‫خبير تقني متفائل بشأن قدرة الصين في البرمجيات المفتوحة المصدر والإنتاج بالجملة لرقائق 28 نانومتر

Arabic Press Release

بكين, 4 يونيو 2021 /PRNewswire/ —  تقرير إخبارى من شبكة الصين (China.org.cn) عن خبير متفائل بشأن قدرة الصين في البرمجيات المفتوحة المصدر، والإنتاج بالجملة لرقائق 28 نانومتر.

قال خبير كبير فى علوم الكمبيوتر يوم 27 مايو الماضي إن الصين يتعين عليها تكريس المزيد من الجهود لتعزيز قدرتها في البرمجيات المفتوحة المصدر فى الوقت الذى تواصل فيه توسيع قطاعها لإنتاج الأجهزة الحاسوبية .

وأكد نى قوانغ نان، وهو أكاديمى بالأكاديمية الصينية للهندسة أهمية البقاء فى صدارة المنافسة المفتوحة المصدر فى خطاب رئيسى بمدينة شنتشن في مقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين، وفقا لما أورده تقرير نشره(cs.com.cn)، وهو موقع تديره صحيفة تشاينا سيكيوريتيز جورنال .

Ni Guangnan, an academician of the Chinese Academy of Engineering, talks about open-source chips at a forum during the 6th World Internet Conference in Wuzhen, Zhejiang province, on Oct. 21, 2019.

وقال ني قوانغ نان إن البرمجيات المفتوحة المصدر تستخدم على نطاق أوسع في الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والحوسبة السحابية وغيرها من التقنيات الرئيسية، وهي تحل تدريجيا محل البرمجيات التقليدية المسجلة الملكية. ونمت في السنوات الأخيرة شعبية تصميم الأجهزة الحاسوبية المفتوحة المصدر وبنائها وتكييفها حسب الطلب.

وأشار ني قوانغ نان إلى أن الصين تعد رائدة عالمية في مجال المصادر المفتوحة من حيث عدد العاملين والمساهمين فى هذا المجال. وبحلول عام 2019، كان هناك 10 ملايين و500 ألف مساهم في مجال المصادر المفتوحة بجميع أنحاء العالم، ومن بينهم 3 ملايين و800 ألف من آسيا، ومنهم مليون و180 ألف مساهم صيني، ويشكل ذلك 31% من إجمالي المساهمين في آسيا.

وقال ني قوانغ نان إن الصين بالرغم من حجمها الكبير، إلا إنه يتعين عليها أيضا تكريس المزيد من الجهود لتعزيز قدرتها في مجال المصادر المفتوحة، وأضاف أن أولئك الذين يبقون في طليعة التنمية المفتوحة المصدر لا بد أن يصبحوا قادة في الجيل المقبل من تطوير تكنولوجيا المعلومات.

وفي مقابلة أجرتها معه شبكة ويوت (weiot.net)، وهي وسيلة إعلامية تركز على قطاع إنترنت الأشياء، في وقت سابق من هذا الشهر، شدد ني قوانغ نان أيضا على أهمية البقاء في طليعة قطاع إنتاج الرقائق المتقدمة للحاق بركب البلدان الرائدة الأخرى.

وقال ني قوانغ نان إن المنجزات التكنولوجية الجديدة في رقائق 28 نانومتر ورقائق معالجة 14 نانومتر الأكثر تقدما سترفع الروح المعنوية في صناعة أشباه الموصلات بالصين، وستسهل النمو في القطاعات المتطورة مثل مركبات الطاقة الجديدة والذكاء الاصطناعي.

وبالنظر إلى التكلفة والعوامل التقنية، تعتبر رقاقة 28 نانومتر نقطة فاصلة بين العمليات الناضجة والمتقدمة.

وقال ني قوانغ نان إنه بمجرد اكتمال توطين إنتاح رقائق 28 نانومتر في الصين، ستتمكن العديد من صناعات تطبيقات المرحلة النهائية لتحقيق الاكتفاء الذاتى واستخدام الرقائق المحلية. وسوف يلبي ذلك أيضا احتياجات معظم المنتجات الإلكترونية بخلاف الهواتف المحمولة.

وأضاف أنه بالنظر إلى القطاع المحلي الحالي لإنتاج الرقائق، تكرس الشركات الرئيسية جهودها للبحث والتطوير فى كل قسم، وتغطى تماما السلسلة الصناعية بأكملها. ومع تطور التكنولوجيا بسرعة، فقد أصبح القطاع المحلي لإنتاج الرقائق مجهزا الآن بالكامل لبدء إنتاج رقائق معالجة 28 نانومتر بالجملة.

 الصورة من – https://mma.prnewswire.com/media/1525050/Ni_Guangnan.jpg