‫«إليكتريفاي» تعلن عن حليها الجديدين Computer Vision وMLaaS لقطاعات النفط والغاز والطاقة في معرض «أديبك»

Arabic Press Release

تقديم حلول تعلم آلي للأعمال سريعة وموثوقة.

جيرسي سيتي، نيوجيرسي، في 19 نوفمبر 2021 /PRNewswire/ — أعلنت شركة إليكتريفاي ‎(ElectrifAi)، إحدى الشركات الرائدة عالميًا في مجال الذكاء الاصطناعي العملي ونماذج التعلم الآلي المبنية مسبقًا، عن توفر حلين جديدين هما «رؤية الحاسوب»  (Computer Vision) والتعلم الآلي كخدمة (MLaaS) اللذين يستهدفان قطاعات النفط والغاز والطاقة وذلك في إطار مشاركتها في معرض «أديبك» في أبو ظبي. وستعرض إليكتريفاي نماذجها في جناح رقم 13605 بالمعرض.

ElectrifAi

تحتاج شركات النفط والغاز حاليًا وأكثر من أي وقت مضى إلى الاستفادة من القوة التي توفرها تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي ورؤية الحاسوب لرفع الكفاءة التشغيلية والفعالية من حيث التكلفة في أعمالها. ويكمن التحدي في كيفية تحقيق ذلك. فمن المعروف أنه تتولد عن أعمال وعمليات شركات النفط والغاز والطاقة كميات كبيرة من البيانات عبر المؤسسة. ولكن تتعذر، في كثير من الأحيان، الاستفادة الكاملة من قيمة وقوة تلك البيانات نظرًا لعدة عوامل متباينة تشمل عدم القدرة على الوصول إلى المستودعات المعزولة لتلك البيانات، والافتقار بوجه عام إلى هندسة البيانات ومهارات علوم البيانات، وعدم القدرة على ربط التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي بالاحتياجات العملية لوحدات الأعمال.

وتحتل إليكتريفاي، على مدار أكثر من 15 عامًا، موقعًا رائدًا في مجال الذكاء الاصطناعي العملي (Ai) والتعلم الآلي (ML) ورؤية الحاسوب ‎(CV)، بفضل ما تقدمه من مساعدة لعملائها من المؤسسات والحكومات على مستوى العالم تمكنهم من استثمار ما لديهم من بيانات واستغلالها كقوة استراتيجية تدفعهم نحو تحقيق مزيد من الإيرادات بالإضافة إلى خفض التكاليف والحد من المخاطر. وتمتلك إليكتريفاي واحدة من أكبر المكتبات الزاخرة بنماذج التعلم الآلي سابقة التجهيز والتي تم بناؤها واختبارها في ميادين ومواقع العمل على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية. وطورَت الشركة أيضًا نماذج مبتكرة من «رؤية الحاسوب» تعمل على تعزيز السلامة في مكان العمل وكذلك خفض التكاليف. والآن مع توفير نموذج MLaaS المبتكر، تُمكِّن إليكتريفاي الشركات من الاستفادة سريعًا من مزايا الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. نحن نقوم بكل المهام الثقيلة. فما على العملاء إلا أن يوضحوا حالة وحجم استخدام أعمالهم. ونحن بدورنا نخبرهم بما هو مطلوب من بيانات. ويقوم العملاء بعد ذلك بتقديم البيانات وعندها تتولى إليكترفاي المسؤولية من خلال توفير التدريب اللازم والتشغيل ونشر النماذج وتحقيق النتائج على وجه السرعة. وهذا هو الأمر ببساطة.

تتجاوز مجموعة حالات استخدام «رؤية الحاسوب» التي أنشأتها إليكترفاي النطاق الطبيعي لقدرات هذا النموذج التي شوهدت حتى الآن. ولدينا العديد من الحلول القائمة على «رؤية الحاسوب» التي يمكن أن تكون قابلة للتطبيق في هذا القطاع. على سبيل المثال: السلامة في مكان العمل، ومراقبة البنية التحتية الحيوية، والكشف عن الميثان، ومراقبة المعدات.

ولا شيء في قطاع النفط والغاز يفوق في أهميته السلامة. فمن الممكن أن يتسبب الخطأ البشري في البيئات عالية الخطورة في وقوع حوادث وخسائر في الأرواح وتوقف الإنتاج. ويمكن أن تلعب «رؤية الحاسوب» دورًا حيويًا في المساعدة على منع الإصابات، والحفاظ على سلاسة تشغيل الحفارات ومرافق الإنتاج من خلال تنبيه المشغلين إلى المواقف التي قد تحمل طابع الخطورة ومعالجة المشكلات قبل وقوع الحوادث. وبالمثل، يمكن أن تلعب «رؤية الحاسوب» أيضًا دورًا أساسيًا في مراقبة مجموعات الصمامات والبنية التحتية الأخرى بالغة الأهمية تحسبًا لحدوث خطأ بشري بالإضافة إلى البلى الذي يؤدي إلى تعطل المعدات. ولا يتوقف الأمر عند تفادي الخسائر الناجمة عن توقف الإنتاج، بل يمكن أيضًا تجنب تكاليف إضافية مثل التقاضي والغرامات التنظيمية والزيادات في تغطية تأمين تحمل المسؤولية.

