“بتروتكنيكس” تقدم رؤية حول كيفية تمكن المنظمات من إدارة مخاطر التشغيل بشكل أفضل في منتدى الصحة والسلامة والبيئة السنوي التاسع بالدوحة في قطر (30 سبتمبر – 2 أكتوبر 2013)

أبردين، اسكتلندا في 23 أيلول/ سبتمبر 2013 / بي آر نيوز واير / ایشیانیت باکستان –

ستعرض “بتروتكنيكس”  Petrotechnics  ، وهي شركة رائدة عالمية في تحويل أداء التشغيل للطليعة وتقليل مخاطر التشغيل، رؤية حول كيفية تمكن المنظمات من تحسين الطريقة التي تدار بها مخاطر التشغيل في منتدى الصحة والسلامة والبيئة السنوي التاسع الذي تنظم فعالياته شركة “فليمنج جالف” بالدوحة في قطر (30 سبتمبر – 2 أكتوبر 2013)

وسيطرح إيان ماكاي نائب الرئيس التنفيذ لشركة “بتروتكنيكس” أسئلة تمثل تحديات حول إمكانيات المنظمات في تحسين كفاءة الإنتاج ومخاطر تشغيل أقل في نفس الوقت. وسيستكشف ماكاي الطريقة التي يمكن أن يزود بها الربط بين الأشخاص والعمليات والمصانع برؤي مشتركة للخطر في جميع أنحاء المنظمة. وسيفحص ماكاي الحاجة لتفاهم شامل للخطر التشغيلي بناء على ربط خطر سلامة الأصول (ضعف الحواجز) بخطر عبء العمل الحالي. وبرؤية أكثر توحدا للخطر التشغيلي الحالي، يمكن للمنظمات أن تدير بشكل استباقي مزيدا من أقصى أداء ممكن وأقله خطورة.

وبشكل تقليدي تتم إدارة خطر التشغيل، الموجود بالمقدمة، في صوامع ذات إدارة سلامة العمليات تركز على الأفراد ووظائف هندسية تدير خطر سلامة الأصول وعمليات تدير الخطر المرتبط بالعمل الذي ينطوي على تدخلات ويتم في المصنع. وبالإضافة لذلك، فإن المنظمات دائما ما تحاول جاهدة الحصول بشكل ثابت وموثوق على أكثر البيانات المناسبة والمتطلبة لتزويدها بلمحات مخاطر دقيقة عن وضع المصنع والخطر التراكمي لكل العمل المقرر أن يتم خلال فترة محددة من الوقت.

وقال ماكاي “بدون فهم لكيفية تأثير عبء العمل المتراكم في منطقة معينة من المصنع مباشرة على وقع الحواجز، فكيف لنا أن نعلم ما إذا كان الفهم الحالي لحاجزنا صحيحا أو لا؟ هل نحن ندير فحسب جزءا من معادلة مخاطر التشغيل؟ أو هل إننا ندير جزئين هامين بشكل منفصل؟ يمكننا عن طريق المنهج المتغير أن نجعل الأمور أسهل ونحرك عملية التحسين المستدام في جميع أنحاء عملياتنا الأهم”.

وباستخدام سلامة ذكية وشاملة تقوم على التكنولوجيا فإن هذه الأنظمة والمنظمات يمكن تمكينها للاستفادة بأقصى درجة من طريقة إدارتها لعبء العمل بشكل ثابت ضد خطر التشغيل وفقا لسياساتها. وبرؤية مشتركة لخطر التشغيل في المكان والزمان وفهم لما يعنيه الخطر المحرك، يمكن للتكنولوجيا المساعدة في اتخاذ قرارات أفضل والتحرك بقوة نحو تميز تشغيلي وتحسين صحة وسلامة وكفاءة المصنع بوجه عام من أجل إتمام المزيد من العمل بطريقة آمنة.

وتعد بتروتكنيكس شريكا استراتيجيا لحدث الصحة والسلامة والبيئة، حيث سيكون ماكاي الرئيس في اليوم الأول وسيكون موضوع العرض الممارسة التأملية والنهوض بالمسئولية الجماعية. وسيقدم ماكاي رؤية عن حاجة منظمات المعلومات لفهم الخطر التشغيلي الذي تنطوي عليه ونظرة على العوامل التي تحرك تلك المستويات من الخطر والتزويد بالأدوات وخفض هذا الخطر بالطريقة المثلى لضمان عمليات آمنة وفعالة ومستدامة.

وستستضيف شركة “بتروتكنيكس” ورشة عمل في اليوم الثالث (2 أكتوبر) والتي ستحقق أكثر في العوامل التي تساهم في الخطر التراكمي وكيفية تأثير خطر سلامة الأصول وخطر عبء العمل التراكمي على كل منهما الآخر. وسنراجع تقنيات التزويد بمؤشرات بارزة لخطر التشغيل استنادا إلى خبرة عالمية من أنظمة السلامة المتكاملة للعمل.

Home

نبذة عن “بتروتكنيكس”

تأسست شركة “بتروتكنيكس” برؤية لإبقاء مزيد من الأشخاص بأمان في الصناعات الخطيرة. وتساعد حلولنا التي تحصد الجوائز العملاء على تحويل عملياتهم الأهم على مدار الأعوام ال15 الماضية.

وتعلم “بتروتكنيكس” كمنظمة بشكل مباشر التحديات التي تواجهها منظمتك. ونساعد الشركات على تحسين كفاءة إنتاجها وتقليل خطر التشغيل لمدة 15 عاما تقريبا. وخدمت أنظمة برمجياتنا كحجر زاوية لأكثر من 22 شركة في جميع أنحاء 385 موقعا في ست قارات وأكثر من 50 ألف مستخدم للاستفادة بأقصى درجة من طريقة إدارة عبء العمل ضد الخطر وفقا للسياسة.

ويرى عملاؤنا عائدا للسلامة ملموسا وقويا في شكل عمليات غلق غير مقررة وتحولات أسرع وأعمال غير منجزة أقل فيما يخص الصيانة ووقت أقل لانتظار التصاريح والمقاولين وبالطبع إدارة متطورة لخطر التشغيل. ويمكن أن تساعد خلفيتنا وسجل أعمالنا وحماسنا بشأن الحفاظ على سلامة الأشخاص في تحقيق نجاح أكثر سواء كان مصنع واحد أو تنفيذ عالمي.

تتخذ شركة “بتروتكنيكس” من أبردين في بريطانيا مقرا لها ومكاتب في هيوستن والمملكة العربية السعودية وسنغافورة. http://www.petrotechnics.com

المصدر: بتروتكنيكس

Leave a Reply