ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بـ”جائزة الشارقة للاتصال الحكومي”

2013-12-16 12:49:16

ولي عهد الشارقة / جائزة الشارقة للاتصال الحكومي / تكريم.

الشارقة في 16 ديسمبر/ وام / كرم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة الفائزين بـ ” جائزة الشارقة للاتصال الحكومي ” وذلك خلال الحفل الذي نظمه أمس مركز الشارقة الإعلامي في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات في الشارقة.

حضر الحفل..الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي مدير عام مكتب سمو الحاكم وسعادة عبد الرحمن بن علي الجروان المستشار في الديوان الأميري وسعادة اللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورؤساء الدوائر الحكومية وسعادة الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية وأسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي وحسين عمر رئيس الشراكات الاستراتيجية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لوكالة الأنباء العالمية اسوشيتد برس بجانب عدد من كبار المسؤولين والشخصيات الحكومية والاجتماعية في الدولة ونخبة من كبار الشخصيات والقيادات الإعلامية المحلية والخليجية والعربية وحشد من ممثلي وسائل الإعلام من داخل الدولة وخارجها.

وأكد سمو ولي عهد الشارقة في تصريح له بهذه المناسبة أهمية المبادرات التي تتبناها إمارة الشارقة والتي من شأنها الارتقاء بالعنصر البشري الذي يعد أساس العملية التنموية في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في ترجمة واقعية للتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بضرورة تبني المبادرات الحكومية المبتكرة وإطلاقها .

وأعرب سموه عن تقديره لدور الإعلام في خدمة وتطوير جميع مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية .. مثمنا دور المؤسسات الإعلامية المحلية والإقليمية والمجموعات والأفراد لإنجازاتهم وإبداعاتهم التي ساهمت في إيجاد صناعة إعلامية محلية وخليجية وعربية متميزة.

وقال ” اليوم نجد ترجمة تلك الرؤى جلية ونلتمسها بوضوح تام من خلال ما قام به مركز الشارقة الإعلامي – الذراع الإعلامية لحكومة الشارقة – من مبادرة تعد الأولى من نوعها في المنطقة  بإطلاقه جائزة الشارقة للاتصال الحكومي تثمينا لجهود المؤسسات الحكومية وبغية تطوير الكفاءات الإعلامية في تلك المؤسسات”.

 وأشاد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي بالجهود المبذولة في دعم قطاع الاتصال الحكومي والسعي إلى تنميته وفق استراتيجية إمارة الشارقة.. موجها الشكر إلى مركز الشارقة الإعلامي وكل العاملين فيه على مبادرتهم ومنجزهم هذا والذي سيسهم في دفع عجلة التطوير الإعلامي وإلى لجنة التحكيم التي لم تألو جهدا في تطوير وتحديد معايير وفئات الجائزة وجهودها في تقييم الأعمال المشاركة ضمن الدورة الأولى للجائزة .

من جانبه أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في كلمة له خلال الحفل أهمية ” جائزة الشارقة للاتصال الحكومي ” التي تعد واحدة من حزمة مبادرات أطلقها ” مركز الشارقة الإعلامي ” تسعى في مجملها  إلى بناء منظومة متكاملة في فكر الاتصال الحكومي وكان المنتدى الدولي للاتصال الحكومي واحدا من أبرزها.

وأشار إلى أن جدية طروحات المنتدى دفعت بالإسراع في تنفيذ ما خرج عنه  من توصيات وما تبع ذلك من إطلاق عدة مبادرات أبرزها ” وحدة الاتصال الحكومي ” لتكون باكورة أعمالها إطلاق أول شبكة فاعلة  للاتصال الحكومي.

وأعرب رئيس مركز الشارقة الإعلامي عن بالغ شكره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي والمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي لدعم سموهما الدائم لمبادرات المركز في قطاع الاتصال الحكومي وهو ما يعكس فكر التطوير الذي تتبناه إمارة الشارقة .

