‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): تحدد الصين الخطوط العريضة لاقتراح من أربع نقاط بشأن مكافحة الفساد على الصعيد العالمي.

Arabic Press Release

بكين, 5 يونيو، 2021 /PRNewswire/ — قدمت الصين اقتراحًا من أربع نقاط بشأن التعاون الدولي لمكافحة الفساد يوم الأربعاء، داعيةً إلى عدم التسامح مع الفساد مطلقًا واحترام الاختلافات بين الدول.

أدلى تشاو ليجي، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وسكرتير اللجنة المركزية لفحص الانضباط بالحزب الشيوعي الصيني، بهذه التصريحات خلال جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن تحديات وتدابير منع الفساد ومكافحته وتعزيز التعاون الدولي.

كما علق تشاو قائلًا “إن الصين مشارك نشط ومساهم في الحوكمة العالمية لمكافحة الفساد” وأشار إلى مساهمة الدولة في اعتماد إعلان بكين بشأن مكافحة الفساد الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (APEC)، والمبادئ رفيعة المستوى للتعاون بشأن الأشخاص الذين يسعون للفساد، واسترداد الأصول من قبل مجوعة العشرين، وطرح مبادرة بكين من أجل طريق ممهد لتعميق نطاق وطريق التعاون.

وطالب بتحديد الخطوط العريضة لاقتراح الصين بشأن التعاون العالمي لمكافحة الفساد، ودعا إلى بذل جهود مكثفة لدعم الإنصاف والعدالة.

كما ذكر تشاو “يحتاج المجتمع الدولي إلى صياغة توافق سياسي واسع النطاق، واتخاذ موقف عدم التسامح مع الفساد مطلقًا، وبناء مؤسسات ذات ثغرات صفرية، وتنفيذ تعاون بلا عوائق، والمضي قدمًا في التعاون بشأن الأشخاص المطلوبين للفساد واسترداد الأصول والرشوة التجارية الأجنبية”

وفي الوقت نفسه، شدد على أنه يتعين على الدول احترام الاختلافات بينها وتعزيز المساواة والتعلم المتبادل.

“نحن بحاجة إلى احترام السيادة والنظم السياسية والقانونية لكل بلد، واحترام حقها في اختيار طرقها الخاصة لمكافحة الفساد، ,وتعزيز شراكة دولية لمكافحة الفساد على أسس من المساواة، واحترام الاختلافات، والتبادلات، والتعلم المتبادل، والتقدم المشترك.”

ودعا رئيس مكافحة الكسب غير المشروع في الصين المجتمع الدولي إلى “مواصلة التعاون متبادل المنفعة من خلال التشاور المكثف والمساهمة المشتركة.”

كما حث الدول في جميع انحاء العالم على “احترام الالتزامات واتخاذ الإجراءات أولًا.” يجب على الموقعين على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد “احترام التزامهم السياسي بمحاربة الفساد معًا.”

انتصار الصين الكاسح على الفساد

واستعرض تشاو حملة الصين لمكافحة الفساد، مؤكدًا أن الحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية “يقفان بشكل قاطع ضد الفساد.”

وقال “لقد اعتمدنا نهجًا شاملًا لمعالجة كل من الأعراض والأسباب الجذرية، والعقوبات المستندة إلى القانون، والضوابط المؤسسية، والتعليم، والتوجيه لجعل حوكمة مكافحة الفساد لدينا أكثر فعالية.”

وقال تقرير صادر عن أكبر هيئة لمكافحة الكسب غير المشروع في الصين، إنه في العام 2020، حققت أجهزة التفتيش والرقابة التأديبية في جميع أنحاء البلاد في حوالي 618 ألف قضية فساد، مما أدى إلى معاقبة 604 ألف شخص. وأظهر تقرير اللجنة المركزية لفحص الانضباط أن إجمالي 1421 هاربًا أعيدوا إلى الصين العام الماضي.

وقال تشاو إن الصين ضمنت وعززت “نصرًا كاسحًا” في المعركة من خلال “التدابير متعددة الجوانب” للتصدي إلى جميع أعمال الفساد

وأشار إلى أن نسبة 95.8% من الشعب الصيني راضون عن جهود الدولة ضد الفساد، وفقًا لدراسة استطلاعية حديثة أجراها المكتب الوطني الصيني للإحصاء.

‘لا يمكننا السماح باستمرار الفساد’

عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة أول جلسة خاصة لها على الإطلاق بشأن محاربة الفساد يوم الأربعاء. وستختتم الجلسة الخاصة يوم الجمعة.

تناول فولكان بوزكير، رئيس الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، في كلمته أمام الجلسة الخاصة المنعقدة يوم الأربعاء، إن آثار الفساد “تضر بالمجتمع بأسره” وأنه لا يجب السماح للفساد بالاستمرار دون رادع.

قال بوزكير “الجريمة المالية عبر الحدود الوطنية والفساد شائعان للأسف في عالمنا المترابط والمتداخل,”. مضيفًا أن الفساد يؤثر على عملية صنع القرار و”يظل أحد أهم التحديات التي تواجه الدول، والمؤسسات، والمجتمعات.”

وأكد قائلًا “لا يمكنا السماح باستمرار الفساد.  لن نفعل ذلك”.

https://news.cgtn.com/news/2021-06-03/China-outlines-four-point-proposal-on-global-fight-against-corruption-10MJFoSPSog/index.html