Daily Archives: February 15, 2018

‫سوف يجمع برنامج شركة “غازبروم” لكرة القدم من أجل الصداقة 2018 الأطفال من 211 دولة ومنطقة

موسكو، 15 فبراير/ شباط من العام – 2018 احتضنت موسكو اليوم قرعة السحب المفتوح لبرنامج كرة القدم من أجل الصداقة. كرة القدم من أجل الصداقة هو برنامج اجتماعي عالمي خاص بالأطفال يُنظّم من قبل شركة “غازبروم” – الراعي الرسمي لفيفا وكأس العالم روسيا 2018. والهدف من هذا البرنامج هو إشراك جيل الشباب في جميع أنحاء العالم من أجل تعزيز أهم القيم الإنسانية بين أقرانهم – الصداقة والمساواة والسلام واحترام مختلف الثقافات والقوميات. وقد شاركت 211 دولة ومنطقة في برنامج كرة القدم من أجل الصداقة في عام 2018. وستقام الفعاليات النهائية من الموسم في موسكو، روسيا، في الفترة 8-15 يونيو/ حزيران من العام 2018.

(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/642544/Gazprom_Football_for_Friendship_2018.jpg )

وخلال قرعة السحب المفتوح تم تشكيل 32 فريقاً دولياً للصداقة، وكذلك تم تحديد أدوار اللعب لكل لاعب كرة قدم شاب من كل بلد (حارس مرمى، مدافع، لاعب وسط أو مهاجم). يتم تنظيم الفرق باستخدام مبدأ “كرة القدم من أجل الصداقة” – إذ سيلعب الرياضيون من القوميات المختلفة، والأجناس المختلفة والقدرات البدنية المختلفة في فريق واحد. عمر اللاعبين هو 12 عام. وسيتم تدريب كل فريق دولي من قبل مدربين شباب – وهم لاعبو كرة قدم تتراوح أعمارهم بين 14-16 سنة من بلدان مختلفة. كما وستغطي فعاليات البرنامج أكثر من 5000 وسيلة إعلامية من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى المركز الصحافي الدولي للأطفال الخاص ببرنامج كرة القدم من أجل الصداقة، والذي يتألف من صحفيين يافعين يبلغون من العمر 12 عاماً من 211 بلداً ومنطقة. هذا وقد بدأت في جميع أنحاء العالم عمليات الاختيار الوطنية للمشاركين الذين سيصبحون سفراء شباب للسلام والصداقة والمساواة في بلدانهم.

وكمبادرة دعم للبيئة من برنامج كرة القدم من أجل الصداقة فقد جرى تسمية جميع فرق الصداقة الدولية الـ 32 بأسماء الحيوانات المهددة بالانقراض من جميع قارات العالم. وقد شارك السفراء الشباب لبرنامج كرة القدم من أجل الصداقة القادمين من بلدان مختلفة في حفل سحب القرعة المفتوح وهم: زاخار باديوك (روسيا)، رونكي كوي (الصين)، خوان مانويل بينولا سيلفيرا (أوروغواي)، ليليا ماتسوموتو (اليابان)، أنانيا كامبوج (الهند)، كريستوفر سواه منساه (غانا). وقد توجه كل من رئيس مجلس إدارة الشركة المساهمة العامة “غازبروم”؛ السيد فيكتور زوبكوف، الأمين العام للفيفا السيدة فاطمة سامورا، البطلة الأولمبية الروسية للتزلج الفني على الجليد السيدة أديلينا سوتنيكوفا، بطل روسيا لمرتين وبطل أوروبا للرجبي على الكراسي المتحركة السيد يوري كامينيتس، وأسطورة العالم لكرة القدم السيد ماركو فان باستن إلى المشاركين بكلمات تعتبر عن الدعم لبرنامج كرة القدم من أجل الصداقة.

شريط الفيديو الخاص بقرعة السحب المفتوح متاح على قناة اليوتيوب الرسمية الخاصة ببرنامج كرة القدم من أجل الصداقة: https://www.youtube.com/user/FOOTBALL4FRIENDSHIP .

