‫سفير علامة أوبو “محمد صلاح” يدعو متابعيه بالوطن العربي للإنضمام إليه في نشر بهجة الأجواء الرمضانية الاستثنائية هذا العام

Arabic Press Release

·  بالتزامن مع إطلاق سلسلة أوبو رينو5 الجديدة، نجم كرة القدم الدولي يدعو الجميع للاحتفاء بأبرز اللحظات والطقوس الرمضانية المميّزة من خلال التقاط مقاطع فيديو تعبّر عن أجواء الشهر المبارك

·  حملة #عيش_جو_رمضان من أوبو توفّر لمتابعي محمّد صلاح في الإمارات فرصة الظهور بإعلان تلفزيوني عند مشاركتهم مقاطع فيديو تحتفي بأجواء شهر الخير

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة, 19 أبريل / نيسان 2021 /PRNewswire/ — بالتزامن مع شهر رمضان المبارك، يدعو النجم الدولي لكرة القدم محمّد صلاح بالتعاون مع أوبو، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة الأجهزة الذكيّة، الجميع في الإمارات العربية المتحدة إلى توثيق أبرز اللحظات والذكريات التي يعيشونها كلّ عام خلال شهر رمضان. ومن خلال حملة #عيش_جو_رمضان (#CaptureTheSpirit)، يمكن لعشّاق علامة أوبو ومتابعي النجم محمّد صلاح تصوير مقاطع فيديو تعبّر عن الأجواء الرمضانية المميزة ومشاركتها عبر وسائل التواصل الإجتماعي لفرصة الفوز بهاتف ذكي من أوبو وتحقيق حلم الظهور في إعلان تلفزيونيّ مصوّر.

#CaptureTheSpirit of Ramadan

وفي إطار هذه الحملة الرمضانية، أطلقت أوبو مقطع فيديو يصوّر أسطورة كرة القدم العربية والعالمية محمد صلاح وهو يتحدث فيه عن اشتياقه للأجواء الرمضانية مع العائلة والتي يفتقدها هذا العام بسبب قوانين السفر والتباعد الاجتماعي جرّاء جائحة كورونا. إلا أن الابتكارات التكنولوجية المتطوّرة ساهمت في تقريب المسافات بين الأفراد والمحافظة على التواصل الاجتماعي بين الناس على الرغم من مختلف التحدّيات والظروف. ويأتي إطلاق هاتف أوبو رينو5 برو 5G ضمن سلسلة رينو5 الجديدة قبيل شهر رمضان المبارك، ليتيح لجميع الأشخاص البقاء على تواصل وتوثيق اللحظات الخاصة ومشاركتها مع أفراد العائلة والأحبة باستخدام أحدث الابتكارات التكنولوجية. ويتميّز هاتف رينو5 برو 5G الجديد بتقنية التصوير الرائدة في قطاع الهواتف الذكية، مع مزايا متقدمة تجعل التصوير ونقل الصور ومشاركتها أكثر سهولة للجميع، كما يوفر اتصالاً فائقاً بشبكات الجيل الخامس، إضافة إلى خاصية إعادة شحن البطارية بسرعة لافتة بفضل تقنية الشحن فائق السرعة من أوبو.

وتوفر حملة #عيش_جو_رمضان (#CaptureTheSpirit) فرصة لا مثيل لها لمستخدمي الهواتف الذكيّة في دولة الإمارات للفوز بأحدث هواتف أوبو، إلى جانب إتاحة المجال لهم لتحقيق الشهرة من خلال المشاركة في إعلان تلفزيوني. ومن خلال هذه الحملة التي تقام خلال الفترة من 19 أبريل إلى 9 مايو 2021، تدعو أوبو ومحمد صلاح المشاركين إلى تصوير مقطع فيديو يجسد القيم والمعاني التي تحملها عبارة “روح رمضان” بالنسبة لهم ومشاركته عبر منصّات وسائل التواصل الإجتماعي مع استخدام وسم الحملة لفرصة الفوز.

