محمد بن راشد: التحلي بالطاقة الإيجابية والتمسك بها أول مقومات النجاح

محمد بن راشد / وفد كويتي.

دبي في 12 نوفمبر/ وام / التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وفدا شبابيا طلابيا من دولة الكويت يزور البلاد حاليا ضم / 25 / من طلبة الجامعات في الكويت الشقيقة يرافقهم / 25 / من طلبة وطالبات الجامعات الإماراتية.

ورحب سموه خلال اللقاء الذي جرى في مقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي..بالشباب الكويتي في بلدهم الثاني الإمارات..منوها بعمق العلاقات التي تربط الدولتين الشقيقتين..معربا عن أمنياته بالتوفيق والسداد للطلبة وأن تكون زيارتهم إلى الدولة مفيدة ونافعة.

وشدد سموه على أهمية تطوير أفق الشباب من خلال إيجاد الفرص الكفيلة بتمكينهم من توسيع دائرة اطلاعهم واستحداث البرامج المعنية بتبادل الزيارات والخبرات بما لهذا من قيمة في فتح نوافذ فكرية جديدة تعزز قدرة الشباب على الابتكار والإبداع وتقديم أفكار خلاقة نافعة لهم ولمجتمعهم ووطنهم.

وأكد سموه في حديثه إلى الشباب أن التحلي بالطاقة الإيجابية والإصرار على توظيفها في مساقات الحياة كافة هو المقوم الأول للنجاح والتميز كونه الباعث على الابتكار والمحفز على قهر التحديات واكتشاف الفرص وتسخيرها بأسلوب فاعل يضمن للإنسان رقيه ولمجتمعه تقدمه ورِفعته.

وأرجع سموه الفضل في النجاحات التي تحققها دولة الإمارات يوما تلو الآخر إلى القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وتوجيهات سموه الدائمة نحو التطوير المستمر بجانب حرصه على تطبيق أفضل المعايير العالمية وتسخير الموارد المتاحة بأسلوب رشيد يكفل سبل النجاح والازدهار.

وأشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى دور آلاف فرق العمل التي تعمل بمتابعة من سموه في ترجمة رؤيته لمستقبل الدولة إلى واقع وانجازات ملموسة يجمعها في ذلك روح الفريق الواحد ويؤكد قدرتها على الإنجاز والعطاء تحليها بالروح الإيجابية التي تأتي في صدارة أسرار النجاح كونها من أهم المحفزات التي تدفع الإنسان إلى الاجتهاد للتطوير والتحسين المستمر في أدائه الشخصي وأداء فريقه ومؤسسته.

ووصف سموه النجاح الذي حققته مختلف مبادرات ومشاريع الإمارات في رحلتها التنموية بأنه مؤسس له ولم يأت من فراغ بل جاء نتيجة عزيمة ومثابرة وجهد صادق كانت بدايته مع العلم حيث أوفدت الإمارات خلال فترة مبكرة واكبت قيام الاتحاد البعثات العلمية إلى الخارج ليحصد شبابها المعرفة من منابعها لتوظيفها في خدمة وطنهم ودعم الأهداف الطموحة التي ولدت مع تأسيس الدولة ورافقتها على مدار ما يزيد على أربعة عقود من الزمان.

واستمع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى مداخلات الشباب الكويتي الذين أعربوا عن خالص شكرهم و تقديرهم لاستضافة سموه لهم وامتنانهم لهذه اللفتة الكريمة التي تؤكد العناية التي يوليها سموه لقطاع الشباب وتبدو جلية في العديد من المبادرات التي تقوم في الأساس بسواعد الشباب ومنها ” نادي دبي للصحافة ” الذي أثبت جدارة كواحد من أهم منصات التواصل والتفاعل الإيجابي بين المشتغلين بالعمل الإعلامي في المنطقة العربية.

