هنية يشيد بزيارة سمو الأمير إلى غزة ويعتبرها خطوة نحو كسر الحصار

غزة في 26 اكتوبر /قنا/ اعتبر اسماعيل هنية رئيس الوزراء في الحكومة الفسطينية المقالة، أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى لقطاع غزة خطوة طيبة ومتقدمة على طريق كسر الحصار عن القطاع وتفكيكه، داعيا الرؤساء العرب والمسلمين إلى القيام بخطوة مماثلة وزيارة القطاع.
وقال هنية خلال خطبة عيد الأضحى في مخيم النصيرات اليوم “هنا على أرض غزة عشنا أياماً طيبة ومباركة وسعيدة رغم الظروف الصعبة والحصار وما يعشيه أهلنا في الضفة والقدس وأراضي 48، وزارنا  سمو أمير دولة  قطر ودشن مشاريع كثيرة تعود بالنفع على أهلنا بالقطاع”.
وجدد شكره لقطر أميراً وحكومةً وشعباً على ما قدمته لأهل غزة وما تقدمه، مشيدًا بهذه الزيارة التي “كسر بها كافة الحواجز وجاء زائرا لكسر الحصار، وللتأكيد على أن غزة تعيش في سويداء الأمة”.
من جهة أخرى أكد هنية أن غزة جزء لا يتجزأ من أرض فلسطين، نافياً ما تداولته تقارير إعلامية بأن القطاع “أصبح في الحضن المصري وأن سيناء جزء من غزة”.
وأشار رئيس الحكومة المقالة إلى ما تتعرض له الضفة الغربية من استيطان، وكذلك القدس المحتلة من حملات تهويد وتغيير لمعالمها، وجدد  دعمه لجهود المصالحة والوحدة وإنهاء الانقسام.
وفي الشأن السوري، دعا هنية إلى رفع الأيادي الآثمة والظالمة ووقف نزيف حمام الدم المستمر عن الشعب السوري والمخيمات الفلسطينية بسوريا.

Leave a Reply