العالم المتقدم يؤيد وحده إنارة الأعمدة بالاعتماد الذاتي وبارتفاع ثمانية عشر مترا عن طريق الطاقة الشمسية

9 اکتوبر 2013ء/ پی آرنیوزووائر – قدم كال ماستن  وحدة سبيريتالتكنولوجيةاليوم للعالم لأول مرة وهي عبارة عن أعمدة إنارة تضاء بالطاقة الشمسية بدلا من التيار الكهربائي وستكون متاحة لتصل الى ارتفاع ( 18متر).

لذلك فإن هناك سلسلة كاملة تعمل ” بالإعتماد الذاتي”  لإنارة الأعمدة لتوفيرالإضاءة بجودة عالية في كل مكان في العالم.

” سبيريت”  هي عبارة عن وحدات تم بنائها من خلال أعمدة الإنارة لتضاء بالكامل بالطاقة الشمسية وتعمل  بتقنية LED ولا تحتاج إلى الأسلاك الكهربائية، لذلك من السهولة أن توضع هذه الاعمدة التي تعمل بوحدة ” سبيريت” التكنولوجية في مواقع من الصعب ربطها بشبكات التيار الكهربائي ، كالطرق السريعة، والطرق الزراعية، مواقف السيارات وأيضا في الطرق الجبلية او ( الصحراوية ). إن ارتفاع الأعمدة وعدد الوحدات الشمسية الموجودة من خلالها يمكن تحديدها وحيث تصل الى اقصى ارتفاع يقدر ب 18 مترا.

الحل الطويل المدى

وحدة “سبيريت”  التكنولوجية هي الحل على المدى الطويل للإنارة العامة. أما على صعيد الاستهلاك الكهربائي فإنه سينخفض إلى الصفر وحيث يمكن إعادة تشغيل الأعمدة والبطاريات الكهربائية. بالإضافة إلى أن الأعمدة

قد تم إعدادها وفقا لوحدات LED ذات الجودة التكنولوجية العالية والمنتجة من قبل شركة كال ماستن ثاني كربون الأكسيد المتعادلة.

المستقبل

يعتبر يوس فان دن هورك، مدير شركة كال ماستن بأن تقديم وحدة “سبيريت”  التكنولوجية هو علامة بارزة ليست فقط لشركته  ولكن للقطاع أيضاً : ” هذا هو مستقبل الإنارة العامة”. أولا من خلال اعتماد الأعمدة على ذاتها ووحداتها في الإنارة: الحكومات وغيرها من المسئولين الآخرين في الاماكن العامة لن يستندوا بعد ذلك على الشبكة لتحقيق التكنولوجيا العالية في الإضاءة – وبالتالي الآمنة-. ولكن إلى جانب ذلك فإن الإستخدام على المدى الطويل يلعب دورا هاما: إن الأثر الذي يخلفه ثاني أكسيد الكربون من أجل توفير الإضاءة العامة قد بدأ يتضاءل بشدة”.

 لقد تم عرض وحدة ” سبيريت” خلال اليوم المخصص لمعرض المساحات العامة وذلك في اكسبو هاوتن.

 سيتم تركيب وحدات ” سبيريت” عما قريب في الجامعة التقنية في إيندهوفن. تم تطوير وحدة ” سبيريت” خلال فترة زمنية استغرقت 3 سنوات.

Leave a Reply