وزير الاقتصاد : الإمارات تعزز مساهمة قطاع الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي

وزير الاقتصاد / شركاء / لقاء.

أبوظبي في 2 يوليو / وام / أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد أن دولة الإمارات تنفذ استراتيجية طموحة لتعزيز دور قطاع الصناعة في منظومة العمل الاقتصادي وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف خلال استقباله مجموعة من ممثلي الشركات المحلية والوطنية العاملة في القطاع الصناعي داخل الدولة..أن القطاع الصناعي محرك رئيسي في أداء الاقتصاد الوطني ومحور مهم من محاور التنمية وتنوع مصادر الدخل حيث تراوحت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للدولة خلال عام 2012 بين /11/ و/15/ في المائة .. معتبرا أن الدولة تولي اهتماما خاصا بالصناعة.

وقال معاليه إنه تم إعداد مشروع قانون تعديل القانون الاتحادي رقم /1/ لسنة 1979 بشأن تنظيم شؤون الصناعة وهو في مراحل المراجعة المتقدمة مع الجهات المختصة حيث يمثل المشروع نقلة نوعية للقطاع الصناعي في الإمارات .

وأشار إلى أن قانون المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي سيصدر قريبا يركز بشكل أساسي على توجيه الشباب إلى الاستثمار في قطاع الصناعة ودعم الصناعات الوطنية.

وأكد معاليه إلى أن الابتكار والإبداع هما محركا تطوير القطاع الصناعي خاصة في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة .. داعيا إلى تضافر الجهود لتوفير بيئة عمل مثالية تستقطب أصحابالمواهب والابتكارات لتكون نواة مستقبلية لتوصيل هذا القطاع إلى أرقى المستويات العالمية.

وتناول الاجتماع آخر تطورات قطاع الصناعات داخل دولة الإمارات وأبرز التحديات التي يواجهها إضافة إلى استعراض الحلول التي تساهم في تعزيز دور ومساهمة هذا القطاع في دعم عجلة التنمية الاقتصادية الدولة.

وأثنى المشاركون في الاجتماع على الدور الذي تلعبه الوزارة في التعامل مع التحديات التي تواجه أعمالهم وإيجاد الحلول الملائمة .. مشددين على ضرورة تنسيق الجهود والمتابعة المستمرة للوصول بأداء القطاع الصناعي إلى مستويات عالية من الكفاءة.

وأكد المجتمعون على مجموعة من أهم التحديات التي يواجهها قطاع الصناعة داخل الدولة والمتمثلة في ” الطاقة والتوطين “.. داعين إلى ضرورة توحيد الجهود وتضافرها لإيجاد الحلول الأكثر ملاءمة للنهوض بهذه القطاع وتعزيز دوره في تحقيق رؤية الإمارات 2021.

وجددت وزارة الاقتصاد التزامها بتقديم كل الدعم لقطاع الصناعة ومساعدته على النمو والإزدهار وتوفير كل التسهيلات التي تحتاجها شركات الصناعات المختلفة داخل الدولة ومساعدتها على معالجة التحديات الخارجية ونقل هواجسها إلى الجهات الدولية المختصة.

من جانبه أكد سعادة عبدالله الفن الشامسي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الصناعة في وزارة الاقتصاد أن قطاع الصناعة بات داعما رئيسيا للتنمية الاقتصادية في الدولة .. مؤكدا ضرورة التكاتف وتوحيد الجهود وتبادل الخبرات في سبيل الإرتقاء بأداء هذا القطاع الحيوي ليكون داعما أساسيا لمتانة الاقتصاد الوطني في ظل ما يشهده العالم من متغيرات اقتصادية.

وأضاف أن هذه الاجتماعات الدورية مع ممثلي قطاع الصناعة تسهم في توطيد العلاقات بين الوزارة وشركائها الإستراتيجيين بما ينسجم مع أهداف وتطلعات الوزارة المستقبلية في بناء اقتصاد معرفي مستدام يمثل قطاع الصناعة أحد أهم مرتكزاته .

وأكد سعادته أن الوزارة ستخصص فرق عمل تتولى التواصل المباشر مع الصناعيين والشركات الصناعيين للوقوف على متطلباتهم واحتياجاتهم وإيجاد الحلول الداعمة لهم مقابل ما قد يواجهونه من تحديات وعقبات.

جنا / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/رم/دن/ز ا

Leave a Reply