منصور بن زايد يفتتح محطتين جديدتين صديقتين للبيئة في جزيرة ياس

منصور بن زايد / بيئة 

ابوظبي في 2 نوفمبر/وام/ أفتتح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، اليوم محطتي ادنوك ياس 1 وياس 2 في جزيرة ياس بإمارة أبوظبي.. والتي تعد محطتين صديقتين للبيئة تراعي أفضل المواصفات العالمية الخضراء فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة الطبيعية وتوفير استهلاك الطاقة والمياه.

وشهد الافتتاح حضور كل من معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة و سعادة عبد الله ناصر السويدي، مدير عام شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، ورئيس مجلس إدارة شركة “أدنوك للتوزيع”، وعبد الله سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لـ”أدنوك للتوزيع”، بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين من الشركة ونخبة من المدعوين.

وتتوافق مواصفات المحطات الجديدة مع متطلبات نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (LEED)، النظام المعتمد عالمياً كمقياس لتصميم وإنشاء وتشغيل مباني صديقة للبيئة وذات أداء عالي، وهو ما تكشف عنه “أدنوك للتوزيع” في محطات “أدنوك” بجزيرة ياس اليوم، حيث تسعى الشركة للحصول على شهادة الاعتماد الذهبية لهذا المشروع.

وبهذه المناسبة، صرح عبد الله سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة “أدنوك للتوزيع”: ” تفخر شركة ’أدنوك للتوزيع‘ بكونها شركة صديقة للبيئة على الرغم من أنها من أكبر موزعي الطاقة على المستويين المحلي والإقليمي. وكان ذلك تحدياً صعباً إلا أننا أثبتنا وما زلنا نثبت نجاحنا في اجتياز هذا التحدي وسعينا دائماً إلى ابتكار مبادرات بيئية فعالة وذلك استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وقيادتنا الرشيدة التي تسعى إلى تحقيق التنمية المستدامة والمحافظة على الموارد البيئية من أجل مستقبل الأجيال القادمة”.

وأضاف الظاهري: “إن الشركة تتبع خطة استراتيجية دقيقة في الترويج لزيادة الوعي البيئي وتحقيق الاستدامة البيئية والتنموية وذلك ضمن التزامها بمبادئها وقيمها التي تكرس أهمية قصوى في المحافظة على الموارد البيئية والمساهمة في تنميتها من أجل خير المجتمع.” واعتمدت شركة أدنوك للتوزيع أحدث المعايير وأكثرها دقة في مجال المحافظة على الموارد البيئية وتوفير الطاقة في تجهيز وإنشاء محطتي ياس 1 وياس 2، مما يؤكد التزام الشركة بمسؤوليتها تجاه البيئة وتعزيز مبادرات التنمية المستدامة، فقد تمت الاستعانة بالموارد المحلية التي تتوفر بالقرب من موقع المحطة، فضلاً عن الاستعانة بخدمات المصنعين المحليين للطوب والالومنيوم والزجاج وغيرها من مواد البناء حتى يتم التخفيف من الآثار السلبية على البيئة جراء عملية نقل هذه المواد من أماكن بعيدة. وتم توريد ما يزيد عن 50% من مواد الإنشاءات في المشروع من قبل مزودين محليين.

وتتميز المحطتان أيضاً باعتمادهما لنظام متطور لتدوير النفايات والتخلص الآمن منها،أما مواقف السيارات فقد تم تم تظليل 50% منها للحد من تأثير حرارة الجزيرة، بالإضافة إلى تزويدها بتجهيزات لشحن السيارات الكهربائية.” وتم أيضاً تزويد المحطات بمصابيح موفرة للطاقة ومكيفات للهواء تستخدم غازات غير ضارة بطبقة الأوزون وتعمل بكفاءة عالية وبأقل قدر من استهلاك الطاقة من خلال اعتماد تقنية الإضاءة (ليد) بشكل شامل 100% في المحطتين، سواءً للإنارة الداخلية أو الخارجية وتركيب جميع تجهيزات الإضاءة بتقنية الثنائيات الباعثة للضوء، والتي تتمتع بصلاحية مديدة تصل إلى 10 سنوات، وتقلل بنسبة 80% من استهلاك الطاقة مقارنةً مع أنظمة الإضاءة المشابهة.

أما بالنسبة لترشيد استهلاك المياه فقد تم تركيب الأجهزة التي تضمن الاستهلاك الأمثل لهذا المورد الهام في كافة مرافق المحطتين، حيث تتميز المحطة بتقنيات لخفض استهلاك المياه مزودة بأجهزة تحكم آلية، حيث يصل توفير المياه بفضل هذه التقنيات إلى 35%، بالإضافة إلى إعادة تدوير 80% من المياه المستخدمة في غسيل السيارات.

وفضلاً عن ذلك، قامت الشركة بزراعة نباتات محلية لا تتطلب وفرة في الري، كما تم الأخذ بعين الاعتبار الابتكار في التصميم وجودة البيئة الداخلية من حيث توفير الهواء النقي وتركيب مرشحات للهواء صديقة للبيئة في كافة منشآت المحطتين كما اعتمدت مواد الصباغة وأنواع الطلاء الداخلية قليلة الانبعاثات وتم اعتماد وحدات تكييف عالية الكفاءة في استهلاك الطاقة، بالإضافة إلى طلاء الأسطح بمواد تغليف عالية الكفاءة للحد من آثار الحرارة.

وتواصل “أدنوك للتوزيع” جهودها الرامية لتقليل البصمة البيئية في منشآتها والخدمات المميزة التي تقدمها، حيث سيتبع تدشين محطتي ياس 1 وياس 2، سلسلة من المحطات الخضراء التي سيتم توزيعها جغرافياً لتشمل العديد من المواقع الحيوية.

وتضع “أدنوك للتوزيع” الاهتمام بالبيئة وتحقيق الاستدامة على رأس قائمة أولوياتها، حيث تعتمد الابتكار والتجديد في مشاريعها الصديقة للبيئة والتي تثبت نجاحاً ملموساً خلال تطبيقها، فقد بادرت الشركة إلى اعتماد الغاز الطبيعي المضغوط كوقود بديل للمركبات في أبوظبي وإنشاء مراكز تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي وفقاً لأحدث مستويات التقنية العالمية، إضافة إلى العديد من المبادرات البيئية كتدوير النفايات عن طريق الحاويات التي تعمل بالطاقة الشمسية وتقليل الانبعاثات الكربونية عن طريق تقنية استرداد الأبخرة المتصاعدة من المضخات والصهاريج، وصولاً إلى إنشاء محطات خضراء تراعي البيئة في كافة مراحل إنشائها وفق أحدث ما توصلت إليه تقنيات التصميم والتشغيل العالمية.

يذكر أن “أدنوك للتوزيع” قد قامت بطرح الغاز الطبيعي المضغوط كوقود بديل آمن وصديق للبيئة وقامت بتحويل عدداً كبيراً من المركبات التابعة لحكومة أبوظبي لتعمل بالغاز الطبيعي بما في ذلك عدداً من مركبات وزارة الداخلية وعدداً من حافلات النقل العام وسيارات الأجرة وغيرها، كما يتوفر الغاز الطبيعي في العديد من محطات أدنوك حتى يسهل على الجمهور الاستفادة منها.

——————-

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/ز م ن

Leave a Reply