نهيان بن مبارك يطلق مبادرة “لبيه.. خليفة” في حفل ختام صيف بلادي 2013

نهيان بن مبارك/ صيف بلادي 2013/ ختام

دبي في 5 سبتمبر /وام/ شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مساء أمس ختام فعاليات البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية “صيف بلادي” في نسخته السابعة والذي أقيم خلال الفترة من 12 أغسطس الماضي وحتى 5 سبتمبر الجاري ونظمته وزارة الثقافة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

وحضر حفل الختام الذي أقيم بمسرح المدينة الجامعية بالشارقة..سعادة إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وسعادة خالد المدفع رئيس اللجنة العليا المنظمة لفعاليات صيف بلادي 2013 والأمين العام المساعد للهيئة وسعادة بلال البدور الوكيل المساعد لشؤون الثقافة والفنون بالوزارة والدكتور حبيب غلوم العطار نائب رئيس اللجنة العليا للبرنامج الوطني ومدير إدارة الأنشطة الثقافية والمجتمعية وعبدالله النعيمي رئيس اللجنة الإعلامية للبرنامج مدير إدارة الاتصال الحكومي في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ولفيف من أعضاء اللجنة العليا المنظمة للبرنامج وممثلون عن جميع شركاء البرنامج إلى جانب عدد من المسؤولين وكبار رجال الدولة .

بدأ الحفل بإطلاق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان مبادرة “لبيه ..

خليفة” ..وهي رسالة وفاء وولاء إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ .

وتفقد معاليه المعرض المصاحب لختام الفعاليات والذي ضم “إبتكارات وإنتاجات طلاب صيف بلادي 2013” ..واطلع على محتويات المعرض الذي يضم منتجات تراثية إماراتية ونماذج مشاريع علمية وابتكارات ومعروضات ذات صلة تمثل مصنوعات نفذها المنتسبون لصيف بلادي في المراكز الثقافية والشبابية والاجتماعية بأنحاء الدولة .

وأبدى معاليه إعجابه بما أنجزه البرنامج الوطني “صيف بلادي” في تنفيذ تلك المخرجات الفنية ..كما أعرب عن إعجابه بالأشغال اليدوية والمجسمات وعشرات اللوحات الفنية والتي تؤكد إمتلاك الشباب والفتيات للموهبة .

بدوره ذكر خالد المدفع أن أهم ما يميز الدورة السابعة من برنامج “صيف بلادي” هو تأكيدها على مدى التلاحم بين الشباب والقيادة بالدولة ثم إطلاق معالي الشيخ نهيان مبادرة “لبيه.. خليفة” ..وقال انه ليس غريبا على أهل الإمارات مثل هذه المبادرات التي تعبر عن الحب والوفاء لوطنهم وقيادته الحكيمة ولحكومته وتؤكد في الوقت نفسه أن الإمارات ستظل بلد خير وعطاء وأمن وأمان ..مؤكدا أن الدولة تعيش في أبهى أيامها متمتعة بالاستقرار والأمن في ظل قائدنا خليفة .

ونوه المدفع بأن نجاح “صيف بلادي” في اكتشاف عشرات الموهوبين وتسليط الضوء على تراث الإمارات وتعزيز قيمة الهوية والانتماء لدى الأجيال الصغيرة من أبناء هذا الوطن إضافة إلى تقديم مئات البرامج المبتكرة في أكثر من 55 مركزا على مستوى الدولة لم يكن ليتحقق لولا الدعم الكبير من جانب قيادتنا الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ـ رعاه الله ـ وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات ودعم ومتابعة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان.

وقال المدفع إن اللجنة العليا المنظمة لـ”صيف بلادي 2013″ وضعت على رأس أولوياتها هذا العام أن يكون شعار العمل في البرنامج هو “البيت متوحد” وذلك تجسيدا لتوجيهات القيادة الرشيدة بالدولة والذي أطلقه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. مضيفا أن هذا الشعار يؤكد ضرورة تكاتف كل أفراد شعب الإمارات والتراحم فيما بينهم والدفاع عن هذا الوطن كل في موقعه ..مؤكدا إن “البيت متوحد” بنهج القائد رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ وإخوانه حكام الإمارات الذين يرسخون دعائم الاتحاد التي وضعها الآباء المؤسسون- ويؤكدون دائما قيمها التي تضع الإنسان محورا رئيسا في عملية التنمية وتهدف إلى خدمته.