وقال ” إن رسالتنا في إمارة الشارقة من خلال جملة برامجنا ومبادراتنا في الاتصال الحكومي هو إعطاء المزيد من الاهتمام لهذا القطاع وتطوير أدائه وتكريم مبدعيه وما نريده  من جائزة الشارقة للاتصال الحكومي هو العمل الجاد لا الشعارات وما نسعى إليه تحفيز الإبداع وتحقيق الإنجاز تلو الإنجاز”.

وهنأ رئيس مركز الشارقة الإعلامي الفائزين بالجائزة..مضيفا ” استحقاقكم اليوم للفوز بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي هو مدعاة فخر لنا جميعا لتكون معكم بدايتنا نحو تقليد سنوي يلتقي فيه رواد الاتصال الحكومي من مختلف أنحاء المنطقة”.

من جهته أعرب أسامة سمرة عن بالغ شكره وامتنانه لسموولي العهد نائب حاكم الشارقة لرعايته وحضوره هذا الحدث الهام ولدعمه الدائم لمبادرات المركز وبرامجه المختلفة وهو ما  ترك أثرا إيجابيا في السعي لتحقيق إنجازات أكبر والرقي بمكانة الشارقة.

وأوضح مدير مركز الشارقة الإعلامي الرؤية التي انطلقت منها جائزة الشارقة للاتصال الحكومي والتي ولدت من نهج إمارة الشارقة لتحمل للعالم رسالتها الهادفة والوصول من خلالها إلى مشهد جديد في الاتصال الحكومي..مثمنا دور أعضاء لجنة التحكيم البارز في إنجاح الجائزة.
 

من ناحيتها قالت الإعلامية روان الضامن عضو لجنة تحكيم الجائزة منتجة ومخرجة برامج في قناة الجزيرة الإخبارية في بيان لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي لعام 2013..إن ” مركز الشارقة الإعلامي” تسلم على مدى الأشهر الماضية حوالي/ 300 / مشاركة من مؤسسات وأفراد من داخل دولة الإمارات عامة والشارقة خاصة وبعد فرز لجنة داخلية من المركز للأعمال المقدمة وتصنيفها والتحقق من مطابقتها  معايير كل فئة وصل إلى كل أعضاء لجنة التحكيم حوالي/ 160/ مشاركة ضمن تسع فئات مرشحة فكانت مرحلة الدراسة والتحليل والتقييم ثم حساب المعدلات رياضيا والمفاضلة وصولا للتحكيم الجماعي للجنة.

وأعربت الضامن عن سعادتها بالعمل كعضو أساسي في لجنة تحكيم الجائزة ووسط أجواء اتسمت بالنزاهة التامة والاستقلال المطلق والتعمق الهادئ للوصول إلى قرار واثق.

وشكرت مركز الشارقة الإعلامي وفريق جائزة الشارقة للاتصال الحكومي على الجهد الدؤوب وكل فرد وكل مؤسسة بذلت الجهد والوقت ووثقت في لجنة التحكيم والجائزة في سنتها الأولى وشاركت فيه.

وأوصت اللجنة في بيانها لمن يرغب بالمشاركة في الدورة القادمة.. بضرورة الأخذ بعين الاعتبار عند الترشح بحلقة من برنامج تلفزيوني أن تكون عناصر الصورة الميدانية فيه متميزة على مستوى التنوع والفنيات.

ونوهت بالحرص عند تقديم حلقة من برنامج إذاعي على أن تكون عناصر الصوت الميدانية فيه متميزة على مستوى التنوع والفنيات فبعض البرامج التلفزيونية والإذاعية التي ترشحت تسجل داخل الاستوديو وتستخدم الحوار فقط وسيلة لها وهو قالب لم يعد كافيا حتى في حال وجود مضمون متميز لجذب المشاهد والمستمتع الذي تتنافس عليه وسائل الإعلام والترفيه المختلفة.

وقدمت لجنة التحكيم توصياتها في فئة الإعلامي الشاب حيث أكدت ضرورة تقديم مشروع واحد متميز أنجز فيه الطالب أو الطالبة شيئا محددا على مدى العام نفسه الخاص بالجائزة عوضا عن تقديم ملفات مطولة تغطي عدة سنوات.

