منظمة الصحة العالمية تشيد بمبادرة محمد بن زايد لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم

منظمة الصحة العالمية / مبادرة محمد بن زايد / إشادة

إسلام آباد في 21 سبتمبر / وام / أشاد الدكتور علاء الدين العلوان المدير الأقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط بمبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم بحلول عام 2018 مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان.

وأكد أن منظمة الصحة العالمية تولي أهمية كبيرة لمبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقضاء على مرض شلل الأطفال واستئصاله من المناطق الحاضنة له .. مثمنا جهود دولة الإمارات وقيادتها السياسية في تقديم المشاريع الإنسانية والتنموية في جميع دول العالم في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله .

جاء ذلك خلال إجتماع الدكتور العلوان والوفد المرافق له أمس بمقر بسفارة الدولة في إسلام آباد مع سعادة عيسى عبدالله الباشه النعيمي سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية بحضور عبدالله خليفة الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان وعدد من اعضاء السلك الدبلوماسي بالسفارة .

ورحب سعادة السفير في بداية الاجتماع بالمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط .. معربا عن أمله في أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز التعاون بين الجانبين فى مختلف المجالات .

وتم خلال الاجتماع مناقشة جهود منظمة الصحة العالمية في القضاء على فيروس شلل الأطفال والدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لهذا المجال إلى جانب تسليط الضوء على حملات التطعيم التي سيتم تنظيمها خلال المرحلة المقبلة والأسلوب الأمثل لتنفيذ مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان .

وقدم عبدالله الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان لوفد منظمة الصحة العالمية ايجازا عن جهود المشروع لتنفيذ مبادرات وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وترجمتها إلى مشاريع إنسانية وتنموية لصالح أبناء الشعب الباكستاني.

وأشار الغفلي إلى اهتمام ودعم القيادة الرشيدة في دولة الإمارات للمشاريع الصحية التي تمثل أهمية خاصة في توفير الرعاية والعناية الصحية لأبناء المناطق النائية والذين يعانون من ارتفاع نسبة حالات الإصابة بالأمراض الخطرة والوفيات وبخاصة لفئات الأطفال والنساء والمسنين .

من جانبه استعرض وفد منظمة الصحة العالمية خلال الاجتماع جهود المنظمة في القضاء على فيروس شلل الأطفال والدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لهذا المجال .. مشيدا بمبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتقديم 120 مليون دولار مساهمة من سموه في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم .

كما ناقش الإجتماع صياغة أطر عمل خلال المرحلة المقبلة للارتقاء بآفاق التعاون المشترك بين دولة الإمارات ومنظمة الصحة العالمية في مجالات العمل الإنساني والخيري في دول العالم النامية والدول الفقيرة .

وفي تصريح لوكالة أنباء الإمارات ” وام ” قال الدكتور علاء الدين العلوان انه تم خلال الاجتماع بحث التعاون بين منظمة الصحة العالمية ودولة الإمارات في البرامج الداعمة للحكومة الباكستانية في مجال الصحة وخاصة بحث استئصال شلل الأطفال من باكستان والعالم اجمع والدور الرئيسي الذي تلعبه دولة الإمارات في دعم هذا المشروع وفي تحقيق الهدف العالمي.

وأوضح المدير الأقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط انه تم خلال الإجتماع أيضا بحث آليات التنسيق بين دولة الإمارات ومنظمة الصحة العالمية في دعم البرامج الصحية في باكستان .

من جانبه ثمن سعادة سفير الدولة زيارة المدير الأقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط لمقر سفارة الإمارات وحرصه على الإطلاع على مبادرات وانجازات المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان الذي اطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في مختلف المجالات التعليمية والطرق والجسور والمياه والمجالات الصحية .

وأكد سعادته أن ذلك دليل واضح على السمعة الطيبة التي حققتها الإمارات على خارطة العمل الإنساني وخاصة فيما يتعلق بما تم انجازه في مكافحة شلل الإطفال على ضوء مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان .. مشيدا بجهود سموه وجهود دولة الإمارات ومشاركتها في قيادة الحملة الدولية لمكافحة هذا المرض .

وأشار إلى ان الإجتماع استعرض الجهود المشتركة بين الجانبين وتنسيق وجهات النظر من اجل دعم القطاع الصحي في الدول الفقيرة وتبادل المعلومات واستخدامات التقنية وبناء الثقة مع المجتمعات المستهدفة فضلا على تطوير قنوات الاتصال والتنسيق والمتابعة خلال الفترة المقبلة بين كلا الجانبين.

كان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قد اعلن عن تقديم 440 مليون درهم / 120 مليون دولار / مساهمة من سموه في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم بحلول العام 2018 مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان .

وتعد هذه المساهمة هي ثاني المبادرات التي يقدمها سموه للقضاء على مرض شلل الأطفال في جميع أنحاء العالم حيث سبق وأن أعلن سموه في العام 2011 ومؤسسة /بيل ومليندا غيتس /عن شراكة استراتيجية تم خلالها تقديم مبلغ /100/ مليون دولار أميركي مناصفة لشراء وإيصال اللقاحات الحيوية للأطفال في أفغانستان وباكستان .

وفي ختام الإجتماع قام وفد منظمة الصحة العالمية بزيارة مقر إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان واطلع من عبدالله الغفلي مدير المشروع على شرح عن انجازات المشروع في مختلف المجالات التنموية والإنسانية وخاصة المجال الصحية والذي يأتي في إطار الدعم المتواصل الذي تنتهجه دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.. لباكستان وفي اطار حرص سموه على ايجاد نقلة نوعية في خدمات العلاج والرعاية الصحية في باكستان من خلال بناء وصيانة وتأهيل عدد سبع من المستشفيات والعيادات والمعاهد الطبية بهدف توفير الرعاية الصحية الحديثة للأسر الباكستانية والتخفيف من معاناتهم ووقايتهم من الأمراض والأوبئة.

كما اطلع وفد منظمة الصحة العالمية على مجسمات عدد من المشروعات الصحية والتعليمية ومشاريع الطرق والجسور التي نفذها المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان .

وأبدى أعضاء الوفد اعجابهم وفخرهم بالنجاح الذي حققته دولة الإمارات في دعم الشعوب الفقيرة والمحتاجة .. مشيدين بالدعم الذي تقدمة القيادة الرشيدة لدولة الإمارات للدول النامية والدعم الإضافي الذي تقدمه من خلال دعم منظمات الأمم المتحدة الإنسانية والتنموية.

وام / حس

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/أ ظ/ز م ن

Leave a Reply