” إيمال” تطلق حملة توعوية إحتفالا باليوم العالمي للبيئة

أبوظبي في 4 يوليو/ وام / أطلقت شركة الإمارات للألمنيوم ” إيمال ” حملة توعوية لتعريف موظفيها بالآثار السلبية الناتجة عن هدر الأطعمة وانعكاساتها على البيئة ومواردها..وذلك في ظل الفعاليات التي نظمتها ” ايمال ” للاحتفال باليوم العالمي للبيئة وضمن استراتيجيتها المؤسسية لحمايتها .

ونجحت الحملة منذ إطلاقها في استقطاب مشاركة واسعة من جميع موظفي الشركة في أنشطتها التي شملت تنظيم الحلقات النقاشية حول القضايا البيئية الملحة وتوزيع المنشورات التوعوية والمشاركة في ورش العمل البيئية .

وتقام فعاليات هذا العام من ” اليوم العالمي للبيئة ” أحد أبرز الفعاليات البيئية الدولية تحت شعار ” فكر – كل – وفر” للحد من هدر الطعام وتقليل البصمة الغذائية للأفراد والمجتمعات إذ تفيد أحدث إحصاءات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” بأن العالم يهدر/3ر1/ مليار طن من الغذاء سنويا..ولا يقتصر تأثير هذا الهدر في تفاقم المؤشر الدولي للجوع فحسب بل يمتد إلى استنزاف الموارد المطلوبة لإنتاج الغذاء بما في ذلك الأراضي الزراعية والمياه والطاقة وهو ما يؤدي بالنتيجة إلى توسع دائرة التلوث البيئي وزيادة انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري وحول موضوع حملة “إيمال” البيئية لهذا العام .. قال سعيد فاضل المزروعي رئيس “إيمال” ومديرها التنفيذي أن شعار “فكر – كل – وفر” الذي يرفعه اليوم العالمي للبيئة هو فرصة مثالية لزيادة الوعي الذاتي لمعرفة صلة تأثير الممارسات اليومية على مستقبل مستدام والذي يعتبر أمرا حيويا لعالمنا .

وأكد المزروعي أن دعوة الأفراد للتفكير في أعمالهم ومراجعة تأثيراتها على الموارد والبيئة هو مبدأ حرصت الشركة دائما على ترسيخه لدى موظفيها على المستويين المهني والشخصي معتبرا المشاركة الواسعة لموظفي المصهر في الحملة دليلا على عمق ثقافة حماية البيئة التي أرستها إيمال منذ تأسيسها .

وبموازاة مشاركتها السنوية الفاعلة في أنشطة اليوم العالمي للبيئة تواظب “إيمال” على تطوير إستراتيجيتها للتوعية وحماية البيئة وتدرب موظفيها على مراعاة التأثيرات البيئية وتحسين آليات العمل بما يضمن المحافظة على البيئة ومواردها وينعكس إيجابا على تطور الأداء في المصهر .

وتشير أحدث البيانات إلى نجاح “إيمال” عام 2013 بزيادة حجم المواد المعاد تدويرها بنسبة / 34 / في المائة عن العام الماضي.

وفي هذا الصدد علق المزروعي على الزيادة النوعية بالقول ” تشكل حماية البيئة أحد الركائز الأساسية ضمن الاستراتيجية التشغيلية للشركة منذ انطلاق مشروع ” إيمال ” وتسعى باستمرار لتقليص كمية النفايات الصناعية إلى حدها الأدنى وزيادة معدلات إعادة التدوير مما أسهم في تحقيق الشركة هذا العام نسبة / 78 / في المائة في معدلات إعادة التدوير وذلك بفضل إستثماراتها في أفضل تقنيات حماية البيئة والتزام كوادرها ثقافة الحفاظ عليها” .

وتقوم إستراتيجية ” إيمال ” لإدارة النفايات الصناعية على مبادئ خمسة هي: تقليص إنتاج النفايات وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير واستعادة المواد الأولية والتخلص من النفايات المتبقية بشكل مسؤول. وبعد إنجاز أعمال إعادة تدوير النفايات خارج الموقع وبيع كميات محددة منها يتم إرسال النسبة المتبقية والتي لا تشكل سوى / 14 / في المائة إلى المكب الصحي الخاص بالمصهر.

مل / عب / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/رم/عب/ز ا

Leave a Reply