SAI Global Recognized as a “Leader” in an Independent Analyst Report on GRC Platforms

The GRC market is growing; Risk professionals are taking another look at providers with “cloud, analytics, and customer support” to act as “strategic partners, advising them on top decisions”

WALTHAM, Massachusetts, Feb. 15, 2018 /PRNewswire/ — SAI Global, a leading provider of integrated risk management solutions has been recognized as a leader by independent analyst research firm Forrester Research Inc., in The Forrester Wave™: Governance, Risk and Compliance Platforms, Q1 2018 report released today.

SAI Global

The Forrester Wave™: Governance, Risk and Compliance Platforms, Q1 2018 is one of the industry’s most thorough and detailed analyses, based on briefings, demonstrations, customer surveys, interviews and analyst access to demo environments of each vendor’s product. Vendors are rated on 23 criteria that cover current offering, strategy and market presence.

“We believe our recognition as a Leader is a strong validation of the strategic direction we are delivering across the portfolio and the urgency with which this market is moving toward an integrated approach to risk management,” said Peter Granat, CEO at SAI Global. “There is a palpable energy in the GRC market at the moment. After years of vendor stagnation, risk professionals are once again seeking trusted partners and are investing in GRC.”

Organizations today are facing new and disruptive threats and regulations, with the ongoing challenges of cybersecurity, data privacy, compliance and the need to protect reputations. At the same time, organizations need to maintain a competitive advantage, revenue growth and consumer trust. With the highest ratings possible in the Forrester report in the strategy category (5/5) and end-user experience criteria (5/5), SAI Global believes it is positioned to work with organizations to meet these challenges, but also accelerate the opportunities that an integrated approach to managing risk provides.

According to the Forrester report, “with diverse use cases in case management, healthcare, and GDPR, the additions of IT GRC and business continuity round out the [SAI Global] platform as a single point of governance and compliance capabilities in the enterprise.”

The report also states “SAI Global’s customers told us again this year that they are very satisfied with their implementations and consider SAI Global to be their compliance business partner.”

“We’re delighted with our implementation of the SAI Global solutions and the services and support we continue to receive,” Mikella Newsom, Chief Risk Officer at City Bank said. “It was critical we could connect financial regulations to our risk, compliance and audit program to have that integrated view across the bank. SAI Global’s platform makes that integration possible and we continue to expand its use across the business to support a wide range of GRC use cases.”

“As a customer in the healthcare sector, it’s no surprise to me that SAI Global received the highest score possible across a number of GRC capabilities, including risk and control management, regulatory change management and global support”, says Michael Sowinski, Vice President, Ministry Audit for OSF Healthcare. “I feel this recognition speaks to SAI Global’s strategic vision and ability to drive innovation to help organizations in highly regulated sectors embark on an integrated risk management journey.”

To access a complete copy of The Forrester Wave™: Governance, Risk, And Compliance Platforms, Q1 2018, go to www.saiglobal.com/forrester.

About SAI Global

SAI Global helps organizations proactively manage risk to create trust and achieve business excellence, growth, and sustainability. Our integrated risk management solutions are a combination of leading capabilities, services and advisory offerings that operate across the entire risk lifecycle allowing businesses to focus elseware. Together, these tools and knowledge enable clients to develop an integrated view of risk. To see our tools in action, request a free demo.

We have global reach with locations across Europe, the Middle East, Africa, the Americas, Asia and the Pacific. For more information visit www.saiglobal.com.

Media enquiries:

Jacqueline Fleming
Global Head of Corporate Communications and Public Relations
SAI Global
T: +1 (609) 955-5120
E: Jacqueline.Fleming@saiglobal.com

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/642410/SAI_Global_logo.jpg

‫بعد عدة عمليات إجراءات فاشلة في مؤسسات طبية أخرى، رجل من ولاية كولورادو يعالج بنجاح من مرض الرجفان الأذيني في معهد اضطراب دقات القلب بتكساس في مركز سانت ديفيد الطبي

أوستن، تكساس، 15 شباط/فبراير، 2018 / بي آر نيوزواير / – قبل خمس سنوات، كان ريان وايزمان في ريعان حياته.

