رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيبودي إنيرجي يلقي الخطاب الرئيسي في منتدى تنمية الصين حول الفوائد الاقتصادية والبيئية لاستعمال فحم القرن الحادي والعشرين

سانت لويس، 4 نيسان / أبريل، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان– في خطابه ألقاه في القمة الاقتصادية لتطوير الصين في بكين، تشاطر رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة “بيبودي إنيرجي” Peabody Energy غريغوري أتش بويس آراءه بشأن الكيفية التي يمكن بها للفحم في القرن الحادي والعشرين الدفع قدما بأهداف الطاقة والاقتصاد والبيئة للصين.

وقال بويس في خطابه في المؤتمر، “في الوقت الذي تتواصل فيه عملية التحضر غير المسبوقة في الصين، فإن الفحم يوفر الطريق الشامل الذي تحتاجه البلاد لتوفير الطاقة الوافرة وبأسعار معقولة التي ستدفع قدما بالتقدم الاجتماعي والاقتصادي مع تحقيق أهداف البلاد البيئية أيضا.”

وكانت حكومتا الصين والولايات المتحدة قد قدمتا مفهوم الفحم للقرن الحادي والعشرين في العام 2009 للدفع قدما بتطوير حلول الطاقة النظيفة من الفحم. وإذ طلب منه تقديم رؤياه الشخصية والتوصيات المتعلقة بالسياسات ذات الصلة بالتنمية الصينية، طرح بويس ثلاث توصيات رئيسية بشأن كيفية تمكين الصين من تحقيق أهدافها الاقتصادية والبيئية من خلال زيادة استخدام الفحم للقرن الواحد والعشرين عن طريق القيام بالتالي:

– الاستمرار في تأكيد حقها في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحسين حياة شعبها، من خلال استخدام موارد البلاد الوفيرة من الفحم.
– إتباع النموذج الذي ثبتت فعاليته في الولايات المتحدة لناحية حل التحديات الخاصة بنوعية الهواء في المناطق الحضرية، من خلال زيادة كثافة الجهود لنشر التكنولوجيا الحديثة في التحكم في الانبعاثات في أسطول توليد الطاقة العامل بالفحم في الصين.
– اعتماد مبادئ فحم القرن القرن الحادي والعشرين من خلال تطبيق أرقى معايير السلامة للعمال، استرداد الموارد، واستعادة الأراضي واستخدام المياه في قطاع التعدين فيها.

وقد أدرجت مساهمة بيبودي لناحية استخدام فحم القرن الحادي والعشرين في مبادرة الطاقة والبيئة لمؤسسة بحوث التنمية الصينية، وهو التقرير الذي أعدته عدة شركات متعددة الجنسيات وتم تقديمه الأسبوع الماضي لرئيس الوزراء الصيني لي كيغيانغ.

وقال بويس إن “الصين تقف حاليا عند لحظة حاسمة. ففي الوقت الذي تتواصل فيه عملية الانتقال للعيش في المدن في الصين، فإن قادة هذه الأمة العظيمة يدركون أن التنمية يجب أن تقابل باستمرار الاهتمام بنوعية الهواء والمياه.”

وقال: “أحيي الصين لتبنيها نهجا شاملا لسياسة الطاقة – نهجا يحقق التقدم في الحصول على الطاقة والنمو الاقتصادي وحماية البيئة. وفي العقود المقبلة، ستجد الصين نفسها مرة أخرى في وضع تقود فيه العالم في طرح خطة عالمية من أجل بناء مستقبل مستدام للطاقة مبني على الفحم للقرن الحادي والعشرين.”
شركة بيبودي إنيرجي هي أكبر شركة قطاع خاص في العالم للفحم والشركة العالمية الرائدة في مجال التعدين والحلول المستدامة للفحم النظيف. وتخدم الشركة عملاء الفحم المعدني والحراري في أكثر من 25 بلدا في القارات الست.

الاتصال:
كيرستي مكدونالد
رقم الهاتف: +1-314-342-7562

 http://photos.prnewswire.com/prnh/20130402/CG87870 :الصورة

: http://photos.prnewswire.com/prnh/20120724/CG44353LOGO :الصورة

Related Post
ST. LOUIS, Nov. 10, 2014 / PRNewswire / Asianet-Pakistan — Peabody Energy (NYSE: BTU) Chairman
سانت لويس، 29 أيلول/سبتمبر، 2014/ بي آر نيوزواير / ایشیانیٹ باکستان — خلال أسبوع من

Leave a Reply

\