وزير الطاقة: 2.3 مليار ريال تكلفة مصنع البولي اثيلين

الدوحة في 20 نوفمبر /قنا/ قال سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة إن التكلفة الإجمالية لمصنع البولي اثيلين منخفض الكثافة رقم 3 التابع لشركة قطر للبتروكيماويات (قابكو) والواقع بمدينة مسيعيد الصناعية، تبلغ 2.3 مليار ريال.
واعتبر سعادته خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم عقب حفل افتتاح المصنع الجديد لإنتاج البولي إثيلين منخفض الكثافة، أن المصنع الحديث يمثل تجسيدا مباشرا وعمليا لرؤية قطر الوطنية 2030 وفقا لتوجيهات القيادة الحكيمة في دولة قطر.
وأضاف أن “القيمة المضافة والحقيقية للموارد الطبيعية التي تنعم قطر بوفرة كبيرة فيها، تنبع من معالجة المنتجات الخام التي تؤمن التنويع الاقتصادي المنشود في العقود القادمة”.
وذكر أنه بعد بدء التشغيل الكامل للمصنع المصمم لاستغلال الإنتاج الفائض من الإثيلين، سترتفع الطاقة الإنتاجية لشركة قابكو إلى حوالي 700 ألف طن متري سنوياً من البولي إثيلين منخفض الكثافة، يأتي حوالي نصفها من المصنع الجديد.
وأوضح الدكتور السادة أن المصنع الجديد ذو قيمة إضافية، ويمثل قاعدة انطلاق جديدة في تاريخ شركة قطر للبتروكيماويات الثري بالإنجازات، مشددا على أن مثل هذه المشاريع تعزز بدرجة كبيرة الوضع الاقتصادي لدولة قطر.
وفي السياق ذاته اعتبر المهندس حمد راشد المهندي رئيس مجلس ادارة قابكو أن الأخيرة كانت دائما في صدارة الشركات الصناعية في قطر على مدى العقود الثلاثة الماضية، مضيفا أن مصنع البولي اثيلين منخفض الكثافة رقم 3 خطوة إضافية في خطة توسع الشركة في السنوات المقبلة.
وأكد أن قابكو كما حققت التميز في الثلاثين عاما الماضية ستواصل هذا التميز في الفترة المقبلة، مؤكدا أن مشاريع الصناعات البتروكيماوية ذات أهمية كبيرة اليوم بالنسبة للاقتصاد القطري ولا تقل عن مشاريع صناعة الغاز.

من جهته، أكد الدكتور محمد يوسف الملا نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة قطر للبتروكيماويات
(قابكو) أن مصنع البولي إثيلين منخفض الكثافة رقم 3 يمثل تتويجاً للجهود الساعية إلى أن تصبح الشركة رائدة في إنتاج وتوزيع الإثيلين والبولي إثيلين في المنطقة، وفي التزامها الكامل بركائز الرؤية الوطنية 2030.
وأوضح أن قابكو تستخدم تكنولوجيا المفاعلات الأنبوبية ذات الضغط العالي لشركة (بازل) الألمانية وهي رائدة في مثل هذه الاستخدامات، حيث حصلت الشركة على ترخيص استخدام هذه التكنولوجيا منذ العام 2007.
ونفى الدكتور الملا وجود تأخير في إنشاء مصنع البولي اثيلين منخفض الكثافة رقم 3 حيث أشار إلى أن فترة انشائه بلغت 39 شهرا وهي متوافقة مع التوقعات التي يجب ألا تزيد عن 42 شهرا. وتحدث عن وجود اسواق جديدة باوروبا الشرقية وجنوب أمريكا.
وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبتروكيماويات سعي قابكو، بوصفها إحدى أهم شركات صناعة البولي إثيلين في منطقة الشرق الأوسط، إلى زيادة إنتاجها وتوسيع شبكاتها التسويقية للمحافظة على هذه المكانة، من خلال وضع خطط مشروعات مستقبلية قصيرة وطويلة الأجل.
وأضاف أن من بين الخطط المستقبلية للشركة مشروع وحدة تخزين الإثيلين وملحقاتها ومشروع تطوير مواقع ومنشآت الشركة بمدينة مسيعيد بما يتوافق مع أعلى المواصفات العالمية فيما يخص الأمن والسلامة والمحافظة على البيئة، ومشروع تطوير محطة إنتاج الكهرباء بالمصنع، ومشروع تطوير واستبدال وحدات التكسير الحراري.
من جهته أعرب السيد باتريك بويان مدير وحدة التكرير والكيماويات بتوتال الفرنسية، عن تقدير توتال لشراكتها الناجحة وطويلة الأجل مع قابكو، مبينا أن هذا الافتتاح يشكل محطة هامة في تطور قابكو لتصبح واحدة من اكبر الشركات في العالم التي تصنع البولي اثيلين منخفض الكثافة.
وأكد أن توتال ستبقى دائما ملتزمة بدعم النمو الذي تحققه قابكو ودولة قطر على حد سواء من خلال انشطة اخرى تمتد الى استكشاف وانتاج النفط والغاز الطبيعي المسال والتكرير عبر التكثيف والبيتروكيماويات.
وأشار بويان خلال المؤتمر الصحفي إلى أن افتتاح المصنع الجديد للبولي اثيلين منخفض الكثافة يمثل خطوة رئيسية في استراتيجية التكرير والكيماويات التي تعتمدها توتال لتعزيز موقعها في الاسواق النامية في الشرق الاوسط وآسيا.

Leave a Reply