وقال وايزمان: “كنت أفكر أنني كنت في قمة العالم. كنت أحافظ على وزني ولياقتي، وكنت أهتم بنفسي عقليا وجسديا، وكانت علاقتي صلبة”.

ثم، وأثناء فحص طبي روتيني أثناء خدمته في الجيش في ولاية كاليفورنيا، اكتشف الأطباء أنه كان يعاني من مرض الرجفان الأذيني، أو فيب.

وقالت الطبيبة أندريا ناتالي، المديرة التنفيذية الطبية لمعهد تكساس لاضطراب ضربات القلب في مركز سانت ديفيد الطبي Texas Cardiac Arrhythmia Institute (TCAI) at St. David’s Medical Center إن “الرجفان الأذيني هو اضطراب في الإيقاع في الأذينات العليا للقلب حيث تفقد الأذينات العليا للقلب وظيفتها الميكانيكية، حيث لا تعود تنقبض.”

وقال وايزمان: “فجأة كل شيء تغير، ولم أعد قادرا على التدريبات الرياضية بعدها. وبدا أنني قد لا أعيش إلى الحد الذي كنت توقعته. كانت هذه كلها صدمات عاطفية لزوجتي ولي.”

وفي السنوات الخمس سنوات اللاحقة، خضع وايزمان ل 10 عمليات قلب، أربع منها عمليات استئصال،  وجراحة واحدة فاشلة لعلاج مشكلة اضطراب ضربات القلب لديه، ولكنها كلها فشلت في حل المشكلىة.”

وقال: “بعد ثالث عملية استئصال، بدأ جراح القلب الذي كان يعالجني في دنفر، في البحث عن بدائل عن أين يمكنني الذهاب في أنحاء البلاد وكانوا يقولون: لقد بذلنا قصارى جهدنا، ولا نريد أن تأخذ المزيد من المخاطر التي لا نشعر بارتياح إزاءها. وسوف نرسلك إلى أفضل طبيب في هذا الميدان في البلاد. فأرسلوني إلى الدكتورة ناتالي”.

تقول الدكتورة ناتالي: “إن العمر النموذجي لشخص مصاب بمرض اضطراب دقات القلب هو في أواخر الخمسينيات أو أوائل الستينات، لذا فإن ريان هو استثناء واضح، ولكن هذا مرض وراثي. لسوء الحظ، فلأن الأذين الأعلى لا ينقبض، فإن ظاهرة اضطراب دقات القلب يمكن أن تزيد من حدوث خطر السكتة القلبية وفشل القلب.”

مرض اضطراب دقات القلب هو أكثر أنواع أمراض اضطراب دقات القلب الأكثر شيوعا، وهو  يؤثر على الملايين من الأميركيين. ويمكن لهذه الظاهرة أن تسمح بتجمع الدم وتشكيل الجلطات في الزائدة الأذينية اليسرى. وإذا انفجرت جلطة الدم هذه، فإن بمقدورها الوصول إلى الدماغ، مما يتسبب في حدوث السكتة الدماغية.

ما يقرب من 20 في المئة من جميع السكتات الدماغية تحدث في المرضى الذين يعانون من ظاهرة اضطراب دقات القلب، والسكتات الدماغية ذات الصلة بهذه الظاهرة هي في كثير من الأحيان قاتلة ومعطلة. العلاج الأكثر شيوعا للحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية في المرضى الذين يعانون من ظاهرة اضطراب دقات القلب هو استخدام مرقق الدم وارفارين. وعلى الرغم من فعاليته المثبتة، فإن دواء الوارفارين طويل الأمد لا يتم تقبله بشكل جيد من قبل بعض المرضى، وهو ينطوي على خطر كبير من حدوث مضاعفات النزيف.