واحتفاء بضيوف الإمارات من أبناء وبنات دولة الكويت الشقيقة التقطت لسموه الصور التذكارية مع كل عضو من أعضاء الوفد الزائر مؤكدا سموه دعمه الكامل للشباب العربي على وجه العموم ومدى الحفاوة التي يلقونها كلما حلوا على الإمارات ضيوفا مكرمين.

حضر اللقاء..سعادة منى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي و منى بوسمرة مدير نادي دبي للصحافة وعدد من قيادات المكتب الإعلامي ونادي الصحافة والعاملين فيهما.

من جهتهم أعرب أعضاء الوفد الكويتي عن بالغ امتنانهم وشكرهم لسموه على هذه حفاوة الاستقبال النابعة من أصالة أهل الإمارات وطيب خلقهم..مثمنين ما لمسوه في دولة الإمارات من كرم الضيافة وحسن استقبال واعتزازهم بهذه الزيارة التي ينظرون إليها كمناسبة لتحصيل دروس مستفادة من نجاحات الإمارات وإطلاع أقرانهم من الشباب الإماراتي على انجازات بلادهم كما تعد الزيارة فرصة لمناقشة الطموحات المشتركة لمستقبل المنطقة.

وأشاد أعضاء الوفد بما حققته دولة الإمارات من رفعة و تقدم في ضوء توجيهات ورعاية قيادتها الرشيدة معربين عن إعجابهم بمظاهر النهضة الحضارية الشاملة التي شهدتها مختلف أوجه الحياة في الدولة لتقدم نموذجا يحتذى للمنطقة في القدرة على استشراف المستقبل والمبادرة إلى حشد الطاقات والإمكانات التي تؤكد أفضل تأهب ممكن لغد أفضل يضمن ديمومة النجاح ويحافظ على المكتسبات المتحققة على الأرض ويمهد لمزيد منها وفق أرقى المعايير العلمية والممارسات العالمية.

وأعرب الوفد عن أمله في مزيد من فرص التعاون الإيجابي والمثمر ومنصات لقاء تتيح لشباب البلدين رفع مستوى التعاون وفتح مجالات أرحب لتبادل الرؤى والأفكار لما لذلك الحوار من أثر في إفشاء الروح الإيجابية بين مجتمعات الشباب والتشجيع على التطوير والتحسين سواء على الصعيد الأكاديمي أو في المجالات الاحترافية المختلفة بما يعود بالنفع على الجانبين.

واستمع وفد الشباب الكويتي خلال زيارته مقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي إلى شرح قدمته سعادة منى المري حول أنشطة واختصاصات المكتب ودوره في تفعيل علاقات تعاون وثيقة بين حكومة الإمارة والمجتمع الإعلامي المحلي والإقليمي والدولي..كما تابع الشباب عرضا قدمته منى بوسمرة مديرة نادي دبي للصحافة تناول تارخ النادي وما شمله من مبادرات ومشاريع نوعية مهمة كان لها بصمتها على صفحة الإعلام في المنطقة ومن أبرزها ” جائزة دبي للصحافة ” و” منتدى الإعلام العربي ” وتقرير ” نظرة على الإعلام العربي ” علاوة على ” منتدى الإعلام الإماراتي” الذي كشف عنه النادي منذ أيام قليلة ومن المنتظر أن تعقد باكورة دوراته في شهر ديسمبر من العام الجاري.

يذكر أن زيارة وفد الشباب الكويتي إلى الدولة وإلى مقر “نادي دبي للصحافة ” تستمر حتى الرابع عشر من شهر نوفمبر الجاري فيما تزامنت مع احتفال النادي بمرور / 14 / عاما على تأسيسه حيث أُنشئ عام 1999 بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بهدف إيجاد منصة تتيح مسارات جديدة لحوار مهني متخصص بناء بين الإعلاميين سواء داخل الدولة أو على مستوى الإعلام العربي.

مل / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش هـ د/ز ا

Leave a Reply