كما أوصت الصحفيين بتقديم ” تحقيق صحفي” وليس “تقرير صحفي” في فئة التحقيق الصحفي فعشرات المشاركات كانت تقاريرا لا تعكس أيا من مهارات الاستقصاء وجمع الآراء والتحقق منها.

وفيما يخص فئة “أفضل صورة صحفية” .. أكدت لجنة تحكيم الجائزة أن جميع المشاركات المتقدمة لم تعكس التميز المنشود في مجال التصوير الصحفي..لذلك جاء في بيان لجنة التحكيم ” ارتأينا في لجنة التحكيم حجب الجائزة لهذا العام وتقديم توصية لمركز الشارقة الإعلامي بتحفيز عقد دورة تدريبية لتطوير قطاع التصوير الصحفي في قطاع الاتصال الحكومي هنا في الإمارات خاصة أن هذا الحقل يشهد تطورا هائلا في عالم اليوم مع التقنيات المعاصرة”.

وأكد البيان الصادر عن لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي ضرورة توافر عنصر الإتقان بالعمل .. مشيرا إلى أن الإتقان هو ما بحثنا عنه في لجنة التحكيم ضمن الأعمال المقدمة فتنافست الأعمال المتقدمة فيما بينها وكان الخيار صعبا ثم جاء الفائزون الذين سيصعدون للمنصة .

وأوضح البيان أن هناك اهتمام حقيقي من المؤسسات الرسمية بالاتصال الحكومي مما يبشر بغد أفضل نخطو فيه خطوات حثيثة لترسيخ أفضل ممارسة مهنية في قطاع الاتصال الحكومي العربي ففي ظل حاجتنا الماسة للأمل في واقع وطننا العربي الجريح هنا بارقة أمل.

وكرم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي يرافقه الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي وأسامة سمرة و أسماء الجويعد الفائزين في الفئات المختارة والمرشحة ضمن حفل جائزة الشارقة للاتصال الحكومي الذي قدم فقراته الإعلامية لجين عمران والإعلامي خالد الشاعر والتي اختيرت من قبل مركز الشارقة الإعلامي ولجنة تحكيم الجائزة بناء على اسهاماتهما المتنوعة في تطوير قطاع الإعلام والاتصال في دول مجلس التعاون الخليجي.

وفاز بلقب ” الشخصية الإعلامية ” من جائزة الشارقة للاتصال الحكومي بدورتها الأولى الإعلامي القدير والصحافي السعودي داوود الشريان تقديرا لمسيرته الإعلامية والصحفية منذ عام 1976 حتى الوقت الحالي حيث يعد الشريان أحد أبرز صناع الرأي في المجال الإعلامي في دول التعاون وله عدة أعمال إعلامية متميزة متوافقة مع معظم المعايير التي حددتها ” جائزة الشارقة للاتصال الحكومي ” للشخصية الإعلامية أهمها نشر رسالة حضارية إنسانية  وحل عدد من المشكلات الاجتماعية الشائكة في مجتمعه من خلال  نشر الوعي النير حيال القضايا الاجتماعية والتربوية والصحية والبيئية إضافة إلى إسهامه بفعالية في تطوير الاتصال الحكومي في المنطقة.

وحازت القناة الإخبارية “سكاي نيوز عربية ” الناطقة باللغة العربية على ” لقب الريادة الإعلامية ” لهذا العام تقديرا لدورها في تقديم أكثر التغطيات سبقا وشفافية بسرعة وبشكل مستمر للأحداث الإقليمية والعالمية وذلك من قلب الحدث لحظة حدوثها بأسلوب يمتاز بالحيادية والموضوعية والابتكار إضافة إلى دورها المتميز في توظيف واستيعاب الخبرات والكوادر المحلية من كل الدول والثقافات وتطويرها طاقات الأفراد  في منطقتي الشرق الأوسط والمغرب العربي.