ونتيجة لذلك، قرر الأطباء إغلاق الزائدة الأذينية اليسرى لوايزمان ميكانيكيا باستخدام جهاز إغلاق الزائدة الأذينية اليسرى “ووتشمان” WATCHMAN Left Atrial Appendage Closure (LAAC) Device..

زرع جهاو ووتشمان هو زرع دائم يهدف إلى إغلاق الزائدة الأذينية اليسرى لمنع جلطات الدم الضارة من الزائدة الأذينية اليسرى من دخول مجرى الدم. ومن خلال إغلاق الزائدة الأذينية اليسرى، قد يتم تقليل خطر السكتة الدماغية، ومع مرور الوقت، قد يكون المرضى قادرين على التوقف عن تناول الوارفارين.

وقالت الدكتورة ناتالي: “تخيل مظلة تنفتح وتغلقها.”

وقال وايزمان: “للقضاء على خطر السكتة الدماغية لدي ولوقف استخدام مرققات الدم بعد الآن، هذا أمر رائع بالنسبة لي. أن تكون قادرا على العودة إلى الركض وعدم القلق بشأن السقوط أو قيام شخص بضربي في صدري. أمزح مع أصدقائي بشأن ذلك. أقول لهم: لا تضربوني في صدري. أنا أتناول مرققات الدم، أنا قد أموت. إلى حد ما، إنه مضحك نوعا ما. ولكنه أيضا في نفس الوقت خطر حقيقي يهدد الحياة بحيث أنني لو سقطت على درج فقد لا أستطيع النهوض.”

وقالت الدكتورة ناتالي: “هذا ينطبق على أي مريض، وليس فقط على ريان، ولكن بالنسبة له فهو أمر أكثر أهمية لأنه أحد الوالدين لطفلين — وفي الوقت نفسه، عليه التأكد من أنه يمكن أن يوفر المال لعائلته. لذلك فإن هذه العملية مهمة جدا.”

الآن، وفي عمر الـ 32 سنة، عاد وايزمان إلى ممارسة حياه العادية.

وقال وايزمان: “أشعر حقا بالسعادة الغامرة، وهو أمر رائع. عندما يكون لديك الرجفان الأذيني، قلبك لا يضخ بكفاءة وبشكل عام، تشعر بأنك لست طبيعيا، وبوجه عام أشعر أنني بحالة جيدة – وهو أمر رائع”.

تمت الموافقة على جهاز ووتشمان من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية في آذار/مارس 2015. وقد شارك معهد تكساس لاضطراب ضربات القلب في التجارب السريرية لدراسة فعاليته في الولايات المتحدة لما يقرب يقرب من عقد من الزمن، وكان أول مستشفى في ولاية تكساس يزرع هذا الجهاز لمريض يعاني من اضطراب في دقات القلب غير الصمامية في العام 2015.

اتصالات الإعلام:
إرين أوتشا
إليزابيث كريستين للعلاقات العامة
512-472-9599

مصدر: Texas Cardiac Arrhythmia Institute (TCAI) at St. David’s Medical Center

TUV Rheinland Releases Wide-Ranging Study on Global Consumer Perception of Autonomous Vehicle Safety

COLOGNE, Germany, Feb. 15, 2018 /PRNewswire/ — TUV Rheinland, a leading international testing service provider for quality and safety, today announced results from a global survey designed to assess consumer perception of safety of autonomous vehicles in different regions. The survey, conducted among more than 1,000 licensed drivers aged 18 years and above each in China, Germany, and the United States, reveals that trust in technology of completely autonomous cars is nearly twice as high in China as the other two countries. More than 63 percent of respondents in China believe driverless cars will increase road safety, while the figure is 34 percent in the United States and Germany.

Respondents were equal in the degree of importance placed on data protection and desire for assurances that autonomous vehicles will be protected against cyberattacks. Drivers the world over also wish to be able to decide for themselves when to let a car drive autonomously, and when to control it themselves.

