وفد من لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية وبورصة شنغهاي في زيارة لبورصة قطر

الدوحة في 12 نوفمبر /قنا/ أعلنت بورصة قطر أن وفدا صينيا زارها اليوم برئاسة السيد جيانغ يانغ، نائب رئيس لجنة تنظيم الأوراق المالية بجمهورية الصين الشعبية، حيث التقى بالسيد راشد بن علي المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر وعدد من مديري الإدارات في البورصة.
وجاء في بيان صدر عن البورصة اليوم، أن السيد راشد بن علي المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر قال خلال الزيارة إن الصين تمثل بالنسبة لبورصة قطر سوقاً عالمية مهمة، مؤكدا أن زيارة الوفد الصيني للبورصة القطرية تظهر أهمية الحوار والعلاقات الثنائية في تعزيز أواصر التعاون ودفعها نحو التقدم.  
وأعرب عن تطلع بورصة قطر إلى إيجاد علاقات عمل مثمرة وطويلة الأمد مع لجنة تنظيم الاوراق المالية بالجمهوية الصينية ومع بورصة شنغهاي للعقود الآجلة وذلك بهدف توفير الآليات المناسبة لتقديم أفضل الخدمات والمنتجات في سوق راس المال. وقدم السيد المنصوري شرحاً تناول استراتيجية بورصة قطر الرامية إلى توفير المزيد من الأدوات الاستثمارية للمتعاملين في البورصة وإلى تسهيل عمليات التداول وتعزيز الشفافية في السوق بما يحقق أعلى درجات العدالة والنزاهة، كما قدم عرضاً عن أهم المبادرات التي قامت بها البورصة والرامية إلى تحويلها من سوق محلية إلى سوق إقليمية تعمل وفقاً لأرقى المعايير الدولية من خلال استحداث منتجات جديدة ليتم تداولها في البورصة وتعزيز الإمكانيات التكنولوجية وتسهيل إمكانية دخول المستثمرين والجهات المصدرة إليها.
وأشار إلى ما شهدته البورصة القطرية من تطورات وانجازات بعد توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع NYSE Euronext حيث شكلت الأرضية العملية المناسبة لاستيعاب ما سيطرأ على سوق المال القطرية خلال المرحلة المقبلة من انفتاح ونهضة، وما ستشهده تلك السوق من نشاط كبير.   من جانبه، قدم السيد جيانغ يانغ نائب رئيس لجنة تنظيم الأوراق المالية الصيني شرحاً عن سوق الأوراق المالية في الصين وأهمية تعزيز العلاقات القطرية الصينية الهادفة إلى تحقيق النهوض بأسواق رأس المال في كلا البلدين خصوصا في ضوء النمو العالي الذي يحققه الاقتصاد الصيني والاقتصاد القطري بالإضافة إلى نمو الاستثمارات القطرية الخارجية.
وسرد السيد جيانغ يانغ، نائب رئيس لجنة تنظيم الأوراق المالية بجمهورية الصين الشعبية، بعض الحقائق حول سوق الأوراق المالية في الصين الذي يتجاوز فيه حجم التداول اليومي 20 مليار دولار وتشكل تداولات الأفراد نسبة 80 بالمائة من هذا الحجم. كما ذكر أن سوق الأوراق المالية يحتوي على 2600 شركة مدرجة في بورصتين مختلفتين بالإضافة إلى أكثر من 100 شركة وساطة عاملة في السوق وحوالي 60 شركة متخصصة في ادارة الصناديق.
وأكد وجود كثير من التعاون في كافة المجالات بين قطر والصين، معربا عن استعداد قطاعه المسؤول عن صناعة الأوراق المالية للمشاركة في تعزيز هذه العلاقات فيما يخص مجال العمل المشترك.
يذكر أن الوفد الصيني ضم كلا من السيد يانغ مايجون رئيس مجلس إدارة بورصة شنغهاي للعقود الآجلة وعدداً من مديري الإدارات في كل من لجنة تنظيم الأوراق المالية بجمهورية الصين الشعبية وبورصة شنغهاي للعقود الآجلة.
وتعد لجنة تنظيم الأوراق المالية بجمهورية الصين الشعبية الجهاز المركزي التنظيمي المسؤول عن وضع السياسات والقوانين والتشريعات المتعلقة بأسواق الأوراق المالية والعقود الآجلة في الصين ، بالإضافة إلى مراقبة اصدار الاوراق المالية وتداولها ومراقبة أعمال التسوية والمقاصة للأسهم والسندات والصناديق الاستثمارية.
وتعتبر بورصة شنغهاي للعقود الآجلة أحد أهم الأسواق في جمهورية الصين الشعبية التي تختص بتداول المشتقات والعقود الآجلة في النحاس والالمنيوم والزنك والمطاط الطبيعي وزيت الوقود والذهب. وقد بلغ حجم التجارة لسوق العقود الآجلة في الصين ما يعادل 21 تريليون دولار أمريكي، خلال العشرة أشهر الاولى من عام 2012، بزيادة 18 بالمائة على أساس سنوي، حسب أحدث البيانات.

Leave a Reply