أخبار الساعة : نموذج رائد للعلاقة بين القيادة والشعب

أخبار الساعة / افتتاحية .

ابوظبي في 17 اكتوبر / وام / اكدت نشرة اخبار الساعة ان مشهد جموع المواطنين وهم يتوافدون كباراً وصغاراً شباباً وشيوخاً على دواوين الحكام في مختلف إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك يؤكد خصوصية العلاقة التي تربط بين الشعب الإماراتي وقيادته الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله.

وقالت تحت عنوان // نموذج رائد للعلاقة بين القيادة والشعب // ..لقد كان ثمة حرص شديد من قِبل المواطنين بمختلف فئاتهم على تهنئة قيادتهم الرشيدة بالعيد مصطحبين معهم أطفالهم الصغار ولم يكن حرص ذوي الاحتياجات الخاصة أقل من غيرهم في هذا الشأن وذلك في أجواء إماراتية أصيلة تعبر عن الخصوصيات الحضارية والثقافية التي ميزت المجتمع الإماراتي وتميزه على الدوام حيث لا حواجز أوعقبات بين القيادة والشعب وإنما الأبواب دائماً مشرعة والتفاعل المباشر مع المواطنين سمة أساسية من سمات الحكم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضحت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ان العالم كله شاهد على شاشات التلفزيون كيف تُقابل قيادتنا الرشيدة في كل أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة جموع المواطنين المهنئين بالعيد بتواضع وبشْر في تأكيد لمفهوم البيت الإماراتي الكبير الذي يجمع الكل تحت مظلته في إطار من الحب والوفاق والوحدة.

واكدت ان مشهد الانتماء إلى الوطن والولاء للقيادة الذي ظهر بوضوح بمناسبة عيد الأضحى المبارك هذا العام وإن كان مشهداً مألوفاً ومستمراً على الساحة الإماراتية ويعبر عن نفسه بوضوح في كل المناسبات خاصة الوطنية والدينية منها فإنه يعزز الثقة بالمستقبل المشرق لبلدنا الغالي ويزيد يقين الإماراتيين بأن وطنهم يسير دائماً على الطريق الصحيح لتحقيق الأهداف التي يطمح إليها وفي مقدمتها أن يصبح من أفضل دول العالم بحلول عام 2021 وفق “رؤية الإمارات 2021” ويعمق احترام العالم لدولتنا الحبيبة وثقته بقدرتها على بلوغ أعلى قمم التقدم والتطور.

واضافت ..تؤكد تجارب التاريخ في كل مكان من العالم حقيقة ثابتة لا جدال فيها هي أن الاستقرار السياسي والاجتماعي والقيم الإيجابية والتفاعل الخلاق بين القيادة والشعب والثقة بالنفس والقدرات المادية والبشرية والوحدة الوطنية هي شروط أساسية لتحقيق التقدم والازدهار في المجالات كافة وهذا ما أدركته قيادتنا الرشيدة منذ عهد المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- ومن ثم تحولت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى نموذج رائد للاستقرار والوحدة والتسامح والوسطية والانفتاح في إطار الحفاظ على الخصوصية واستطاعت خلال العقود الماضية أن تتغلب على الصعاب والتحديات كلها وتنجز تجربة تنموية رائدة على المستويين الإقليمي والعالمي وتمضي في طريقها إلى الأمام من دون توقف في محيط إقليمي يتسم بالاضطراب والتوتر في ظل جبهة داخلية قوية وموحدة وعصية على أي محاولة للعبث أو لإثارة الفتنة من قِبل أي جهة كانت.

مل/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ع/وح

Leave a Reply