وزراء الصحة يتعهدون بتحقيق عالم خال من مرض الجذام في قمة مرض الجذام الدولية؛ ومؤسسة نيبون تتعهد بالتبرع بدفع 20 مليون دولار للحرب على الجذام

طوكيو، 24 تموز / يوليو، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — افتتح مؤتمر القمة الدولية لمكافحة مرض الجذام، الذي تنظمه منظمة الصحة العالمية ومؤسسة نيبون في طوكيو، في بانكوك بتايلند يوم 24 تموز / يوليو، بمشاركة وزراء صحة وغيرهم من الوفود من 17 دولة أبلغت عن حدوث أكثر من 1,000 حالة جديدة من مرض الجذام سنويا في أراضيها. ولشعورهم بالقلق حيال حقيقة أنه لا تزال تقع حالات إصابة جديدة بالجذام في هذه الدول، أصدر المشاركون في هذه الدول يوم 24 تموز / يوليو إعلان بانكوك الذي يدعو إلى بذل جهود إضافية للتغلب على التحديات المتبقية. وقد تضمن الإعلان الهدف الطموح المتمثل في تخفيض حدوث الحالات الجديدة من مرض الجذام ما يؤدي إلى إعاقة ملموسة لدى المصابين بالمرض إلى أقل من حالة لكل مليون شخص في العام 2020.

وأعلن رئيس مؤسسة نيبون يوهي ساساكاوا، الذي يعمل من أجل القضاء على مرض الجذام لأكثر من 40 عاما، في الجلسة العامة الافتتاحية للقمة أن مؤسسته ستتبرع بمبلغ 20 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة نحو مكافحة هذا المرض، وحث الحكومات المعنية على “التأكيد من جديد على عزمكم القوي لتحقيق عالم خال من الجذام.”

جدير بالذكر أن الكفاح ضد الجذام، وهو واحد من أصعب التحديات في تاريخ الصحة العامة، قد خطا خطوات كبيرة منذ بدء استخدام العلاج ضده المكون من عدة عقاقير (MDT) في ثمانينات القرن الماضي. وخلال العقدين الماضيين شفي حوالي 16 مليون مريض من هذا المرض باستخدام هذه الأدوية. وفي الوقت الحاضر، لم يتبق سوى البرازيل التي هي الدولة الوحيدة التي لم تتمكن بعد من تجاوز المعلم الذي وضعته منظمة الصحة العالمية في العام 1991 المتمثل في التخلص من الجذام كمشكلة صحية عامة، أو خفض معدل انتشار المرض إلى أقل من حالة واحد لكل 10,000 شخص على الصعيد الوطني.

ومع ذلك، وعلى الرغم من إحراز تقدم كبير، لا يزال الجذام يمثل مصدر قلق في عدد من البلدان حيث لا تزال جيوب المرض متوطنة وظلت معدلات اكتشاف الحالات الجديدة على حالها دون تغيير تقريبا أو أنها تظهر علامات على تزايد عدد هذه الحالات. وكذلك فإن هناك تمييزا اجتماعيا مستمرا ضد الأشخاص المصابين بالجذام. وفي إشارته إلى هذه النقاط، أعرب السيد ساساكاوا، الذي هو أيضا سفير النوايا الحسنة لمنظمة الصحة العالمية للقضاء على مرض الجذام، عن شعور بالخطر محذرا من التراخي والتساهل في هذا الشأن.

وستعقد هذه القمة على مدى ثلاثة أيام، يستعرض خلالها المشاركون الحالة الراهنة لمرض الجذام، وتحديد التحديات التي تواجه البلدان التي يتوطن فيها المرض ويعرب فيها المشاركون من هذه الدول عن عزمهم على التصدي له.

الاتصال:

ناتسوكو توميناغو
دائرة العلاقات العامة
مؤسسة نيبون
رقم الهاتف: +81-3-6229-5131
البريد الألكتروني: pr@ps.nippon-foundation.or.jp

Leave a Reply