مندوب الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف يلقي كلمة الدولة امام مجلس حقوق الانسان بشأن تقديم المساعدات للصومال ..

جنيف / مجلس حقوق الانسان / كلمة الامارات.

جنيف في 28 سبتمبر / وام / ألقى سعادة السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف والمنظمات الدولية الأخرى في سويسرا كلمة الدولة أمام مجلس حقوق الإنسان في إطار الحوار التفاعلي حول تقرير الخبير المستقل بشأن تقديم المساعدات للصومال في مجال حقوق الإنسان المعروض على الدورة الرابعة والعشرين للمجلس.

ورحب سعادة السفير الزعابي في مستهل كلمته بمعالي السيد عبدي فارح رئيس وزراء الحكومة الصومالية الاتحادية معربا عن ارتياح دولة الإمارات للخطوات الهامة التي حققها الصومال خلال السنة الماضية وأهمها انتهاء عمل الحكومة الاتحادية المؤقتة وإقامة حكومة أكثر تمثيلا وشعبية من سابقاتها.

وأعرب سعادته عن تقدير دولة الإمارات للإصلاحات التشريعية والقانونية التي من شأنها بناء مؤسسات اتحادية حقيقية ودعم سيادة القانون والحكم الرشيد واحترام حقوق الإنسان والقانون الانساني معبرا عن أمله في أن تساهم الجهود التي ما فتئ يبذلها مجلس حقوق الإنسان في مرافقة هذه الإصلاحات ومساعدة الصومال على تحقيق أهدافه المشروعة.

وأكد سعادته أن دولة الإمارات تعلّق آمالا كبيرة على خريطة الطريق التي وضعتها حكومة الصومال مع الخبير المستقل المعني بالصومال بالتشاور والتنسيق مع كافة القوى الحية في البلاد وذلك لإدارة الفترة ما بعد المرحلة الانتقالية بهدف إبعاد شبح الصراعات الداخلية ووضع حد للعنف الذي أدى في الماضي القريب إلى ارتكاب العديد من الانتهاكات الجسيمة في حق الفئات الضعيفة من المجتمع وخاصة الأطفال والنساء بالإضافة الى تفشي الفقر والجوع وإلى المزيد من التشريد ومن التدفقات البشرية للاجئين داخل الصومال وخارجه.

وفيما يتعلق بالجانب الإنساني أشار سعادته الى أن دولة الإمارات تقاسم الخبير المستقل قلقه بخصوص النداء الموحد المتعدد السنوات من أجل الصومال للفترة 2013-2014 والذي لم تبلغ حصيلته حتى الآن سوى 184 مليون دولار من أصل 3ر1 مليار دولار وهو مجموع ما طالب به النداء أي ما يعادل 14 في المائة من المبلغ المطلوب.

وفي هذا الصدد اعتبر سعادة السفير أنه بدون استكمال هذه الموارد فإنه لا يمكن للصومال أن يواصل برامجه التنموية المخططة كما أن كل ما تم تحقيقه من المكاسب مؤخرا ستظل هشة ومعرضة للتبدد.

وفي ختام البيان عبر سعادة السفير الزعابي عن الأمل في أن تكون التوصيات التي توصل إليها الخبير المستقل منطلقا لبناء دولة ومؤسسات قوية تضطلع بمسؤوليتها نحو التخفيف من المعاناة الإنسانية للشعب الصومالي وتسهيل عملية بسط الأمن واسترجاع الاستقرار على كافة ترابه الوطني.

/ مل /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/سر

Leave a Reply