شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): بعد مرور 65 عامًا، نشهد بداية عهد جديد لمجتمع صيني كمبودي ذو مستقبل مشترك

بكين، 13 فبراير 2023 / PRNewswire / — قام هون سين، رئيس وزراء مملكة كمبوديا، وهو صديق قديم ومخلص للشعب الصيني، بزيارة للصين استمرت لثلاثة أيام، بعد رأس السنة الصينية.

بدءًا من 9 إلى 11 فبراير، إلى جانب اجتماع مع القادة الصينيين، حضر هون سين انطلاق الاحتفال بعام الصداقة بين الصين وكمبوديا وافتتاح احتفال منتدى الأعمال والاستثمار والسياحة، كما شهد توقيع مجموعة من وثائق التعاون، تشمل قطاعات مختلفة منها الدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والتعاون الإنمائي والمنتجات الزراعة والبنية التحتية والإعلام.

بمناسبة الذكرى الـ65 لبدء العلاقات الدبلوماسية، فإن الصين وكمبوديا على استعداد لمزيد من التعاون الثنائي من خلال موقف واحد وتعاون سداسي وممّرّان صرّح بذلك سون ويدونغ، نائب وزير الخارجية الصيني، يوم الجمعة، لمجموعة تشاينا ميديا جروب ( CMG ).

موقف واحد

في يوم السبت، أصدرت الصين وكمبوديا بيان مشترك بشأن بناء مجتمع صيني كمبودي ذو مستقبل مشترك في هذا العهد الجديد، وهو عبارة عن توافق رئيسي توصّل إليه الجانبين أثناء زيارة هون سين.

وقال البيان أن بغض النظر عن تطور الأحداث على الساحة الدولية، فإن الصين وكمبوديا عازمتان على تعميق صداقتهما الراسخة كالجبال وإجراء تعاون متبادل المنفعة ومربح للجانبين وتعزيز بناء مجتمع ذو مستقبل مشترك .

وكرّر ما دعى إليه الرئيس الصيني أثناء اجتماعه مع هون سين، حيث أكّد شي جين بينغ على استعداد الصين لمشاركة الفرص وتعزيز التنمية مع كمبوديا وحثّ على بذل الجهود لبناء مجتمع صيني كمبودي ذو مستقبل مشترك بجودة مرتفعة ومستويات ومعايير عالية في هذا العهد الجديد لتحقيق المزيد من المنافع لكلا الشعبين والمساهمة بمزيد من الطاقة الإيجابية لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة.

ومن جانبه، أعرب هون سين عن رغبته في إرسال رسالة واضحة من خلال الزيارة التي قام بها منذ ثلاثة أعوام والزيارة الحالية مفادها أن الشعب الكمبودي سيكون دائمًا ثابتًا إلى جانب الشعب الصيني. وتعهد بالدفع من أجل مزيد من الإنجازات لصالح الشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة بين الصين وكمبوديا والعمل سويًا على بناء مجتمع صيني كمبودي ذو مستقبل مشترك.

تعاون سداسي

في أثناء زيار هون سين، توصل الجانبان إلى توافق بشأن إطار تعاون “الماسة السداسية ( Diamond Hexagon )” بين الصين وكمبوديا.

ووفقًا لما أشار إليه الرئيس الصيني، يمكن للجانبين بناء إطار تعاون في مجالات السياسة والقدرة الإنتاجية والزراعة والطاقة والأمن والتبادلات الشعبية والثقافية. وأعرب هون سين عن موافقته الكاملة على عرض الرئيس الصيني الخاص بإطار التعاون المشترك.

كُتب إطار التعاون في بيان مشترك مع خطط تعاون مفصّلة في المجالات الستة الرئيسية.

وهكذا، اتخذ كلا الجانبين إجراءات عملية في بعض المجالات. وقد نجح منتدى الأعمال والاستثمار والسياحة بين الصين وكمبوديا في جذب 300 ممثل حكومي ورجل أعمال لحضوره من كلا البلدين.

يهدف المنتدى إلى تقديم أحدث المعلومات حول سياسات الجانبين المتعلقة بالتجارة والاستثمار والسياحة، والعمل كمنصة لمناقشة وتبادل الخبرات والتواصل مع شركاء الأعمال المحتملين لتعزيز التعاون.

ووفقًا لوزارة التجارة الصينية، فالصين كانت ولا تزال أكبر شريك تجاري لكمبوديا لمدة 11 عامًا متتالية حيث وصل حجم التجارة الثنائية إلى مستوى قياسي مرة أخرى في عام 2022، وتوسع بنسبة 17.5 في المائة على أساس سنوي حتى وصل إلى 16.02 مليار دولار أمريكي.

كما أن كمبوديا تُعلق آمالًا كبيرة على استعادة رواج السياحة لديها وذلك بعد أن عاد السياح الصينيين تدريجيًا إلى هذه الدولة الواقعة في جنوب آسيا. وكانت الصين المصدر الأكبر للسياحة الأجنبية في كمبوديا في فترة ما قبل الجائحة.

ووفقًا لما صرح به ثونغ خون، وزير السياحة الكمبودي، فإن بلاده استقبلت 25000 سائح صيني في يناير وستُحاول جذب ما بين 800000 ومليون سائح صيني في 2023.

ممرّان

كما أوضح البيان المشترك، أن البلدين اتفقوا أيضًا على التركيز على بناء ممرّان: ممرّ التنمية الصناعي ومركزه مدينة سيهانوكفيل وممرّ الأرز والسمك في منطقة بحيرة تولني ساك.

وأخبر شي نظيره هون سين أنه عملًا على بناء ممرّ تنمية صناعية، ستحثّ الصين المزيد من الشركات الصينية على الاستثمار في كمبوديا وتُتيح منطقة سيهانوكفيل الاقتصادية الخاصة ( SSEZ ).

منطقة SSEZ البالغ مساحتها 11 كيلو متر مربع تضم 170 مصنعًا تقريبًا من جميع أنحاء العالم مع إجمالي استثمار يزيد عن 1.3 مليار دولار أمريكي، لتُوفّر30000 وظيفة.

وبينما حثّ شي على بذل الجهود لتنفيذ تعاون زراعي بالقرب من البحيرات، اتفق البلدان على بناء ممرّ أرز وسمك معًا مع نظام زراعي حديث متعدد الأبعاد ومجمّع وفعّال.

ووفقًا لتقرير أصدرته وزارة الزراعة والحراجة والأسماك بكمبوديا، فإن الصين كانت أحد المستوردين الرئيسيين لإنتاج كمبوديا الزراعي في 2022. فقد تم شحن حوالي 689,702 طن من منتجات كمبوديا الزراعية للصين في خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر لعام 2022.

https://news.cgtn.com/news/2023-02-11/A-new-era-for-the-China-Cambodia-community-with-a-shared-future-1hleq3RGKha/index.html

Recent post's