173 مليار ريال الناتج المحلي الإجمالي للدولة خلال الربع الثاني

الدوحة في 29 سبتمبر /قنا/ حقق الإقتصاد القطري نموا “بالأسعار الجارية” قدر بنحو    11.9 بالمئة خلال الربع الثاني من العام الجاري فيما سجل نموا حقيقا بمعدل 5 في المئة وفقا للأرقام التى نشرها جهاز الإحصاء اليوم.
وأوضح الجهاز بأن تقديرات الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية بلغت 173.36   مليار ريال قطري في الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بنحو 154.95 مليار ريال خلال الفترة ذاتها من العام الماضي محققا بذلك نموا بلغ 11.9 في المئة.. فيما تراجع النمو بنحو 1.1 في المئة قياسا بالربع الأول من هذا العام البالغة تقديراته 175.38 مليار ريال . وأظهر قطاع أنشطة الغاز والنفط ارتفاعا بنسبة 8.2 بالمئة خلال الربع الثاني من عام 2012 وبقيمة بلغت 96.81 مليار ريال وذلك قياسا بتقديرات الربع المماثل من العام الماضي .. غير أن هذا القطاع شهد تراجعا بنسبة 6.4 في المئة مقارنة بالربع الأول من العام الجاري نتيجة التراجع في الأسعار العالمية لكل من النفط الخام و منتجاته عن تلك الفترة. وبلغت تقديرات قطاع الأنشطة غير النفطية خلال الربع الثاني نحو 76.55 مليار ريال بنسبة نمو بلغت 16.9 في المئة مقارنة بتقديرات الربع الثاني من العام الماضي . وسجل نشاط الصناعة التحويلية خلال الربع الثاني من العام الجاري نموا بنسبة 14.6  في المئة وبقيمة بلغت 19.40 مليار ريال مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2011 والتي قدرت بقيمة 16.93 مليار ريال.. فيما سجل هذا النشاط نموا بنحو 5.4 في المئة عند مقارنتها بنتائج الربع الأول من سنة 2012 ” نتيجة زيادة الانتاج في كل من صناعة الالمنيوم وتحويل الغاز الى سوائل”. وساهم قطاع البناء والتشييد بنحو 7.14 مليار ريال في الناتج المحالي الإجمالي وبنسبة نمو بلغت 17.0 في المئة مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي والبالغة تقديراته 6.10 مليار ريال .
كما سجل النشاط ارتفاعا بنسبة نمو بلغت 9.6 في المئة مقارنة بالأداء الاقتصادي الذي سجله في الربع الأول من هذا العام. وبلغت تقديرات قطاع التجارة والفنادق والمطاعم 10.03 مليار ريال مسجلا زيادة خلال الربع الثاني قدرها 10.6 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ..بينما سجل القطاع ذاته نموا بنسبة بلغت 9.4 في المئة مقارنة بالربع الأول من هذا العام. وحقق نشاط النقل والاتصالات ارتفاعا في تقديراته للربع الثاني وبقيمة بلغت 6.28 مليار ريال مقارنة بتقديرات الربع الثاني للعام الماضي والتي بلغت قيمتها 5.42 مليار ريال وبمعدل نمو قدر بحوالي 16 في المئة وبالمثل سجل النشاط نموا بنسبة بلغت 2ر14 في المئة مقارنة بالربع الأول من هذا العام. وارتفع أداء نشاط المال والتأمين والتمويل وخدمات العقار والأعمال محققا تقديرات بلغت قيمتها 17.85 مليار ريال و بمعدل نمو قدر بحوالي  6.2 في المئة خلال الربع الثاني من هذا العام قياسا بالربع المماثل من العام الماضي .. في حين سجل النشاط زيادة قدرت بنحو 6.5 في المئة مقارنة بالربع الأول من هذا العام.
وقدرت القيمة المضافة لنشاط الخدمات الحكومية والتي تشمل توفير الخدمات الصحية العامة والتعليم والخدمات المتنوعة الأخرى بحوالي 14.81 مليار ريال بمعدل نمو بلغ 39 في المئة مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي . 
 وفيما يتعلق بتقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة في الربع الثاني فقد بلغت نحو 84.88 مليار ريال بنسبة نمو بغلت 5 بالمئة مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي الذي سجل ” 80.85 مليار ريال” ..في حين نما بنحو 2.5 بالمئة مقارنة مع الربع الأول من العام الجاري البالغة تقديراته 82.84 مليار ريال.
وبلغت تقديرات القيمة المضافة بالأسعار الثابتة لقطاع التعدين 86ر36 مليار ريال وبنسبة نمو قدرت بنحو 0.8 في المئة مقارنة بتقديرات الفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت  36.58 مليار ريال . وبلغت التقديرات – بالأسعار الثابتة – لقطاع الأنشطة غيرالنفطية في الربع الثاني 48.04  مليار ريال بنسبة نمو 5ر8 في المئة مقارنة بتقديرات الربع الثاني من سنة 2011 والتي بلغت قيمتها 44.27 مليار ريال. وسجل قطاع الصناعات التحويلية زيادة في النمو بلغت نسبتها 8.0 في المئة وبقيمة بلغت 8.20 مليار ريال في الربع الثاني مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي .و فيما بلغت نسبة النمو 6 في المئة عند مقارنتها بنتائج الربع الأول من هذا العام متأثرة بالزيادة في انتاج الالمنيوم و تحويل الغاز الى سوائل .
وقدرت مساهمة نشاط البناء والتشييد في الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني من العام الجاري بنحو 8.29 مليار ريال وبنسبة نمو بلغت 10.0 في المئة قياسا بالربع المماثل من العام الماضي..في حين سجل القطاع ذاته نموا بنسبة 1.7 في المئة بالمقارنة مع الربع الأول من هذا العام. وبلغت تقديرات قطاع التجارة والفنادق والمطاعم فى الناتج المحلي الإجمالي 75ر6 مليار ريال في الربع الثاني مسجلا بذلك زيادة قدرها 4.1 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي .
كما سجل القطاع ارتفاعا بنسبة بلغت 3.8 في المئة مقارنة بالربع الأول هذا العام. وسجل نشاط النقل والاتصالات ارتفاعا في تقديراته للربع الثاني من العام الجاري قدر بنحو 18 في المئة وبقيمة بلغت 6.17 مليار ريال مقارنة بتقديرات الربع الثاني من العام الماضي والتي قدرت قيمتها 5.23 مليار ريال بينما سجل النشاط استقرارا في معدلات النمو التى بلغت 11.7 في المئة عند مقارنته بالربع الاول هذا العام. وارتفع أداء نشاط المال والتأمين والتمويل وخدمات العقار والأعمال خلال الربع الثاني محققا تقديرات بلغت قيمتها  9.72 مليار ريال وبمعدل نمو قدر بحوالي 12.0 في المئة قياسا بالفترة ذاتها من العام الماضي .. كما حقق النشاط ارتفاعا بنسبة 10.2 في المئة مقارنة بالربع السابق من العام الجاري. وقدرت القيمة المضافة لنشاط الخدمات الحكومية والتي تشمل توفير الخدمات الصحية العامة والتعليم والخدمات المتنوعة الأخرى بحوالي 36ر8 مليار ريال في الربع الثاني من العام الجاري بمعدل نمو بلغ 1.6 في المئة عن الربع الثاني من العام الماضي.

Leave a Reply