مساعد مدير الأمن العام المصري يشيد بمستوى معرض ميليبول قطر 2012

الدوحة في 10 اكتوبر /قنا/ أشاد سعادة اللواء عبدالفتاح عثمان مساعد مدير الأمن العام المصري بمستوى معرض ميليبول قطر 2012، مؤكدا ان المعرض يضم مجموعة من كبريات الشركات العالمية التي تعرض أحدث الأجهزة والمعدات الأمنية على مستوى العالم.
وقال مساعد مدير عام الأمن العام المصري في تصريحات صحفية بالمركز الإعلامي للميليبول إن وزارة الداخلية المصرية تحرص دوما على المشاركة في مثل هذه المعارض الأمنية الكبيرة ومن بينها معرض ميليبول قطر بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على كافة أوجه التطوير والتحديث التي تطرأ على الأجهزة والمعدات التي تخدم القطاع الأمني .
وأشار إلى أن الوفد المصري المشارك في المعرض يضم ممثلين من ثلاثة قطاعات هي، القطاع المالي و الأمن العام ، والأمن الوطني .
وقال انه التقى على هامش المشاركة سعادة اللواء الركن سعد بن جاسم الخليفي مدير عام الأمن العام حيث “نقلنا له تحيات قيادات وزارة الداخلية بجمهورية مصر العربية وقطاع الأمن العام”، واضاف ان اللقاء تناول سبل التعاون المشترك بين مصر وقطر، كما التقى الوفد عددا من السادة مدراء الإدارات المختلفة بوزارة الداخلية”.
وأشاد اللواء عثمان بمستوى التقدم والنهضة التي تشهدها قطر في مختلف المجالات والخطوات المتسارعة التي تسير بها مما جعلها تتبوأ مكانا متميزا على الصعيد العالمي. 
واضاف اللواء عثمان أن الوفد اضطلع على خلال الزيارة على احدث الأجهزة والمعدات التي يضمها المعرض والتي تخدم القطاعات الأمنية المختلفة وقد لمس الوفد دقة التنظيم وحسن الضيافة والاستقبال من جانب لجنة الميليبول
ولفت إلى أن المشاركة المصرية في المعرض تضم عددا من الشركات التي تعرض أحدث طرق طباعة وتأمين جوازات السفر.
وأشار مساعد مدير عام الأمن العام المصري إلى أن هذه الزيارة هي الأولى له إلى قطر وقد لمس حرصا من جانب القيادة الرشيدة على المزج بين الحداثة وفي نفس الوقت المحافظة على التراث القطري الأصيل مما جعل قطر تبدو كاللؤلؤة على ساحل الخليج العربي، مثمنا المستوى المتميز للبنية التحتية والحرص و الالتزام  بقواعد المرور.
وعن أشكال التعاون الأمني بين قطر ومصر، قال اللواء عبدالفتاح عثمان إن التعاون الأمني بين مصر وجميع الأقطار العربية له محاور وأركان ثابتة وفي هذا السياق يأتي التعاون بين قطر ومصر حيث يوجد تعاون مشترك بين البلدين في مجالات التدريب وتبادل الخبرات والمعلومات بشكل دائم.
وبشأن الوضع الأمني في مصر في الوقت الحالي أكد اللواء عثمان أن الوضع أصبح مستقرا بشكل كبير حاليا حيث تحقق المؤسسة الأمنية تقدما ملحوظا في إعادة بسط السيطرة الأمنية وسيادة القانون والتغلب على بعض حالات الخروج على الشرعية التي انتشرت في الشهور التالية لثورة يناير .
ولفت إلى انه تمت ملاحقة جميع العناصر التي كانت قد فرت من السجون ولم تتبق سوى أعداد بسيطة تواصل الأجهزة الأمنية حاليا ملاحقتها، فضلا عن أنه تمت مداهمة بعض المناطق الإجرامية التي استغلت حالة السيولة السياسية التي مرت بها البلاد خلال الفترة الماضية لارتكاب بعض الجرائم وملاحقة العناصر الإجرامية الموجودة بها وكان آخرها بحيرة المنزلة والتي كانت تشكل أحد التحديات الكبيرة نظرا لطبيعتها الجغرافية واتساع مساحتها البالغة 220 ألف فدان حيث كانت تأوي عددا من الخارجين على القانون الذين كانوا يرتكبون العديد من الجرائم التي كانت تروع أمن منطقة وسط الدلتا .

Leave a Reply