محمد بن راشد يتبرع بكسوة مليون ونصف المليون طفل ليصل الإجمالي لثلاثة ملايين طفل في حملة “كسوة المليون”

محمد بن راشد / كسوة مليون طفل / تبرع .

دبي في 30 يوليو / وام / تبرع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بكسوة مليون ونصف المليون طفل إضافي لحملة “كسوة المليون طفل المحروم” ليصل العدد الإجمالي للمستفيدين من الحملة بعد مكرمة سموه الى ثلاثة ملايين طفل محروم حول العالم.

وكانت الحملة مع انتهائها في 19 رمضان والذي يصادف “يوم زايد للعمل الإنساني” قد استطاعت جمع تبرعات لكسوة مليون ونصف المليون طفل محروم حول العالم ليضاعف تبرع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إجمالي المستفيدين لثلاثة ملايين طفل محروم في أكثر من 25 دولة حول العالم.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة انتهاء حملة كسوة المليون طفل” إن أكثر ما أسعدنا هو روح الخير التي سادت خلال هذا الشهر الفضيل في دولتنا الحبيبة تظللها ذكرى زايد الخير رحمه الله ويتفاعل معها أبناء شعب الإمارات الكريم لتكون النتيجة إدخال السرور على ثلاثة ملايين طفل في عيدهم بالإضافة لمئات أخرى من مبادرات العطاء يستفيد منها ملايين أخرون حول العالم ولتكون دولة الإمارات عاصمة للخير ومنارة للعطاء ويدا كريمة لإغاثة المحروم أينما كان ” .

وأضاف سموه ” ذكرى زايد الخير التي أظلتنا .. وتفاعل الناس الذي أسعدنا .. وإدخال السرور على ثلاثة ملايين طفل الذي أثلج صدورنا .. كل ذلك يدفعنا للمزيد من شكر الله على هذه النعم ولمزيد من الدعاء أن يحفظ الله هذه البلدة الطيبة ويحفظ شعبها وأبناءها ومستقبلها .. ويلهمنا دائما لعمل الخير والاستمرار عليه ” .

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ” ستستمر دولة الإمارات في أداء دورها الإسلامي والإنساني والحضاري في دعم الشعوب المحرومة .. هي مسيرة بدأها المؤسسون ونحن على خطاهم مستمرون بإذن الله وسنغرس هذه الروح في أبنائنا وأجيالنا لتبقي مسيرة العطاء جزء أساسي من مسيرة التنمية في دولتنا وجزء رئيسي أيضا في مستقبلها ” .

وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وجميع الجهات الأخرى الداعمة للحملة حيث قال سموه ” فخور بنتائج الحملة التي جاءت كثمرة لعطاء وبذل شعب إمارات الخير والمقيمين على أرضها وفخور بجميع الجهود المباركة التي تم بذلها خلال فترة الحملة والتي تعكس بوضوح قوة العمل الخيري الإماراتي وشفافيته وحضوره المؤثر على الساحة الدولية”.

وقد نجحت الحملة حتى الآن في رسم الابتسامة على وجه آلاف الأطفال المحرومين في مختلف الدول حول العالم حيث بدأت فرق الهلال الأحمر الإماراتي بتوزيع الكسوة على آلاف الأطفال في العديد من الدول حول العالم مثل البوسنة وألبانيا واليمن ولبنان ومصر وجيبوتي والسنغال وزنجبار وجيبوتي وتنزانيا وملاوي والأردن وباكستان والهند وأوغندا بالإضافة إلى الأطفال السوريين المتواجدين في الأردن ولبنان.

وستستكمل الحملة جهودها وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في توزيع الكسوة على آلاف الأطفال الآخرين في عدد من الدول مثل الفلبين والعراق والصومال وأثيوبيا وماليزيا وكازاخستان وتايلاند وبنغلاديش.

يذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد وجه بزيادة عدد المستفيدين من الحملة بعد تخطيها حاجز المليون طفل مستفيد وذلك لضمان وصول الكسوة لأكبر عدد ممكن من الأطفال المحرومين حول العالم في ضوء التفاعل الكبير الذي حظيت به المبادرة من مختلف أطياف المجتمع ومؤسساته.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أطلق الحملة مع بداية شهر رمضان المبارك كإحدى المبادرات الإنسانية والمجتمعية التي يطلقها سموه في رمضان من كل عام والتي تتوافق مع قيم الشهر الفضيل والعادات الأصيلة التي تحث على البذل والعطاء.

/ح.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/كم/أ ظ/هج

Leave a Reply