Respondents convinced that automated driving increases overall road safety

While respondents generally agree that automation of driving will improve road safety, again we see a higher proportion of respondents believe this in China than in Germany and the USA. Interestingly, however, people’s doubts tend to increase and trust in the technology decreases as vehicles’ level of automation goes up. Only 11 percent of the respondents in Germany and 15 percent in the USA state they fear ‘a deterioration of road safety’ due to partial automation, while nearly half of those same respondents believe that road safety will deteriorate with the advent of completely driverless cars. In China, only 24 percent expect road safety to decrease in the case of driverless cars.

“When we see large swaths of motorists in China, Germany, and the USA share a belief that road safety will decrease as automation increases, it tells us we must give people much more information and communicate the benefits of autonomous technology more clearly,” said Dr. Matthias Schubert, executive vice president of mobility at TUV Rheinland.

The results of the international study echo the same trends shown in a similar TUV Rheinland survey from Spring, 2017 on the acceptance of autonomous driving in Germany. This study revealed that 75 percent of respondents generally view autonomous vehicle technology positively but, when looked at in detail, there are still many reservations about the technical implementation.

In the current study, 78 percent of all global respondents agree that it must be possible for a person to take full control of the vehicle at any time in the event of an emergency — this opinion is stronger in Germany and the USA than in China.

Cyberprotection leading indicator of trust in technology

Fear of cybercrime around autonomous vehicles is widespread among global motorists — especially in Germany. A full 76 percent of respondents in Germany believe that personal data can fall into unauthorized hands when using autonomous vehicles. The United States and China stand at 67 percent and 63 percent, respectively. In all three countries, respondents fear to an equal extent that autonomous cars could lead to increased vehicle crime due to people accessing the vehicles via technical means and data theft. This opinion was somewhat more prevalent in the USA, with 52 percent of respondents in agreement.

A majority of respondents think the systems of future cars should be updated regularly and automatically to ensure road safety and protection against cyberattacks. In China, 80 percent of respondents support “over-the-air updates;” the figure is 68 percent in the United States, and 64 percent in Germany.

Notably, in all three countries cyberprotection is so important that the majority of respondents (Germany 66 percent, USA 61 percent, China 60 percent) would change to a different make of car if hacker attacks were to come to light. On this topic, consumers in China are more likely to trust the competence of the manufacturers to develop autonomous vehicles that are protected against unauthorized access (71 percent). In Germany, the sentiment tends to be positive (55 percent), an opinion that has risen significantly compared to the survey from Spring, 2017. At that time, only 47 percent of German respondents held this faith. Americans show the least confidence in automobile manufacturers to build autonomous vehicles that are protected against cybercrime, at just 41 percent.

Data collection just as necessary as data protection

Most motorists today are aware that data in modern vehicles is recorded and transmitted to automobile manufacturers. This includes data on the state of the vehicle (e.g., mileage, error messages) as well as vehicle movement data (e.g., speed, position) or person-specific data, such as style of driving or seat adjustment settings. Just how well-informed do people believe they are on this matter? Very large differences show up here across the three countries: 55 percent of respondents in the United States say that they are rather poorly informed about which data is used for which purpose, who has access to the data, and how well-protected the data is. This is also the case for 52 percent of respondents in Germany. In China, however, only 15 percent of respondents believe they are poorly informed.

For all respondents, safety is a primary motivation for sharing data. Between 30 percent and 50 percent of motorists in all three countries state a specific desire to make their data available for breakdown assistance services, car insurance companies, testing organizations, automobile manufacturers, and state institutions. However, motorists are less willing to transmit their data to service and mobility providers, particular data app providers, automotive suppliers, automobile dealers, and infrastructure operators such as gas stations.

Finally, 71 percent of the Chinese respondents demonstrate a greater inclination (Germany 45 percent, USA 42 percent) to pass on their data for updating and using new services (e.g., for telematics services such as parking space finders).

