خدمة الاختبارات التعليمية تعلن عن نشر تقنية التشخيص الصوتي البيومتري المتقدمة

الشركة تنتظر الحصول على براءة اختراع لاختبار أمني عالمي جديد لاختباري التوفل والتويس

برنستون، نيوجيرسي، 8 أيار / مايو، 2014 / بي آر نيوزواير /  — أعلنت خدمة الاختبارات التعليمية ETS اليوم أن تحسينا أمنيا رئيسيا جديدا مصمما لتعزيز مكانة برنامج امتحان التوفل الذي تديره الشركة كواحد من أكثر امتحانات اللغةالإنجليزية أمنا في العالم، قد تم نشره في العالم مؤخرا. وقد تم نشر الاختبار الأمني، وهو التشخيص الصوتي البيومتري، وهو واحد من أكثر مظاهر التقدم أهمية في أمن قطاع الاختبارات منذ سنوات عديدة، يوم 8 شباط/فبراير 2014، في جميع الدول الـ 130 التي يتقدم فيها طلبتها لامتحان التوفل سنويا.

ETS%20logo. خدمة الاختبارات التعليمية تعلن عن نشر تقنية التشخيص الصوتي البيومتري المتقدمة

ETS logo.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20120110/DC33419LOGO

وقد بدأ برنامجاختبار التوفل فيتجريب البرمجية الأمنية الجديدة، التيتهدف إلى تحديد الأشخاص المشتبه فيهم الذين يتقدمون للاختبار، في شهر أيار/مايو 2012، وقد تم الآن نشر البرمجية على نطاق عالمي كجزء من عملية التحقق من جميع المتقدمين لاختبار التوفل في جميع أنحاء العالم. وتنتظر خدمة الاختبارات التعليمية الآن الحصول على براءة اختراع لاستخدام البرمجية البيومترية الخاصة بتحديد الصوت لهذا الغرض، واختبار التوفل هو اختبار اللغة الإنجليزية الوحيد الذي يستخدم هذا التدبير الأمني المتقدم في جميع أنحاء العالم.

وقال ديفيد هانت، نائب الرئيس الأول، قسم التعليم العالمي والقوى العاملة في خدمة الاختبارات التعليمية إن “المرحلة التجريبية للبرمجية البيومترية للتعرف الصوتي ستكون رصيدا كبيرا في تحديد المشتبه بهم وهم ما سيمكن خدمة الاختبارات التعليميةمن إلغاء درجات الاختبار التي يحصل عليها هؤلاء المتقدمون المشتبه فيهم قبل الإبلاغ عنها. إن الأمن هو أولوية قصوى بالنسبة لخدمة الاختبارات التعليمية ونحن فخورون بأن لدينا أفضل تدبير أمني في فئته لاختبار التوفل لدينا. إن الدرجات الصالحة تعتمد على الإدارات الآمنة، وهذهالأداة القوية الجديدة تساعد على ضمان ذلك.”

وقد تم تطوير البرنامج الكمبيوتري البيومتري المتقدم للتعرف على الصوت من قبل الشركة التي توفر حلولا مماثلة للمؤسسات في الصناعات المصرفية، وإنفاذ القانون والرعاية الصحية. وقد رقت خدمة الاختبارات التعليمية أيضا مكانة الخط الساخن الخاص بها للمبلغين لصفحتها الرئيسية على الإنترنت عن الذين يستعملون الغش في الامتحان لتشجيع أي شخص يشتبه في وجود نشاط احتيالي على الإبلاغ عن دواعي قلقهم للشركة.

وقال روبرت واتكينز، مساعد مدير الدراسات العليا والقبول الدولي في جامعة تكساس بأوستنإن “استخدام تقنية التعرف على الهوية البيومترية الصوتيةهو مثال إضافي لجعلنا في جامعة تكساس في أوستن نعتبر اختبار التوفل TOEFL iBT® أفضل مقياس متوفر للتحقق من مستوى إجادة اللغة الإنجليزية اليوم.”

وتخطط خدمة الاختبارات التعليمية لتوسيعتحديد استخدام تقنية التعرف البيومتري الصوتي لتغطية برنامج اختبار التويسTOEIC®هذا العام. لمزيد من المعلومات حول العمليات الأمنية للوقاية من والكشف عن الغش في اختبار التوفل، يرجى زيارة الموقع التالي: www.ets.org/toefl/institutions/about/security.

نبذة حول شركة خدمات الاختبارات التعليمية ETS
في شركة خدمات الاختبارات التعليمية، نحن نعرض الجودة والمساواة في التعليم لجميع الناس في جميع أنحاء العالم من خلال وضع الاختبارات على أساس البحث الدقيق. شركة خدمات الاختبارات التعليمية تخدم الأفراد والمؤسسات التعليمية والوكالات الحكومية من خلال توفير حلول متخصصة للحصول على شهادة معلم، شهادة تعليم اللغة الإنجليزية، شهادة تعليم المرحلة الابتدائية، شهادة التعليم الثانوي وما بعد الثانوي، وكذلك إجراء البحوث والتعليم، وتحليل ودراسات السياسة العامة. وإذ تم تأسيسها كمؤسسة غير ربحية في العام 1947، فإن شركة خدمات الاختبارات التعليمية تطور وتدير وتضع العلامات لأكثر من 50 مليون اختبار سنويا – بما في ذلك TOEFL®واختبارات TOEIC® واختبارات GRE وسلسلة اختبارات Praxis Series™ – في أكثر من 180 بلدا، في أكثر من 9,000 موقع في جميع أنحاء العالم. www.ets.org.

Related Post
LONDON, Dec. 12, 2017 /PRNewswire/ — On December 6th 2017, the Minister of Mines, on behalf of

Leave a Reply

\