“الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية” تروج في باريس لملف استضافة دبي لـ “إكسبو 2020″

دبي / الإمارات للمتداولين / إكسبو 2020

من / شامل خيري ..

دبي في 28 سبتمبر / وام / تنظم جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية ندوة خاصة للتعريف بملف استضافة دبي لمعرض “إكسبو الدولي 2020” خلال مشاركتها في اجتماع تعقده الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للمتداولين في الأسواق المالية العالمية “إيه سي آي” في مقره بباريس في /23/ من الشهر المقبل.

وتأتي خطوة جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية ـ ومقرها دبي ـ في إطار حملة التوعية الرامية إلى حشد الدعم والتأييد لملف دولة الإمارات العربية المتحدة في استضافة معرض “إكسبو الدولي 2020” بدبي.

ويشارك في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للمتداولين في الأسواق المالية العالمية “إيه سي آي” ـ الذي يمتد ثلاثة أيام ـ أكثر من /700/ خبير مالي وبنكي من /44/ دولة عضو من بينها الإمارات العربية المتحدة.

ويمثل جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية في إجتماع باريس محمد الهاشمي رئيس مجلس الإدارة وسلمان محمود هادي أمين سر عام الجمعية وعهود عبيد المدير المالي للجمعية.

وأبلغ الهاشمي وكالة أنباء الإمارات ” وام ” في دبي اليوم أنه سيشرح خلال الندوة التي ستنظمها الجمعية أبرز الأفكار المتعلقة بملف استضافة دبي لمعرض “إكسبو الدولي 2020” حيث سيتعرفون بشكل مباشر على الطيف الواسع من الميزات والتسهيلات والإمكانيات التي تتفرد دولة الإمارات العربية المتحدة بتقديمها بوصفها أبرز المرشحين لاستضافة هذا الحدث العالمي بما في ذلك البنية التحتية فائقة الحداثة والضيافة السخية الراقية والعلاقات الطيبة التي تجمعها بالبلدان والشعوب والثقافات كافة على امتداد القارات السبعة.

وذكر أن أعضاء وفد الجمعية سيبينون الإمكانيات المتاحة في دولة الإمارات عموما وفي إمارة دبي خصوصا التي تؤهلها لاستضافة هذا الحدث الكبير بكل جدارة لما تمتلكه من بنية تحتية قوية ومتطورة من ناحية المرافق وشبكات المواصلات والخدمات واستخدام التكنولوجيا المتقدمة بالإضافة إلى ما تملكه من خبرة واسعة على صعيد استضافة الأحداث والفعاليات العالمية إلى جانب تنوع الجنسيات والثقافات التي تحتضنها الدولة والانفتاح والرقي الذي يسود التعامل بين الجميع في الدولة.

من جهته لفت هادي إلى أن أهمية هذه الندوة كونها تعقد قبل موعد الإعلان الرسمي عن المدينة الفائزة من بين أربع مدن كبرى هي دبي وايكاترينبرغ الروسية وإزمير التركية وساوباولو البرازيلية بخمسة اسابيع وفي نفس العاصمة باريس مقر “المكتب الدولي للمعارض” المسؤول عن الإشراف على ملفات الاستضافة المقدمة واختيار أفضلها بناء على نتيجة عملية تصويت ستجرى بين ممثلي ممثلي دولها الـ/167/ الأعضاء.

وأشار إلى أن الجمعية ستعرض خلال الندوة فيلما وثائقيا يظهر فيه جهود الدولة في تحقيق النمو للأعمال وجذب الاستثمارات بما يعزز مكانتها بين الدول في قدرتها على تنظيم هذا الحدث الضخم ويساهم بالتعريف بمقوماتها الاستثمارية ومشاريعها وتشريعاتها وقوانينها الميسرة لمزاولة الأعمال.

وتسعى دبي تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل” لأن تكون في عام /2020/ المدينة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا التي تستضيف “معرض إكسبو الدولي” إذ سيشكل الحدث مناسبة عالمية وفرصة مهمة للتواصل وسيسهم في التأسيس لشراكات جديدة تمهد لسنوات وعقود من الازدهار والنمو المستدام في المستقبل في المنطقة بأسرها.

من ناحيتها أكدت عهود عبيد لـ “وام” ان التوقعات الأولية تشير إلى أن معرض “إكسبو الدولي 2020” في دبي سيستقطب أكثر من /25/ مليون زائر يتوافدون إليها انطلاقا من حداثة البنية التحتية المتكاملة التي تقدمها الدولة وموقعها الجغرافي الاستراتيجي المميز كمنصة للتواصل والتفاعل بين شرق العالم وغربه انطلاقا من حداثة البنية التحتية المتكاملة التي تقدمها الدولة وموقعها الجغرافي الاستراتيجي المميز كمنصة للتواصل والتفاعل بين شرق العالم وغربه ليختبروا هذا الحدث التاريخي بكل ما يقدمه لهم من فاعليات ونشاطات وفرص عالمية المستوى .

وقالت أنها المرة الأولى في تاريخ معرض “إكسبو الدولي” التي ستتجاوز نسبة زواره القادمين من خارج حدود الدولة المضيفة عتبة /70/ في المائة في حال فوز دولة الإمارات بشرف استضافه هذا الحدث العالمي الكبير.

ويتزامن معرض “إكسبو الدولي 2020” في دبي مع اليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة وهي فرصة استثنائية لربط المعرض مع احتفالات اليوم الوطني الخمسين للدولة.

وتأسست جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية في نهاية عام /2011/ وتعمل تحت مظلة الاتحاد الدولي للمتداولين في الأسواق المالية العالمية “إيه سي آي”.

وتضم الجمعية في عضويتها حاليا ما يزيد على /200/ فرد من جنسيات مختلفة لتصبح حلقة وصل بين الجهات الحكومية والمتعاملين في أسواق الأسهم الإماراتية من مواطنين وأجانب وزيادة توعية المتعاملين وإعداد المقترحات حول كيفية النهوض بأسواق الأسهم الإماراتية والمشاركة في إبداء الرأي حول التطورات والمشكلات التي قد تواجه الأعضاء عبر التنسيق مع الجهات الرسمية والمسؤولين في الدولة.

وتسعى الجمعية ـ التي تعتبر الأولى من نوعها في دولة الإمارات ـ لرفع الوعي العام بالأسواق المالية في الإمارات ولتقدم منصة لخبراء المصارف والتمويل من مختلف أنحاء الدولة للتعارف وبناء العلاقات ومناقشة الخطط التي من شأنها تسريع النمو المالي والإقتصادي .

يذكر أن منظمة “إيه سي آي” ـ التي تأسست في باريس عام /1955/ ـ المظلة العالمية لاتحادات الأسواق المالية حول العالم وتضم حاليا نحو/ 13/ ألف عضو من المتداولين في الأسواق المالية والمهنيين والعاملين في إدارات “الخزينة” بالبنوك والمؤسسات المالية المختلفة في أكثر من /65/ دولة حول العالم لتصبح أكبر منظمة عالمية في قطاع الأسواق المالية.

/ش ش/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ش ش/وح/مص

Leave a Reply