Politicians and industry executives need to do their homework

The survey brings to light motorist perceptions that may impair the acceptance of autonomous vehicles and pose significant barriers to widespread adoption. To eliminate these kinds of obstacles, politicians and industry executives, in particular, need to do their homework. In Germany, more than half (53 percent) of survey participants believe it is most important for the driver to always be able to take full control of the vehicle. Furthermore, 49 percent feel the need for legal situations to be clarified further (e.g., questions of liability), and 37 percent want data protection to be ensured through a corresponding framework. For respondents in the United States, having a permanent option for the driver to take full control of the vehicle is also the top priority (47 percent). Proof of functional safety through tests comes a close second (45 percent). Following in third place is the protection of the car against unauthorized access (43 percent). For Chinese respondents, backup of personal data is the most important (43 percent), even more so than ensuring data protection (40 percent) and protection of the vehicle against unauthorized access (36 percent).

The survey on the safety of autonomous vehicles by TUV Rheinland in the context of autonomous driving was conducted in September 2017 via an online panel. For the study, TUV Rheinland polled a representative sample of around 1,000 each from China, Germany, and the Unites States aged 18 years and over and in possession of a driver’s license. It is the second study of this kind by TUV Rheinland; in Spring 2017, the company carried out a study on the acceptance of autonomous vehicles in Germany.

‫مركز “محمد بن راشد لأبحاث المستقبل” يطلق تحدي عالمي هو الأول من نوعه لاستيطان الفضاء

دعماً لريادة دولة الإمارات في السباق العالمي نحو استكشاف الفضاء

مركز “محمد بن راشد لأبحاث المستقبل” يطلق تحدي عالمي هو الأول من نوعه لاستيطان الفضاء

  • خلفان بلهول: تحفيز العلماء والمتخصين وتوفير البيئة الملائمة لهم للوصول إلى أفكار غير التقليدية
  • منصة عالمية لدعم الأبحاث وإيجاد مصادر تمويل لحلول آمنه تدعم استيطان الفضاء.
  • جوائز مالية تصل قيمتها إلى مليوني درهم إماراتي للأفكار  والمشاريع المتميزة

دبي، 15 فبراير 2018: أعلن مركز محمد بن راشد لأبحاث المستقبل، إحدى المبادرات المبتكرة لمؤسسة دبي للمستقبل عن إطلاق تحدي “محمد بن راشد لاستيطان الفضاء” الأول من نوعه على مستوى العالم الذي يهدف إلى توفير منصة عالمية تسهم في دعم الأبحاث المتخصصة، وإيجاد مصادر التمويل لها بما يعزز التوصل إلى أفكار وحلول آمنه تدعم تأسيس مجتمعات بشرية متكاملة تكون صالحة لعيش الإنسان في الفضاء.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_cumyupld/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(https://mma.prnewswire.com/media/639955/MBR_Global_Space_Challenge_Infographic.jpg )

وجاء الإعلان عن إطلاق التحدي خلال “منتدى استيطان الفضاء” التي تعتبر واحدة من أهم الفعاليات الرئيسية المصاحبة للقمة العالمية للحكومات في إطار سعي المركز لتكريس نتائج الأبحاث العلمية وتسخير أحدث ماتوصلت إليه التكنولوجيا المتطورة خدمة لتوجهات دولة الإمارات ودعماً لمشاريعها المستقبلية الطموحة الهادفة في مجال استكشاف الفضاء الخارجي، بما فيها “مشروع المريخ 2117″، و مشروع “مدينة المريخ العلمية”، بالإضافة إلى رؤية “مئوية الإمارات 2071 “.