وكرم سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة الفائزين من المجموعة الأولى من الفئات المرشحة حسب ترشيح الهيئات الحكومية أو الإدارية أو بشكل شخصي أو ترشيح من كليات الاعلام والاتصال استنادا إلى نتائج تقييم لجنة التحكيم واشتملت على أربع جوائز خاصة بإمارة الشارقة وهي ” أفضل ممارسة اتصال حكومي وأفضل متحدث رسمي وأفضل موقع إلكتروني والإعلامي الشاب”.

وفازت إدارة الاتصال المؤسسي التابعة لبلدية مدينة الشارقة بجائزة ” أفضل ممارسة اتصال حكومي ” تثمينا لإسهاماتها البارزة في قطاع الاتصال الحكومي في الإمارة ودورها في تعزيز آليات التواصل مع الجمهور الداخلي والخارجي وتحقيق أعلى معدلات الرضا بين العملاء والمراجعين إضافة إلى دورها في تحقيق أعلى درجات الرضا الوظيفي من خلال تطبيق عدد من البرامج والفعاليات لتحقيق تواصل حكومي أمثل.

كما فاز العقيد سلطان عبدالله الخيال مدير إدارة العلاقات العامة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة بجائزة ” أفضل متحدث رسمي ” تقديرا لمهاراته التواصلية في نقل المعلومة الصحيحة والتجاوب مع القضايا التي تشغل فكر المتلقي وقدرته في إدارة الأزمات بشكل مهني وفعال إضافة إلى سعيه الدائم للتفاعل مع أسئلة الصحفيين والتواصل مع الجمهور.

وفاز بجائزة ” أفضل موقع إلكتروني ” الموقع الرسمي لهيئة الانماء التجاري والسياحي في الشارقة الذي تشرف عليه إدارة الإعلام في الهيئة وتم ترشيحه واختياره للفوز تقديرا لما يقدمه من خدمات إخبارية متنوعة ومتجددة حقيقية ونوعية.

ويتناول الموقع عدة قطاعات من شأنها المساهمة في خدمة زوار الإمارة بمستوى فني وجمالي راق كالتراث والثقافة والفنون والتعليم والترفيه وعرض أبرز الفعاليات الرئيسية في إمارة الشارقة.

وفازت الطالبة محبوبة عبدالرحمن صالح من جامعة الشارقة قسم العلاقات العامة بـ ” جائزة الإعلامي الشاب ” وذلك لنشاطاتها ومشاركاتها في الكثير من الفعاليات التي تخدم الاتصال الحكومي الفعال على مستوى إمارة الشارقة ودولة الإمارات بجانب فوزها بجوائز عديدة منها جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ” فئة الطالب المتميز ” في دورتها الـ12 2009 / 2010 وجائزة المعالي للتفوق والتميز التربوي ” فئة الطالب المتميز ” الدورة السادسة العام 2009 / 2010 .

كما كرم سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة الفائزين من المجموعة الثانية من الفئات المرشحة التي شملت أربع جوائز للمشاركين من الدولة وتم اختيارهم استنادا لنتائج تقييم لجنة التحكيم حسب ترشيح الهيئات الحكومية أو الإدارية أو بشكل شخصي ومن فئاتها جائزة ” أفضل تواصل اجتماعي في خدمة الاتصال الحكومي وأفضل تحقيق صحفي وأفضل برنامج تلفزيوني يختص بالشؤون الراهنة وأفضل برنامج إذاعي حواري”.

وحصلت ” هيئة الامارات للهوية ” على جائزة ” أفضل تواصل اجتماعي في خدمة الاتصال الحكومي ” تقديرا لنشاطها وفاعليتها واحترافها في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي مثل ” تويتر وفيس بوك ” وغيرها وسعيها المتواصل وبشكل فاعل خدمة الاتصال الحكومي بجودة الأسلوب والمضمون إضافة إلى تفاعلها باستمرار مع جمهورها للرد على استفساراتهم وانتقاداتهم الخاصة بالهيئة.

