وزير الاقتصاد يبحث سبل تعزيز الشراكة بين الإمارات وإيطاليا في مجالات الاستثمار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة

وزير الاقتصاد/ايطاليا/زيارة.

روما في 17 يونيو /وام/ بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع وزير التنمية الاقتصادية الايطالي فلافيو زانوناتو ومساعد وزير الخارجية لابو بيستيلي ورئيس إقليم ماركي جيان ماريو سباكا سبل تعزيز آفاق التعاون الاقتصادي والعلاقات التجارية بين البلدين إلى جانب تعزيز العلاقة بين رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين والإيطاليين.

وتخللت زيارة معاليه الى روما انعقاد الملتقى الإماراتي الإيطالي الاقتصادي المشترك تحت عنوان ” الاستثمار والشراكة الإستراتيجية” والذي تناول في إطاره معالي المنصوري من خلال الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة محاور التعاون الاقتصادي الرئيسية المشتركة بحضور نخبة من رجال الأعمال والمستثمرين من كلا البلدين الذين تباحثوا حول فرص التعاون واستكشاف الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وأشاد المنصوري بمسيرة التطور التي تشهدها العلاقات الاقتصادية بين البلدين منوهاً بأهمية الملتقى الاقتصادي المشترك الذي جمع نخبة من رجال الأعمال من كلا البلدين الذين تبادلوا وجهات النظر والفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وفي كلمته التي ألقاها لدى افتتاح أعمال الملتقى نوه معاليه بأن حجم التبادل التجاري بين البلدين قد سجل خلال العام 2012 قفزة هامة حيث بلغ حوالي 6 مليارات يورو مما يعكس التطور الكبير والملحوظ على صعيد العلاقات التجارية بين البلدين.

وأكد المنصوري أهمية تشجيع تبادل الاستثمارات المباشرة مع عرض المزايا والحوافز التي توفرها القطاعات الاقتصادية في دولة الإمارات للمستثمر الإيطالي مؤكدا أن التطورات الاقتصادية العديدة التي يشهدها العالم تحتم على البلدين العمل بشكل مشترك بهدف زيادة تدفق الاستثمارات بينهما إلى مستويات تتناسب مع الإمكانات المتوافرة.

ولفت إلى أهمية عقد شراكات تعاون استراتيجية مع الجانب الإيطالي واستكشاف فرص استثمارية مشتركة في دول أخرى بحيث يتم حشد الخبرات والامكانات الاماراتية والايطالية معاً بما يزيد من فرص النجاح في الاستثمار وتحقيق عائدات عالية مشيراً إلى أهمية هذا التوجه في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي تستدعي مثل هذه التحالفات.

وبحث معاليه والوفد المرافق خلال الزيارة وانعقاد أعمال الملتقى تطوير علاقات التعاون المشترك والبحث عن قطاعات جديدة للاستفادة من المقومات المتوافرة والمشجعة لا سيما قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من التجربة الإيطالية في هذا الإطار.

وتم التركيز خلال الزيارة على بحث آليات تعزيز التعاون في قطاعات التجارة والصناعة والأغذية والسياحة والبنية التحتية المتعلقة بالطيران المدني والمشاريع الصغيرة والمتوسطة فضلا عن توفير الدعم اللازم لتأمين دور فاعل ونوعي للقطاع الخاص في البلدين بهذا الخصوص.

ومن جانبه أثنى السيد محمد عبد الرحيم الفهيم الرئيس التنفيذي لمجموعة “باريس غاليري” على هذه الزيارة إلى الجمهورية الإيطالية وتحدث خلال الملتقى أمام مجموعة من رجال الأعمال الإيطاليين عن المزايا التنافسية الهائلة التي توفرها البيئة الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة والملائمة لرجال الأعمال والمستثمرين الإيطاليين الراغبين في تعزيز استثماراتهم واستهداف أسواق جديدة في منطقة الخليج العربي وجنوب آسيا.

كما أثنى على الدور الكبير الذي تلعبه وزارة الاقتصاد في التعريف بالبيئة الاسستثمارية لكافة دول العالم وتسهيل دخول رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين في القطاع للخاص لأكثر أسواق العالم تنافسية ومنها السوق الإيطالية.

وعلى هامش الملتقى نظم صندوق خليفة لتنمية المشاريع زيارة لعدد من المستثمرين الإماراتيين من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى عدد من المؤسسات الإيطالية العاملة في ذات النطاق للتعرف عن كثب على أهم مقومات هذا القطاع وأهميته بالنسبة لإيطاليا واقتصادها بالإضافة إلى الإطلاع على التجربة الإيطالية المتميزة في هذا المجال والاستفادة منها وبحث فرص تعزيز التعاون بين المستثمرين في كلا البلدين مستقبلاً .

وضم الوفد في عضويته كلا من سعادة المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد ومحمد المنصوري القائم بالأعمال في سفارة الدولة لدى ايطاليا ومحمد حسن القمزي الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وجمال مطر الحاي النائب الأول للرئيس التنفيذي للشؤون الدولية والاتصال في مطارات دبي و فاطمة الجابر رئيس مجلس سيدات الأعمال الإماراتي ومحمد عبدالرحيم الفهيم الرئيس التنفيذي لمجموعة “باريس غاليري” وعبدالله حمد بن سوقات المدير العام لمجموعة بن سوقات ومحمد عبدالله الفهيم عضو مجلس ادارة مجموعة الفهيم وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الاقتصاد وصندوق خليفة ومجلس سيدات الاعمال الاماراتي.

وتخلل انعقاد الملتقى الإماراتي الإيطالي الاقتصادي المشترك إقامة ملتقى أصوات المرأة العربية الذي تضمن جلسة حوارية شاركت فيها سعادة فاطمة الجابر رئيس مجلس سيدات الأعمال الإماراتي حيث سلطت الضوء على الدور الكبير الذي تلعبه المرأة الإماراتية ضمن خطط الدولة في تحقيق التنمية الشاملة إلى جانب تبوأها لأرفع المناصب القيادية والوظيفية بمرافق الدولة المختلفة.

وأكدت الجابر أن المرأة الإماراتية حققت بدعم من قيادتنا الرشيدة إنجازات كبيرة وتجسيداً لهذا الدعم تشغل المرأة الإماراتية اليوم أربعة مقاعد في مجلس الوزراء وتتمثل بسبع عضوات في المجلس الوطني الاتحادي كما وصل عدد السفيرات الإناث لدولة الإمارات إلى ثلاث سفيرات وقنصل عام ..كما باتت المرأة الإماراتية تشغل حالياً نحو 66 بالمائة من وظائف القطاع الحكومي من بينها 30 في المئة من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار وبلغت نسبة المرأة في المئة في الوظائف الفنية التي تشمل الطب والتدريس والصيدلة والتمريض نحو 60 إلى جانب انخراطها في صفوف القوات النظامية في القوات المسلحة والشرطة والجمارك.

وتم خلال هذا الملتقى عرض تجربة المرأة الاماراتية ليس فقط على صعيد العمل في القطاع الحكومي وانما تواجد المرأة الاماراتية اليوم في المجال الاقتصادي والقطاع الخاص من خلال ادارة عدد من المشاريع التجارية والاستثمارية الناجحة.

/جنا/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/جنا/وح/ز م ن

Leave a Reply