ مبادراتها في إمارات الدولة

ديوان ولي عهد أبوظبي / حملة “البيت المتوحد” / مبادرات

أبوظبي في 28 سبتمبر / وام / باشر موظفو ديوان ولي عهد أبوظبي والعاملون فيه بتنفيذ مبادرات الحملة التي أطلقوها تحت عنوان “البيت متوحد” في مختلف إمارات الدولة .

وتأتي هذه الحملة ترجمة لرؤية موظفي ديوان ولي العهد في طرح المبادرات الوطنية التي من شأنها تفعيل التزامهم بالمسؤولية المجتمعية ومن أجل المساهمة في تطوير وتحسين الخدمات التي تهم أفراد المجتمع ومؤسساته في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية والإنسانية كافة.

وتتضمن الحملة التي شهد إطلاقها سعادة جبر محمد غانم السويدي مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي سبع مبادرات في مجالات التعليم والبيئة والزراعة والثروة السمكية والنشاطات الأسرية وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة حيث سيساهم جميع موظفي الديوان في الحملة من خلال الإشراف والمساهمة في تنفيذ المبادرات السبع في جميع إمارات الدولة.

وقام الموظفون بتقديم تبرعات ومساهمات مالية إلى الحملة التي سيتم استخدامها في تنفيذ المبادرات المقررة في كل إمارة من إمارات الدولة السبع بما يعود بالخير والفائدة على الشرائح المستهدفة من تلك المبادرات.

ويهدف إطلاق المبادرات المجتمعية التي يتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع عدد من المؤسسات والجهات الحكومية والمحلية في كل إمارة الى تأصيل مبدأ المشاركة والتعاون وتعزيز ثقافة العمل التطوعي وتوثيق قيم التواصل الاجتماعي وتنمية المجتمع وتحقيق أهدافه وحل مشكلاته والتواصل مع شرائح المجتمع المختلفة من خلال الفعاليات والأنشطة والبرامج التي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

كما يأتي إطلاق حملة “البيت متوحد” بهدف الاحتفال بروح الاتحاد و نشر ثقافة العمل الوطني بهدف المساهمة في تعزيز الهوية الوطنية وحب الوطن والعطاء والمواطنة الصالحة ومشاعر الاتحاد والتضامن والمسؤولية المشتركة في مختلف إمارات الدولة.

واستوحى اسم الحملة من مقولة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة “نحن بخير ما دام البيت متوحد”.

وحملة “البيت متوحد” هي مبادرة نابعة من جهود شخصية من موظفي ديوان ولي عهد أبوظبي للاحتفال باليوم الوطني القادم من خلال مشاركة أفراد مجتمع دولة الإمارات بمجموعة من القضايا الاجتماعية ونشر الوعي وثقافة حب العطاء وتعزيز التعاون لتحقيق شعار “روح الاتحاد” في الدولة.

وتهدف الحملة لرد الجميل للوطن من خلال المشاركة في وضع وتمويل وتخطيط وتنفيذ مبادرات وبرامج وفعاليات تتسم بالإبداع والتحفيز والرعاية كما تعزز من مشاعر التضامن والمسؤولية وتساهم في تلبية الاحتياجات الرئيسية في المجتمع وتشجع على تبني ممارسات مبتكرة ومستدامة بما يتوافق مع الأولويات الوطنية.

وتم تحديد مجالات المبادرات السبع بعد طرح أفكار المشاريع ومناقشتها من خلال ورش عمل واجتماعات ضمت موظفي الديوان وبعض الجهات والخبراء المعنيين بالمجالات المختلفة بحيث تشكل المبادرات خطوة بارزة ضمن الجهود المبذولة للمساهمة بمعالجة بعض التحديات التي يواجهها المجتمع ومحفزا لأفراد المجتمع على مساعدة الآخرين وإحداث تغيير ايجابي طويل الأجل في المجتمع.

ويتم تنفيذ الحملة ومبادراتها السبع بالتنسيق والتعاون مع العديد من الجهات المحلية والاتحادية المعنية وفق جدول زمني محدد خلال العام الجاري وتختتم في اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة لتشكل بذلك احتفاء بالشعار المعتمد لهذا اليوم وهو “روح الاتحاد”.

وضمن إطار الحملة قام موظفو الديوان بتنفيذ عدد من الفعاليات وذلك في إطار تدشين عدد من المبادرات حيث أقيمت الفعاليات في كل من أبوظبي والفجيرة ورأس الخيمة وشملت مبادرة الإرشاد والتوجيه حيث قام عدد من موظفي الديوان بتقديم التوجيه لـ 40 طالبا جامعيا من كل من جامعة زايد وجامعة خليفة وكليات التقنية العليا وجامعة الإمارات العربية المتحدة بشأن خطط التوظيف المستقبلية وتشجيعهم على التطور الوظيفي والمهني وتم تحديد طالبين لكل مرشد على مدار العام.

ومن ضمن الفعاليات مبادرة الثروة السمكية اذ شارك مجموعة من موظفي ديوان ولي العهد ووزارة البيئة والمياه وبلدية دبا الفجيرة في يونيو الماضي في أول فعالية تقام في الفجيرة بهدف الحفاظ وتعزيز مخزون الثروة السمكية في الإمارات للسنوات القادمة من خلال تطوير محمية للأسماك ستشكل مغذيا رئيسيا للثروة السمكية في منطقة ضدنا التابعة لإمارة الفجيرة.

كما سيقدم الموظفون العون والمساعدة في بناء وإنزال الكهوف البحرية وتحديد مناطق على ساحل الإمارة وإنزال مشاد للصيادين فيها للتشجيع على استخدام طرق الصيد المستدامة.

وناقش موظفو الديوان خلال الفعالية تفاصيل المشروع مع رؤساء جمعيات الصيادين وأوضحوا لهم أهداف المبادرة وبعد ذلك قام الموظفون بمعاينة المواقع التي سيتم إنزال الكهوف فيها حيث سيتم إنشاء المحمية بالتعاون مع حكومة الفجيرة ووزارة البيئة والمياه وبلدية دبا الفجيرة.

كما نظم موظفو الديوان مأدبة إفطار لكبار السن خلال شهر رمضان في إمارة رأس الخيمة وذلك بمناسبة إطلاق مبادرة كبار السن في الإمارة.

وأقيمت الفعالية في نفس الموقع الذي سيتم فيه إنشاء مجلس ليكون ملتقى لكبار السن في رأس الخيمة للاجتماع والتفاعل حيث سيكون المجلس مكملا للجهود القائمة على خدمة وتلبية احتياجات كبار السن في الإمارة ..علما أنه سيتم إنشاء المجلس بالشراكة مع حكومة رأس الخيمة ودائرة الأراضي والأملاك.

 

تابعوا الحساب الرسمي لحملة “البيت متوحد” على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر و انستغرام @AlBaytMitwahid لمعرفة المزيد عن الحملةمواخر المستجدات المتعلقة بالمبادرات.

 

 

 

 

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/مص

Leave a Reply