‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): بلدة تشاوجين، التربة الحمراء في شمال غرب الصين

Arabic Press Release

بكين, 29 مايو 2021 /PRNewswire/ — كانت بلدة تشاوجين في تونغتشوان بمقاطعة شانشي شمال غرب الصين مقرًا للتاريخ الأحمر المجيد، وقد تطورت بسرعة عبر مواصلة التحلي بالروح الحمراء.

A view of Zhaojin Town, Tongchuan City, northwest China's Shaanxi Province. /Government of Tongchuan City

في أوائل الثلاثينيات من القرن الماضي، أسس ليو تشيدان وشيه زيتشانغ وشي تشونغ شون، وغيرهم من الثوار من الجيل الأكبر سنًا، القوات السادسة والعشرون للجيش الأحمر للعمال والفلاحين الصينيين والقاعدة الثورية لمنطقة شانشي-غانسو الحدودية مع مدينة تشاوجين لتكون المركز.

تمرير الجين الأحمر

في مايو 2018، كتبت وانغ تيانجياو، التي كانت حينئذٍ تلميذة في الصف الثالث من مدرسة بيليانغ للجيش الأحمر الابتدائية، رسالة إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ نيابةً عن زملائها في الفصل تخبره فيها عن تجربتها في تعلم التاريخ الثوري وتطوير المدرسة.

وقد رد شي على الطلاب بعدها بوقتٍ قصير في رسالة وشجعهم على نقل الجين الأحمر من جيل إلى جيل. حيث كتب شي أنه يأمل في أن يقدر الطلاب الوقت وأن يدرسوا بجد وبقلب ممتن، وأن يكبروا ليكونوا مفيدين للبلاد والشعب والمجتمع في المستقبل.

مدرسة بيليانغ للجيش الأحمر الابتدائية هي أثر للتاريخ الثوري في المدينة. تأسست عام 1955 في الموقع الثوري القديم – موقع اجتماع تشينجيابو.

وفي عام 2000، زارت كي شين، والدة شي، المدرسة. وعندما رأت الفصول الدراسية المتهالكة والمرافق القديمة، حشدت أسرتها بأكملها للتبرع بمبلغ 150 ألف يوان (18116 دولارًا) لنقل المدرسة إلى موقع جديد وإعادة بنائها.

ومنذ ذلك الحين، وبدعم من الحكومة وقطاعات المجتمع المختلفة، واصلت المدرسة تحسين ظروفها من خلال المباني الأكاديمية والمهاجع المبنية حديثًا والفصول الدراسية المهنية وملعبًا بمسارات من المطاط الصناعي.

التنمية السريعة تفيد السكان المحليين

في عام 2015، عندما زار شي جينبين مدينة تشاوجين، شدد على تعزيز دراسة تاريخ القواعد الثورية وتلخيص التجربة التاريخية وتحسين الروح الثورية وأسلوب العمل الجيد.

وقد تطورت البلدة سريعًا خلال السنوات الأخيرة. إذ تم بناء الطرق السريعة ومجتمعات مستوطنة لنقل السكان إليها ومتاجر وملاعب وغيرها من مرافق البنية التحتية الأخرى. وبذلك تطور المكان الذي كان بعيدًا ومتخلفًا في يوم من الأيام ليتحول إلى مدينة مشهورة بالسياحة الحمراء.

وقد صرح باي وي، أمين فرع الحزب في بلدة تشاوجين، قائلًا: “كان نصيب الفرد من الدخل في عام 2015 يبلغ 8,848 يوانًا. وفي عام 2020، ارتفع دخل الفرد ليصبح 15,235 يوانًا. “لقد كانت البلدة فقيرة ومتخلفة. وكان الشباب يتركونها ولا تتزوج الفتيات فيها. ولكن خلال العامين الأخيرين عاد إليها 16 من طلاب الكليات.”

وأضاف باي: “إن بلدة تشاوجين رائعة للغاية. هيا عودوا إلى هنا واعملوا بهذا المكان الأحمر وستجدون إحساسًا بالشرف والمنفعة”.

https://news.cgtn.com/news/2021-05-25/Zhaojin-Town-the-red-soil-in-northwest-China-10yFK4FcVXy/index.html  

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1520840/image.jpg