وفاز بجائزة ” أفضل تحقيق صحفي ” بالمناصفة كل من أحمد محمد مرسي صحفي في قسم المحليات في جريدة ” الاتحاد ” عن عمل ” مداخلات الشيخ سلطان ” الذي تناول /35/ مداخلة لصاحب السمو حاكم الشارقة عبر البرامج التلفزيونية والإذاعية وعرض أبرز مبادراته ومكارمه في إمارة الشارقة وخارجها بأسلوب اتسم بالشفافية والدقة.

 والفائز الثاني من نفس الفئة بالمناصفة الصحفي مزهر فاروقي من جريدة جلف نيوز لطرحه المتميز في التحقيق الصحفي الذي تناول قضية تربوية هامة خصت المدارس  في المجتمع وعرض من خلاله جوانب هامه لتطوير قطاع التعليم في المجتمع وجعله على قدم المساواة مع المعايير الدولية وأفضل الممارسات وتميزت المواضيع الفائزة بالموضوعية والحيادية والنزاهة والجرأة والروح المهنية في طرح القضايا.

كما فاز برنامج ” الشرطي ” الذي يبث عبر قناة الشارقة الفضائية بإعداد القيادة العامة لشرطة الشارقة بجائزة ” أفضل برنامج تلفزيوني يختص بالشؤون الراهنة ” لدوره البارز في عرض القضايا والمشاكل بأسلوب يتسم بالتميز في عرض التقارير والقصص الإخبارية بدقة وعمق وهو برنامج أسبوعي يقدمه الضباط العاملين في شرطة الشارقة إضافة إلى أنه برنامج أمني اجتماعي يهدف إلى رفع مستويات الوعي عند أفراد المجتمع.   وفاز برنامج ” دبي اليوم ” الذي يبث عبر إذاعة ” دبي آي.” أو ” عين دبي ” على جائزة ” أفضل برنامج إذاعي حواري ” تقديرا لتأثيره الإيجابي على المستمعين من خلال تناوله عددا من المواضيع الاجتماعية بأسلوب ممتع ومقنع ولما يشتمله على معلومات دقيقة تقدم بمهارات إبداعية باستخدام وسائل سمعية وتحريرية مبتكرة.

وتقديرا لجهوده في ملامسة قضايا المواطنين والمقيمين وإيصالها بصناع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة  فقد نال برنامج ” الخط المباشر ” الذي يبث عبر مؤسسة الشارقة للإعلام على تكريم خاص من قبل لجنة التحكيم وتثميناً لأسلوبه القيم الذي يستشف منه الحرفية في تقديم القضية وحلولها ونتيجة للنقلة النوعية التي أحدثها من خلال ظهوره على شاشة التلفاز الأمر الذي ساهم في رفع مستوى المصداقية والثقة بين المسؤولين والجمهور داخل الدولة ومن خارجها وكان لجهود فريق البرنامج مؤخرا بإعداد التجهيزات الكاملة لإرسال المراسلين لتغطية أحداث التعرض للعاصفة المتوقعة لدولة الإمارات.

واستحق برنامج ” قضية وطن” الذي يبث من مؤسسة دبي للإعلام على تكريم خاص من قبل لجنة التحكيم وذلك تثمينا لدوره في استعراض قضية التنظيم السري وتحليلها وفق معطياتها الأساسية وتداعياتها في أول برنامج تلفزيوني تناول جوانب القضية بصراحة تامة باستضافة شخصيات هامة في المجتمع إضافة إلى انتهاجه مبدأ الشفافية لا السرية في العرض الأمر الذي طمأن قلوب أبناء المجتمع والحفاظ على أمنه وسلامة بيته المتوحد.

يذكر أن ” جائزة الشارقة للاتصال الحكومي ” التي ينظمها ” مركز الشارقة الإعلامي ” تهدف إلى تعزيز مشاركة المؤسسات في تقديم الأفضل في مجال الاتصال الحكومي دعما لرؤية المركز لبناء منظومة جديدة لفكر الاتصال الحكومي بما يتماشى مع رؤية إمارة الشارقة الثقافية والإعلامية وترسيخ مكانة إمارة الشارقة كمركز إعلامي مرموق في المنطقة.

مل / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دن/ز ا

Leave a Reply