وأضاف أن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة كرستا -بتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان- كل طاقاتهما لتحقيق هذه الأهداف ..مشيدا بدور الشراكات البناءة مع الوزارات والهيئات المحلية والاتحادية والتعليمية والخاصة مما يؤكد تطابق الأهداف والغايات لتحقيق التنمية المجتمعية الشاملة .

وأوضح المدفع أن أنشطة هذا العام التي نظمها البرنامج لم تغفل إخواننا من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم تنظيم عشرات البرامج الخاصة بهم في مجالات الأشغال التراثية والفنون التشكيلية وأيضا بعض الألعاب الرياضية وحرصت المراكز من خلال جداول الفعاليات على دمجهم مع أقرانهم من الأسوياء في كافة البرامج الأخرى ..كما تم الاحتفاء بذوي الاحتياجات الخاصة خلال الأيام المفتوحة في المراكز المشاركة كونهم أحد العناصر الفاعلة في المجتمع التي يجب دعمها واستغلال طاقاتها في التنمية المجتمعية الشاملة وليس بـ”صيف بلادي” فقط .

وأشار إلى أن الأهداف الاستراتيجية لـ”صيف بلادي” تركز على إعلاء قيمة الولاء والانتماء للوطن والتركيز على الهوية الوطنية وإعلاء قيمتها في نفوس الأجيال الجديدة للمساهمة في خلق الشخصية الوطنية التي لا فرق فيها بين الأسوياء وذوي الإعاقة ..كما أن توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كانت واضحة بعدم استثناء أي من فئات المجتمع من الاستفادة من أنشطة هذا البرنامج الوطني في كافة المراحل السنية ..ومن هنا كان استهداف أندية الرياضات الخاصة والمراكز والجمعيات التي تعمل في مجال الإعاقة للتعاون معها لتنظيم أنشطة وبرامج تساعد على دمجهم في مجتمع “صيف بلادي” على مدى ثلاثين يوما .

وأكد المدفع أن الدورة السابعة لـ”صيف بلادي” حققت عددا من النجاحات تمثلت في اكتشاف عشرات الموهوبين وتكوين القيادات الشابة ونشر الثقافة الرقمية لمواكبة التطورات العالمية وتسليط الضوء على التراث الإماراتي وتعزيز قيمة الهوية الوطنية والانتماء لدى أجيال المستقبل من أبناء هذا الوطن ..ووجه سعادته الشكر لكل من ساهم في إنجاح الدورة السابعة وبشكل خاص وسائل الإعلام في الدولة التي سلطت الأضواء على هذه التظاهرة الصيفية وإبراز فعالياتها .

كما عبر رئيس اللجنة العليا عن تقديره لجهود أعضاء اللجنة العليا واللجان الفرعية في التنظيم المتقن للبرنامج والذين ضربوا المثل في الانتماء والولاء وإعلاء ثقافة التطوع وكانوا ركيزة أساسية في نجاح “صيف بلادي”.

من جانب آخر أكد الدكتور حبيب غلوم العطار أن فعاليات “صيف بلادي 2013” نجحت في تحقيق كافة أهدافها وأصبحت الملاذ الآمن والمفضل للشباب والفتيات خلال فصل الصيف .

وأشار إلى أن الفعاليات شهدت إقبالا تجاوز التوقعات التي وضعتها اللجنة العليا قبل انطلاقة الحدث حيث كانت اللجنة تتوقع مشاركة نحو 16 ألف طالب وطالبة على أقصى تقدير لضيق فترة البرنامج التي لم تتجاوز 30 يوما هذا العام ولكن العدد وصل إلى 22 ألفا وهو الرقم المستهدف من اللجنة العليا بفضل تميز البرامج وقدرتها على جذب الشباب .

واعتبر العطار أن البرنامج بشكل عام وحفل الختام بشكل خاص كان بمثابة شهادة ميلاد للكثير من المبدعين من أبناء الوطن في مختلف المجالات ..مشيرا إلى أن المراكز قدمت برامج متنوعة وشاملة لكي تستوعب طاقات وميول الشباب ومن بين هذه البرامج الرياضة بكافة أنواعها مثل كرة القدم والتنس والسلة وكذلك البرامج الثقافية التي اشتملت على مسابقات ثقافية متنوعة تقدم المعلومة في إطار مشوق جذاب ليستفيد منها الشباب ولحشد طاقاتهم الذهنية والفكرية .

/ص/عب

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ص/عب/وح

Leave a Reply