متحدثون: "الإبتكار هو مفتاح السر في تطوير القطاع البريدي"

الدوحة في 08 اكتوبر /قنا/ رأى متحدثون في “المؤتمر الدولي الخامس والعشرين للإتحاد البريدي العالمي”أن الإبتكار خلال السنوات الثماني القادمة “هو مفتاح السر “في تطوير القطاع البريدي، من حيث تقديم خدمات جديدة وإيجاد طرق وأساليب مختلفة تضمن وصول تلك الخدمات إلى أكبر قدر من الزبائن.
وقال المتحدثون في جلسة عقدت اليوم بعنوان “العالم في عام 2020 ” إن الابتكار هو العنصر الأساسي في القطاع االبريدي، لذا يجب أن يواكب العاملون في هذا القطاع التطور الكبير الذى يشهده العالم من مختلف الجوانب، سواء تطور وسائل الاتصال أو الطفرة التكنولوجية الهائلة، كما يجب أن نستبق الأمور ونوجه أنظار الاتحاد البريدي العالمي لمواجهة ذلك.
وأضافوا أن الإبتكار هو مفتاح السر والنجاح لتطوير القطاع البريدي حتى عام 2020، فهو ضروري للحصول على منتجات جديدة وإطلاق أخرى جديدة، مع إدماج التكنولوجيات الجديدة عبر الهواتف المتنقلة وغيرها.
ونبه المتحدثون إلى ضرورة بذل نشاط أكبر للتكيف مع التكنولوجيا الجديدة وهذا يتطلب إطلاق نماذج تجارية جديدة تواكب القطاع البريدي بعد التطور الحاصل، لنعزز القدرة على المنافسة، وأن نضمن التكامل بين مختلف الخدمات والتآزر بين الإمكانيات الكبيرة التي يوفرها قطاع البريد، آخذين بعين الاعتبار ظاهرة الإدماج الاجتماعي.
وشدد المتحدثون على ضرورة توفير الخدمات في القطاع البريدي على قدم المساواة والتخلص من أي ازدواجية في الشبكات، وقالوا إنه يجب كذلك تعزيز شبكة توزيع بريد التجزئة والتركيز على التجارة الالكترونية والقيام بالدور القيادي لتوفير خدمات متكاملة في هذا النوع من التجارة.
وأشار المتحدثون في الجلسة إلى أهمية وجود قدر من المرونة في القطاع البريدي للتكيف مع هذا العالم المتغير، مؤكدين كذلك أهمية مواجهة مختلف التحديات التي تواجه القطاع البريدي لأن الخدمة الشمولية الحقيقية لن يوفرها القطاع الخاص وحده، لذلك تكمن قوة القطاع البريدي.

Leave a Reply