‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): اجتماع شي وبايدن: محادثات “شاملة ومعمقة” حول قضية تايوان والتجارة وتغير المناخ

Arabic Press Release

بكين، 17 نوفمبر 2021/بي آر نيوزواير/ — اتفقت الصين والولايات المتحدة على مواصلة الحفاظ على الاتصال الوثيق من خلال مختلف الوسائل وإعادة العلاقات الثنائية إلى المسار الصحيح للتطور السليم والمطرد في اجتماع افتراضي بين رئيسي الدولتين يوم الثلاثاء.

كان الاجتماع الذي عقد بين الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الأمريكي جو بايدن “صريحًا وبناء وموضوعيًا ومثمرا”، وتصدرت الموضوعات الرئيسية ذات الأهمية التي تشمل قضية تايوان والتجارة وتغير المناخ جدول الأعمال.

جاء الاجتماع الافتراضي المرتقب بعد عام من حدوث تقلبات في العلاقات الثنائية.

مبادئ العلاقات الثنائية في العصر الجديد

أخبر شي بايدن أن الاحترام المتبادل والتعايش السلمي والتعاون المثمر للجانبين هي ثلاثة مبادئ أساسية لتنمية العلاقات بين الصين والولايات المتحدة في العصر الجديد.

وسلط الضوء على أهمية وجود علاقات سليمة ومستقرة بين الصين والولايات المتحدة، وأعرب عن استعداده للتعاون مع بايدن لبناء توافق في الآراء واتخاذ خطوات فعالة لدفع العلاقات الثنائية قدما في اتجاه إيجابي.

كما أعرب عن أمله في أن يظهر بايدن “القيادة السياسية” لإعادة السياسة الأمريكية تجاه الصين إلى مسار “عقلاني وعملي”.

وصرح أن الصين والولايات المتحدة بحاجة إلى زيادة الاتصال والتعاون وإلى أن يدير كل منهما شؤونه الداخلية بشكل جيد، وفي نفس الوقت، يتحمل نصيبه من المسؤوليات الدولية ويتعاونا لدفع القضية النبيلة للسلام والتنمية في العالم”.

ووافق بايدن على أن تتحمل الولايات المتحدة والصين بصفتهما دولتين رئيسيتين مسؤولية تجاه العالم وتجاه شعبيهما.

وصرح الرئيس الأمريكي أن “الجانبين بحاجة إلى إجراء حوارات مفتوحة وصريحة لتعزيز فهم نوايا بعضهما البعض والتأكد من أن المنافسة بين الدولتين عادلة وصحية ولا تنحرف إلى صراع”.

المجالات ذات الأولوية التي تتطلب بذل جهود مشتركة

وشدد شي على أنه يتعين على الصين والولايات المتحدة قيادة الاستجابة العالمية للتحديات المعلقة وجعل الكعكة أكبر لتحقيق التعاون الثنائي وإدارة الخلافات والقضايا الحساسة بطريقة بناءة وتعزيز التنسيق والتعاون في القضايا الدولية والإقليمية الساخنة الرئيسية.

وصرح أنه يتعين على البلدين تسخير قنوات وآليات الحوار بشكل كامل بين فرقهما الدبلوماسية والأمنية والاقتصادية والمالية وفرق تغير المناخ لدفع التعاون العملي وحل قضايا محددة.

وأكد شي على الموقف المبدئي للصين بشأن قضية تايوان حيث قال إن تحقيق إعادة التوحيد الكامل للبلاد هو طموح مشترك بين الأمة الصينية. وأشار إلى أنه “إذا استفزتنا القوى الانفصالية المؤيدة لاستقلال تايوان أو أرغمتنا أو حتى تجاوزت الخط الأحمر، فسنضطر إلى اتخاذ إجراءات حازمة”.

وجدد بايدن التأكيد على السياسة الأمرلايكية “الصين الواحدة” القائمة منذ فترة طويلة، وذكر أن الولايات المتحدة لا تدعم “استقلال تايوان”.

وذكر أن الولايات المتحدة ستعمل مع الصين على أساس الاحترام المتبادل والتعايش السلمي وستزيد التواصل وتحد من سوء الفهم وتعالج الخلافات بشكل بناء، داعيا إلى بذل جهود مشتركة في الاستجابة للتحديات العالمية مثل جائحة كوفيد -19 وتغير المناخ.

وكان من بين الحاضرين من الجانب الصيني دينغ شيويشيانغ ، مدير المكتب العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني نائب رئيس مجلس الدولة ليو هي ويانغ جيه تشي، مدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ووانغ يي، عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية ونائب وزير الخارجية شيه فنغ.

ومن الجانب الأمريكي، حضر الاجتماع وزير الخارجية أنتوني بلينكن ووزيرة الخزانة جانيت يلين ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان وكيرت مايكل كامبل، منسق مجلس الأمن القومي لشؤون منطقة المحيطين الهندي والهادئ ولورا روزنبرغر، كبير مديري مجلس الأمن القومي للصين.

https://news.cgtn.com/news/2021-11-16/Xi-Biden-meeting-Taiwan-question-trade-climate-change-top-agenda-15eAZVw5uLK/index.html

فيديو- https://www.youtube.com/watch?v=xnp-yHZ0wBw