وبهذه المناسبة، قال سعادة خلفان بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل:”دولة الإمارات بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ورؤيتها المستقبلية الطموحة هي السباقة الآن في مجال استكشاف الفضاء والذي تعتبر الإبحاث العلمية ركيزة أساسية ومهمة فيه من شأنها المساهمة في تسريع وتيرة التقدم نحو الفضاء، بما يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لرؤية مئوية الإمارات 2071 في هذا الشأن. وتحدي “محمد بن راشد العالمي للفضاء”هدفه تقديم الدعم لأصحاب العقول المبدعة، وصياغة مفاهيم جديدة لتعزيز التعاون وتسريع آليات الأبحاث العلمية على مستوى العالم، وذلك من تحفيز العلماء والمتخصين وتوفير البيئة الملائمة لهم للوصول إلى أفكار غير التقليدية، وتصاميم مبتكرة تدفع عجلة سعينا نحو بناء تجمعات بشرية في الفضاء الخارجي بمجهودات وخبرات وقدرات ومهارات الكوادر  الإماراتية والعالمية.”

شهر واحد للتسجيل

وسيستقطب “محمد بن راشد العالمي للفضاء” أصحاب العقول والعلماء والمتخصين في مجالات الأبحاث العلمية والابتكار من جميع التخصصات في مختلف دول العالم، وسيكون بإمكان الراغبين في المشاركة بالتحدي التسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.mbrspacechallenge.ae، وذلك إبتداءاً من 10 فبراير الجاي ولمدة شهر واحد.

ثلاث فئات رئيسية

ويشتمل على ثلاث فئات رئيسية، وهي استيطان الفضاء، علوم بيئة و تكوين الأرض، والحوكمة والتشريعات، حيث ستؤدي هذه المراحل إلى تقديم حلول ونماذج أعمال تحقق امكانية العيش والعمل على سطح القمر والمريخ.

ويستهدف التحدي الأبحاث الخاصة بتقنيات الفضاء واستيطان الفضاء الخارجي، واستكشاف مختلف جوانب الحياة البشرية فيه، حيث يتعين على المشاركين في فئة “استيطان الفضاء”  إعداد مقترح شامل يتضمن اختيار المكان المناسب، وخطة مفصلة لإنشاء تجمعات مجهزة لاستيعاب 100 شخص، ناهيك عن  تقديم تصاميم وآليات البناء وتحديد الابتكارات والروبوتات التي سيتم الاستفادة منها لوضع أنظمة الطاقة والتبريد وشبكة المياه، بالاضافة إلى اقتراح نظم وتكنولوجيا تدعم تلبية الاحتياجات البيولوجية والبيئية البشرية بما في ذلك الاستفادة من  الغلاف الجوي لتوليد الأكسجين والمياه، وإدارة النفايات، والمرافق الطبية والترفيهية والمجتمعية .

وتشمل فئة “علوم البية وتكوين الأرض” تهئية بيئات قابلة للعيش على المدى الطويل، حيث ستركز على تقديم استراتيجيات تعنى باستدامة تواجد الأفراد في الفضاء وفي كواكب مثل المريخ والقمر والمدرات الفضائية الأخرى.

ويهدف التحدي الثالث “الحوكمة والتشريعات” لوضع خطط أعمال من أجل استحداث مجالات اقتصادية موائمة للتعاملات المرتبطة بالحياة في  الفضاء  من خلال  الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة، وإيجاد صيغة شراكة مع القطاع الخاص من أصحاب المصلحة المعنيين بممارسة بالأنشطة التجارية في الفضاء. ويسعى هذا التحدي لوضع سياسات  الوطنية التي  تعزز وعي المجتمع  بالتعايش السلمي  في الفضاء.

جوائز قيمة

وسيحصل الفائزون بالتحدي الذي يقام بالتعاون مع “جوانا” منصة الأبحاث العلمية الرائدة عالمية على جوائز  مالية تصل قيمتها إلى مليوني درهم إماراتي، حيث سيقوم المركز من خلال لجنة بحث علمية مختصة بدراسة طلبات الترشيح والمشاريع المقترحة وتقديم الدعم اللازم للمتميزة وذلك دعماً للجهود الرامية إلى تسريع العمل وتعزيز مسيرة الإمارات نحو استكشاف الفضاء وبناء تجمعات بشرية فيه ضمن “مشروع المريخ 2117”.