ويرى النجم محمد صلاح، سفير علامة أوبو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن شهر رمضان من أهم المناسبات السنوية لما يحمله من خير ومحبّة لجميع الناس حول العالم، مشيراً إلى الأجواء الرمضانية المميّزة والعادات والتقاليد الأصيلة التي ترافق الشهر المبارك خصوصاً في العالم العربي. وباستخدامه جهاز أوبو رينو5 برو 5G، يشيد محمد صلاح بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا المتقدمة من أجهزة ذكيّة ومتطورة تمكّن الجميع للتواصل مع عائلتهم وأصدقائهم بالرغم من بعد المسافات. ومن خلال حملة #عيش_جو_رمضان (#CaptureTheSpirit)، يدعو محمد صلاح جميع متابعيه في الإمارات والمنطقة لتصوير مقاطع فيديو توثق الأجواء الرمضانية من منظورهم الخاص، وتصوّر أبرز الطقوس والعادات المتبّعة خلال شهر رمضان، وتضفي شعوراً مميزاً يجعل الناس أكثر قرباً من العائلة والوطن خلال شهر شهر رمضان المبارك.

وتعليقاً على إطلاق حملة أوبو الرمضانية، قال فادي أبو شمط، مدير الإستراتيجية والتطوير في أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: “يسعدنا أن نتقدم بأصدق التهاني والتبريكات بحلول شهر رمضان المبارك، والذي نحتفي خلاله بالقيم والأخلاق الرمضانية المتمثلة في الرحمة والتعاطف والكرم بين أفراد المجتمع. ويحل علينا شهر رمضان حاملاً الكثير من الفضائل التي تتجسد في سعينا المتواصل والدؤوب لتقديم ابتكارات مميّزة تعود بالخير والفائدة على البشرية. وفي الوقت الذي نشهد فيه إجراءات لمنع انتشار فيروس كورونا والحدّ من تنظيم احتفالات وتجمّعات عائلية، تأتي حملة #عيش_جو_رمضان (#CaptureTheSpirit) لتشجيع الأفراد على التقاط مقاطع فيديو تصور الأجواء الرمضانية بطابع عائلي مميّز، واستخدام التكنولوجيا للبقاءعلى تواصل مع العائلة والأحبة خلال شهر رمضان”.

OPPO Logo

وتعكس حملة #عيش_جو_رمضان (#CaptureTheSpirit) الجوهر الأساسي لسلسلة هواتف أوبو رينو5 الجديدة، والتي أثبتت كفاءة عالية في دقة التصوير الفوتوغرافي، كما تقدم مستوى فائقاً للتصوير الضوئي وتصوير الفيديو بما يضمن التقاط أروع المشاهد والاحتفاظ بها كذكريات جميلة مهما كانت ظروف التصوير. وتتيح المزايا المعززة بالذكاء الاصطناعي في هاتف رينو5 برو 5G للمستخدمين التقاط صور ومقاطع فيديو احترافية عالية الجودة والدقة بشكل دائم مع درجة إضاءة مثالية وتركيز حاد للعدسة حتى في أصعب الظروف. ويشتمل الهاتف أيضاً على خاصية العرض الثنائي للفيديو التي تتيح تسجيل الفيديو من الكاميرا الأمامية والخلفية معاً في نفس الوقت وفي إطار واحد ضمن شاشة الجهاز، وهي ميزة قد يستفيد منها المشاركون بالحملة أثناء قيامهم بتصوير مقاطع تسلط الضوء على الأجواء الرمضانية والعادات والمظاهر المرتبطة بالشهر المبارك.

تتوفر سلسلة هواتف أوبو رينو5 حالياً لدى مراكز البيع الرئيسية ومنصات التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات، بسعر 2799 درهماً إماراتياً لهاتف رينو5 برو 5G، و1999 درهماً إماراتياً لهاتف رينو5 5G، و1499 درهماً إماراتياً لهاتف رينو5 Z5G. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.oppo.com/ae

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الخامسة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية وسلطنة عُمان والكويت والبحرين وكينيا ونيجيريا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

https://mma.prnewswire.com/media/1490541/CaptureTheSpirit_of_Ramadan_Mo_Salah.jpg

https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg