مشاركة كبيرة في الاجتماع الوزاري لاتحاد البريد العالمي

الدوحة في 06 اكتوبر /قنا/ تنطلق بالدوحة بعد غد الاثنين  أعمال الاجتماع الوزاري لاتحاد البريد لعالمي وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الدولي الخامس والعشرين للاتحاد ، ويشارك فيه 15 وزيرا عاملا في مجال الاتصالات والبريد ، بالإضافة إلي عدد كبير من رؤساء المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة ، ورؤساء الهيئات البريدية ، فضلا عن كبار المسؤولين العاملين في القطاع البريدي.
وقال السيد “إدوارد ديان” مدير عام المكتب الدولي لاتحاد البريد العالمي إن من بين الحضور وزراء من كل من : نيجيريا واليابان والهند وتونس وأوروغواي وكينيا وجنوب أفريقيا وتنزانيا ، بالإضافة إلى الرؤساء التنفيذيين لعدد من الهيئات البريدية ، والأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات ونائب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية.
وأضاف ديان في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية “قنا” أنه سيسبق الاجتماع الوزاري عقد مؤتمر صحفي للسيد “تيري دن” المدير العام لهيئة البريد الكندية والرئيس السابق للجنة الاستراتيجية للاتحاد البريدي العالمي ، للحديث عن استراتيجية الاتحاد البريدي العالمي في المستقبل.
وأوضح أن الاستراتيجية البريدية المنبثقة عن الاتحاد البريدي العالمي تعتبر بمثابة خارطة طريق لمستقبل قطاع البريد العالمي والمنظمة التي تشرف على تنفيذه ، مشيرا إلي أنه سيتم العمل باستراتيجية الدوحة البريدية بدءا من عام 2013 وحتى عام 2016 ، ومن المتوقع أن يتم اعتمادها رسميا من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد البريدي العالمي خلال المؤتمر.
وبين ديان بأن الاتحاد البريدي العالمي تبنى منذ عام 2005 نهجا إقليميا لتنفيذ استراتيجيته ، معتمدا على فروعه الإقليمية السبعة عشر التي تغطي كافة بقاع العالم للعب دور قيادي ، وقال إنه مع المساهمة في التنفيذ الشامل للاستراتيجية ، فإن تلك الفروع منوط بها أيضا تحديد أولوياتها ، إذ أن بعض الدول تعطى أولوية أولى لجودة الخدمة ، فيما يضع البعض الآخر الإصلاح البريدي أو تطوير الخدمات المالية على رأس أجندته.

وأكد السيد “إدوارد ديان” مدير عام المكتب الدولي لاتحاد البريد العالمي أن الاتحاد ملتزم بمساعدة البلدان الأعضاء على تعزيز البنية التحتية للعنونة لتحسين معالجة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية ، موضحا أن العنوان يمثل أكثر من مجرد رقم منزل ، لأن بإمكانه أن يعبر عن هوية كل شخص ويكون بمثابة وسيلة اتصال أساسية بين الناس والمؤسسات العامة والشركات.
   وأشار مدير عام المكتب الدولي لاتحاد البريد العالمي إلى أن الوزراء المشاركين في اجتماع بعد غد سيناقشون القضايا الاستراتيجية التي تواجه قطاع البريد اليوم ودوره المتنامي في تحقيق التواصل ودفع عجلة التجارة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.
   وأكد “إدوارد ديان” في هذا الصدد أهمية أن تتبادل الحكومات رؤاها بشأن القطاع البريدي بهدف الحفاظ على دوره كمحرك رئيس للتنمية الاجتماعية الاقتصادية والتواصل الاجتماعي.
وحث ديان حكومات الدول الأعضاء في اتحاد البريد العالمي علي العمل بجد من أجل بحث سبل تطوير شبكات البريد بهدف الاستجابة لبعض القضايا التي تواجه العالم اليوم ، مؤكدا أن أحجام بريد الرسائل تعتبر مصدرا لا بأس به للإيرادات ، لكنها للأسف الشديد تشهد تراجعا وهو ما يتطلب ابتكار أساليب جديدة للتطوير.
وقال إن هناك بعض المسؤولين الذين سيعرضون بعد الأفكار خلال هذا المؤتمر ، منهم السيد “باتريك دوناهيو” الرئيس التنفيذي لهيئة البريد الأمريكية الذى سيقدم عددا من الأفكار حول الخدمة البريدية عام 2020 ، باعتبار أن هيئة البريد الأمريكية هي الأكبر علي مستوى العالم.
ولفت إلي أنه في التاسع من أكتوبر سيتم الاحتفال باليوم العالمي للبريد إحياء لذكرى تأسيس الاتحاد البريدي العالمي ، وسوف يتم اغتنام فرصة هذا الحدث المميز بتوجيه الدعوة إلى ماريوس تشاتزيديمو الفائز بالمسابقة الدولية لكتابة الرسائل والتي ينظمها الاتحاد سنويا ، للمشاركة في الاحتفال.
تجدر الإشارة إلي أن تأسيس الاتحاد البريدي العالمي يرجع لعام 1874 ومقره برن بسويسرا ، وهو منظمة حكومية ،والمنتدي الرئيسي للتعاون بين الحكومات ومؤسسات البريد وأصحاب المصلحة الآخرين في القطاع البريدي في جميع أنحاء العالم.
وفضلا عن إقامة شبكة بريدية عالمية أصيلة تقدم منتجات وخدمات عصرية ، يضع الاتحاد القواعد التي تنظم المبادلات البريدية الدولية بين بلدانه الأعضاء الـ 192 ويصدر توصيات لتحفيز نمو كميات البريد وتحسين نوعية الخدمة المقدمة للزبائن.

Leave a Reply