مدير عام هيئة البريد الكندية يدعو لتنفيذ أهداف "استراتيجية الدوحة للبريد"

الدوحة في 7 أكتوبر /قنا/ أكد السيد “تيري دن” المدير العام لهيئة البريد الكندية والرئيس السابق للجنة الاستراتيجية لاتحاد البريد العالمي، أن استراتيجية الدوحة البريدية هي بمثابة “خارطة طريق” للاتحاد بوصفه وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، داعيا أجهزة الاتحاد المختلفة  إلي أن تعالج وتنفذ الأهداف التي تضمنتها الاستراتيجية والبرامج المقترنة بها، وذلك من خلال دعم البلدان الأعضاء في الاتحاد.
وقال “تيري دن” في مؤتمر صحفي عقده اليوم للحديث عن استراتيجية الدوحة التى اعتمدها المؤتمر الخامس والعشرون لاتحاد البريد العالمي، إن استراتيجية الدوحة هي المستند المرجعي لاتحاد البريد العالمي خلال الفترة من 2013 وحتى 2016 ، إذ أنها تحدد الخطوط العريضة لعمل الاتحاد وبلدانه استنادا إلي عملية تحليل وتشاور شاملة.
وأضاف أن استراتيجية الدوحة تؤكد على ضرورة تحفيز التنمية المستدامة للخدمات البريدية بهدف تسهيل التواصل بين سكان العالم وذلك عن طريق ضمان حرية تنقل البعائث البريدية ، وضمان التعاون والتفاعل بين الأطراف المعنية بالبريد وضمان تلبية احتياجات الزبائن المتغيرة.
وأشار مدير عام هيئة البريد الكندية إلى أن الاتحاد البريدي العالمي ، حسبما أكدت استراتيجية الدوحة ، سيسعي جاهدا إلى ضمان الاعتراف بالمنافع الاقتصادية التي يحققها قطاع البريد اعترافا كاملا.
وأوضح أنه ينبغي على جميع المناطق والاتحادات أن تحدد الأنشطة التي تعتزم تنفيذها في ظل هذه الاستراتيجية وفقا للخطوط العريضة المحددة في خطط التنمية الإقليمية، مؤكدا في الوقت نفسه أن كل بلد حر فى وضع سياسته البريدية، كما أنه يمكن للمستثمرين المعنيين أن يحددوا أفضل استراتيجية بالنسبة لهم استنادا إلى التحديات التي تواجههم والفرص المتاحة لهم.
وشدد علي أن التعاون التقني سيظل محورا رئيسيا لأنشطة الاتحاد خلال الأربع سنوات القادمة، مؤكدا أن بناء القدرات والمساعدة التقنية يشكلان ركيزتين من ركائز التعاون من أجل التنمية ، إذ أنهما يمكنان البلدان الأعضاء من تحقيق أهداف استراتيجية الدوحة البريدية.
ودعا “دن”، الاتحاد البريدي العالمي إلي تشجيع استخدام التقنيات بشكل متزايد، وأن يحفز استخدام مشاريع التنمية المبتكرة ، من حيث تشجيع التعاون بين بلدان الشمال والجنوب وبين بلدان الجنوب ذاتها ، لاسيما من خلال تبادل الموارد والتقنيات والمعرفة.

Leave a Reply