ويزيد MLaaS من كفاءة التعلم الآلي ويجعله أكثر يسرًا. ويمكن للعملاء البدء سريعًا في التعلم الآلي دون عناء من عمليات التثبيت أو توفير خوادمهم الخاصة. وعلى الرغم من أن معظم الشركات تحث الخطى لاستكشاف إمكانيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، يعاني عديدها من التحديات الأساسية المتعلقة بتوفر البيانات وجودتها بالإضافة إلى القدرة على توظيف مهندسي البيانات وعلماء البيانات والاحتفاظ بهم. ويقدم MLaaS الجديد من إليكتريفاي عناوين وحلول هذه التحديات. ومع MLaaS من إليكتريفاي تحتاج الشركات مجرد قدر قليل من الخبرة أو حتى بدونها لتحقيق أقصى قدر من الفوائد التجارية والتشغيلية للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. ويسهل نشر MLaaS داخل أي بيئة سحابية أو تركيبه في مقر العميل. وستقوم إليكتريفاي أيضًا بتطوير وتشغيل وصيانة النماذج نيابة عن العميل مما يجعل MLaaS يعمل بشكل أسرع وأفضل وأرخص وبمخاطر أقل كثيرًا لفائدة العملاء.

يمكن للعملاء، باستخدام MLaaS، تحقيق العديد من الفوائد لتحسين عملياتهم وقدراتهم. وتتضمن بعض هذه الفوائد خفض التكاليف، حيث يمكن أن يكون نموذج واحد أرخص من التكلفة السنوية لعالم متخصص في البيانات، زيادة سرعة النشر وتقليل مخاطر المشروع، حيث يتراوح متوسط زمن النشر بين 8-12 أسبوعًا لنموذج MLaaS مقابل 8-12 شهرًا لبناء نماذج تعلم آلي جديدة، ويضاف إلى ما سبق الإسراع في الإنجاز مع ارتفاع العائد على الاستثمار.

من بين عروض MLaaS الناجحة للغاية من إليكتريفاي هو الحل الخاص بتحليلات الإنفاق والمشتريات القائم على التعلم الآلي والذي نال ثقة بعض أكبر الشركات في العالم. ويتميز بسرعة وسهولة نشره في مركز بيانات العميل أو أي بيئة سحابية يختارها العميل. ويتراوح متوسط الوفورات التي يحققها مُنتَجنا SpendAi من 2٪ إلى 4٪. وبالنسبة لشركة ذات إنفاق سنوي غير مباشر بقيمة مليار دولار، يمثل هذا مبلغ من 20 إلى 40 مليون دولار من المدخرات السنوية. وتشمل حالات الاستخدام الشائعة الأخرى التنبؤ بالطلب والتسعير الديناميكي وتقسيم العملاء إلى فئات ومشاركة العملاء.

وقال إدوارد سكوت، الرئيس التنفيذي لشركة إليكتريفاي«يسعدنا أن نقدم «رؤية الكمبيوتر» و«التعلم الآلي» كعروض خدمة لقطاع الطاقة على مستوى العالم. ويمكن لكل شركة الآن بسهولة أن تجني فوائد «رؤية الكمبيوتر» و«التعلم الآلي» من خلال تحقيق عائد استثمار مرتفع للغاية. ونحن نساعد شركات الطاقة في جميع أنحاء العالم على النمو وأن تصبح أكثر قدرة على المنافسة من خلال تمكينها من اتخاذ قرارات مستنيرة تستند إلى البيانات في إنجاز أعمالها.

نبذة عن إليكتريفاي ( ElectrifAi )

إليكتريفاي شركة عالمية رائدة في مجال نماذج التعلم الآلي الجاهزة للأعمال. وتتمثل مهمة إليكتريفاي في مساعدة المؤسسات على تغيير طريقة عملها من خلال التعلم الآلي بما يمكنها من زيادة الإيرادات وخفض التكاليف بالإضافة إلى زيادة الأرباح ورفع مستوى الأداء. تأسست إليكتريفاي في عام 2004، وتحتل، بما لها من خبرة وتمرس، موقع الريادة في مجالها، ولديها فريق عالمي يضم ذخيرة من الخبراء في المجال، وتتمتع بسجل راسخ في تحويل البيانات المنظمة وغير المنظمة على نطاق واسع. وتمتلك إليكتريفاي ذخيرة كبيرة من المنتجات القائمة على الذكاء الاصطناعي والتي تنتشر عبر مختلف وظائف الأعمال ونُظم البيانات وفرق العمل لتحقيق نتائج فائقة في وقت قياسي. وتضم شركة إليكتريفاي ما يقرب من 200 عالم بيانات ومهندس برمجيات وموظف لديهم سجل راسخ في توجيه وتعزير أعمال أكثر من 2000 عميل، ينتمي معظمهم لأنجح 500 شركة (‎Fortune 500). وتضع الشركة في صميم مهمتها الالتزام بجعل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي أكثر سهولة وواقعية ومربحًا أكثر لمختلف الشركات والصناعات على مستوى العالم. وإليكتريفاي شركة عالمية لها مقرات في ميامي وجيرسي سيتي وشنغهاي ونيودلهي.

الصور – https://mma.prnewswire.com/media/1527876/ElectrifAi_Logo.jpg