حاكم الشارقة يشهد توقيع اتفاقية لتأسيس كرسي أستاذية باسم عبد الله الشكرة بقيمة / 10/ ملايين درهم

حاكم الشارقة / كرسي أستاذية / اتفاقية تأسيس.

الشارقة في 16 أبريل / شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة اليوم في مكتب سموه في جامعة الشارقة..توقيع اتفاقية تأسيس كرسي الأستاذية في الجامعة بقيمة / 10/ ملايين درهم يحمل اسم ” عبد الله الشكرة “.

وقع الاتفاقية عن مجموعة شركات ” الحنو العقارية ” عبد الله الشكرة ..

فيما وقعها عن جامعة الشارقة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مديرها بالوكالة .

حضر توقيع الاتفاقية كل من الدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والدكتور صلاح طاهر نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع وماجد الجروان نائب مدير الجامعة لشؤون العلاقات العامة وعدد من أنجال عبد الله الشكرة.

وتقضي الاتفاقية بأن تمول مجموعة شركات الحنو العقارية “كرسي أستاذية ” في جامعة الشارقة بمبلغ عشرة ملايين درهم مساهمة منها في إثراء الأنشطة البحثية والتعليمية لدى جامعة الشارقة لتعزيز ربطه بالمجتمع ومساهمته في تحقيق التنمية المستدامة وذلك في مجالات البنية المستدامة للطرق والمياه والبيئة وكفاءة استخدامات الطاقة واستدامتها في المباني والإسكان الاقتصادي على أن تعد جامعة الشارقة دراسات شاملة حول هذه المواضيع ضمن فرق عمل متخصصة من أعضاء الهيئة التدريسية والخبراء العاملين لديها.

وأعرب سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي عقب توقيع الاتفاقية عن اعتزازه وفخره بإنشاء كرسي الأستاذية باسم عبد الله الشكرة الذي وصفه برجل الأعمال الناجح والمشارك باستثماراته وخاصة العقارية منها في التنمية والتقدم العصري والحضاري لإمارة الشارقة .. مشيرا إلى أن كرسي الأستاذية الذي طلب إنشائه في جامعة الشارقة يجسد هذه الحقيقة لأنه قائم أساسا على التعاون في إعداد دراسة شاملة عن مشروع الإسكان الاقتصادي في إمارة الشارقة.

من جانبه أكد عبد الله الشكرة أنه سعى لإنشاء هذا الكرسي في جامعة الشارقة والتي وصفها بالصرح العلمي الشامخ الذي أعلا قبابه رائد العلم والعلماء صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بالقيم العلمية والفكرية والوطنية الراسخة والقائمة على الأصالة والمعاصرة .

وأشار إلى أن سموه عمل على فتح آفاق امتدادها إلى العالمية ليتفاعل مع كل ما هو عصري وحديث من العلوم والمعارف الإنسانية والتطبيقية ومختلف العلوم الأخرى ليواكب فيما يقدمه لطلبته مستجدات هذا العصر وبالتالي يمكنهم من التعامل مع معطياته الواقعية والعملية الأمر الذي قال بأنه يمكنهم من الإبداع في ميادين عملهم وخاصة عندما تتصل هذه الميادين بالمشاريع العصرية والحضارية.

وأوضح أن سعي مجموعة شركات الحنو العقارية لإنشاء هذا الكرسي في جامعة الشارقة يهدف إلى إجراء الدراسات اللازمة لإقامة مشاريع الاسكان الاقتصادية في إمارة الشارقة وهو أمر يتطلب وبشكل عملي الكوادر المؤهلة وفق هذه المنهجية التعليمية التخصصية.

مل / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دن/ز ا

Leave a Reply