‫الرئيس التنفيذي لوحدة الجنسية عن طريق الاستثمار في سانت كيتس ونيفيس يلاحظ ارتفاع الطلب من المستثمرين في الشرق الأوسط

Arabic Press Release

لندن, 11 أكتوبر / تشرين أول 2021  2021 /PRNewswire/ — خلال معرض الإقامة والجنسية عن طريق الاستثمار الدولي الأخير في أبو ظبي، أشار ليس خان، الرئيس التنفيذي لوحدة الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار (CBI) في سانت كيتس ونيفيس إلى زيادة الاهتمام من مستثمرون من الشرق الأوسط يسعون للحصول على جنسية ثانية أثناء الوباء. لقد ساهم كوفيد-19 في أحد العوامل الدافعة الرئيسية لرجال الأعمال في المنطقة الذين يبحثون عن التنقل والأمان والاستقرار في شكل جنسية مزدوجة.

تتماشى ملاحظة ليس خان مع الأبحاث الحديثة من CS Global Partners يُظهر أن اهتمام الشرق الأوسط ببرنامج الجنسية عن طريق الاستثمار في عام 2021 قد تجاوز بالفعل كلاً من 2020 و 2019. وقد أن يُعزى ذلك إلى تعلم المستثمرين ورجال الأعمال من تحديات عام 2020 والاعتراف بقيمة الحصول على جنسية بديلة عند حدوث الأزمة. وبعيدًا عن توفير الحماية، إلا أنه من المعروف أن الجنسية الثانية توسع فرص العمل وتزيد من حرية السفر

اشترى المعرض كلا من العارضين والخبراء سويًا لعرض فوائد الجنسية الثانية خاصة في سياق الوباء العالمي.

صرح بول سينغ، مدير CS Global Partners: “إننا جميعًا مواطنون عالميون ويجب أن نكون قادرين على الوصول بشكل أفضل إلى بقية العالم. كما أن الحصول على جنسية ثانية يمنحك هذا الوصول ويعمل بمثابة طبقة إضافية من الأمان لك ولعائلتك؛ أي أنها خطة بديلة إذا احتجت إليها”.

St Kitts and Nevis  ظلت الوجهة الأولى لراغبي برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار بين عملاء الشرق الأوسط لعدة عقود. تأسس برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار في سانت كيتس ونيفيس عام 1984، وهو الخيار الأطول أمداً في السوق ومع ما يقرب من أربعة عقود من الخبرة، وقد تم الاعتراف بالبرنامج باعتباره علامة تجارية “بلاتينية قياسية”.

وبعيدًا عن كونه منتجًا راسخًا حاز على ثقة الخبراء والعملاء، فإن إحدى الميزات الأكثر جاذبية لبرنامج سانت كيتس ونيفيس هي خياراته الملائمة للعائلة. يستطيع المستثمرون تضمين مجموعة من المعالين كجزء من عملية التقديم ويمكن لمن ينتمون إلى عائلة أكبر الاستفادة من عرض لفترة محدودة بموجب مسار برنامج صندوق النمو المستدام (Sustainable Growth Fund). كما يمكّن الخصم المؤقت العائلات التي يصل عدد أفرادها إلى أربعة أفراد من الحصول على الجنسية مقابل 150,000 دولار أمريكي بدلاً من 195,000 دولار، مع منح مقدم الطلب إمكانية اجتياز إجراءات العناية الواجبة الصارمة.