"جويك" على وشك الانتهاء من مركز المناولة والشراكة الصناعية في السعودية

الدوحة في 01 اكتوبر /قنا/ أعلنت منظمة الخليج للاستشارات الصناعية جويك قرب افتتاح مركز المناولة والشراكة الصناعية بالسعودية، والمتوقع الانتهاء منه نهاية العام الجاري.
وذكر بيان صدر عن جويك اليوم أن المنظمة أنجزت المرحلتين الأولى والثانية من عملية إنشاء مركز المناولة والشراكة الصناعية في السعودية، واللتان بدأتا بالمسح الميداني لعدد 600 مصنع وشركة صناعية، وتم إدخال بياناتها كافة في برنامج المناولة والشراكة الصناعية بالمنظمة، كما تمت عملية التصنيف.
جاء ذلك خلال عرض قدمته جويك لبرنامجها للمناولة والشراكة الصناعية الخليجية GSPX، أمام حشد من الصناعيين ورجال الأعمال والمستثمرين السعوديين، خلال ملتقى عقد في الغرفة التجارية الصناعية في الرياض.
وقال السيد عبدالعزيز بن حمد العقيل الأمين العام لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية، في كلمة تضمنها البيان، إن المناولة الصناعية تهدف إلى الربط بين المشترين وموردي قطع الغيار، ومكونات الأجزاء، والتجميعات الفرعية الأولية، والعمليات أو الخدمات الصناعية.
ولفت إلى أن الشبكة الخليجية للمناولة ستعزز انتشار المراكز الإقليمية في كل من دول مجلس التعاون الخليجي، كما سيعمل البرنامج الخليجي على إنشاء مراكز مناولة إقليمية من خلال إنشاء مراكز للمناولة في كل دول مجلس التعاون الخليجي بحلول نهاية العام 2014.
وبين أن الهدف الرئيسي سينصب على إيجاد محطة واحدة لمعلومات المناولة الصناعية في دول مجلس التعاون، مشيراً إلى أن عدد الأعضاء المسجلين وصل حالياً إلى 1.408، وسيرتفع إلى 2،500 بحلول العام 2014.
وكانت جويك أعلنت أنه سيتم إنشاء قاعدة للصناعات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة، لتعزيز سلسلة الإمداد وتعزيز الأعمال والاستفادة من منصة المناولة، باعتبارها واحدة من أهم المصادر وهي حلقة الوصل بين المؤسسات المتعاقدة أو المنفذة للأعمال.
وتسعى المنظمة إلى إنشاء محطة للحلول الخاصة بالمعلومات المتعلقة بالمناولة في منطقة الخليج، إلى جانب سعي الشبكة الخليجية للمناولة لتعزيز عدد الشركات الأعضاء وذلك من خلال زيادة 5 في المائة سنوياً في كل مركز، إلى جانب تنظيم المعارض الإقليمية حول المناولة والشراكة الصناعية بشكل دوري كل عامين، على أن تنظم سنوياً عددا من الأنشطة الترويجية والاجتماعات التوفيقية بين الأطراف في كل من دول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى تعزيز القيمة الإنتاجية والقدرة التنافسية للشركات الأعضاء من خلال تنظيم برامج ذات قيمة مضافة. 
يذكر أن “منظمة الخليج للاستشارات الصناعية” أنجزت العديد من مراكز المناولة في دول مجلس التعاون التابعة لبرنامجها للمناولة والشراكة الصناعية GSPX، حيث انتهت من إنشاء مركز للمناولة في دبي في العام 2008 ويضم 400 شركة، وتم تدشين وإطلاق مركز البحرين للمناولة خلال العام 2012 حيث ضم 200 شركة، فيما أكملت المنظمة المسح الميداني لعدد 600 مصنع في السعودية، لتبقى المرحلة الأخيرة والمتوقع الانتهاء منها خلال العام 2012.
وسيبدأ العمل في المشروع بسلطنة عمان خلال العام 2012 لعدد 400 شركة، كما ستنطلق أعمال المشروع بالكويت خلال العام 2013 وسيغطي 400 شركة، أما في قطر فقد بدأ المسح الميداني لعدد 233 مصنعاً، ويجري العمل الآن في المراحل الأخيرة للمشروع والمتوقع الانتهاء منه خلال العام الجاري.
يشار إلى أن منظمة الخليج للاستشارات الصناعية تقوم بالتحضيرات لتنظيم معرض وملتقى الخليج الدولي للمناولة والشراكة الصناعية في فبراير القادم، وهو الأول من نوعه في قطاعي البتروكيماويات والبلاستيك، تحت شعار “الشراكة مع الموردين المحليين لتحقيق التميز الصناعي بحلول عام 2030″، وسينعقد بالسعودية.

Leave a Reply