مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحافظة على الحياة الفطرية في المحيطات تطلق موقعا جديدا على الإنترنت

لاندوفر، ماريلاند، 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013 / بي آر نيوزواير / — أطلقت مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحافظة على الحياة الفطرية في المحيطات The Khaled bin Sultan Living Oceans Foundation  موقعا جديدا على الإنترنت لشرح مكتشفات المؤسسة من واحد من أكبر أبحاث الشعب المرجانية التي تم إجراؤها أبدا. يذكر أن مشروع الحملة العالمية لاستكشاف الشعب المرجانية هي رحلة طواف حول العالم تستغرق ستة أعوام تتضمن أكثر من 100 عالم من العديد من الدول.

للاطلاع على الأرصدة الإعلامية المرفقة بهذا البيان الصحفي، يرجى النقر على الرابط التالي على الإنترنت: http://www.multivu.com/mnr/64379-khaled-bin-sultan-living-oceans-foundation-launches-new-website

ويقوم الفريق العلمي بإصدار الصور والفيديو وتحديثات الأخبار والبحوث العلمية من كل مكان يتم فيه البحث ما يمنح المستخدمين تجربة غامرة عن حالة الشعاب المرجانية على كوكب الأرض. وقد احتاجت المؤسسة حلا لعرض كل ما لديها بطريقة تفاعلية، وقد تعاقدت مع شركة “ريدنغ روم” Reading Room  لتصميم الموقع وإنشاء مجمع وسائل الإعلام المخصصة لديها.

ويستخدم الموقع الصور المرئية القوية من وحدة الإنتاج السينمائي للمؤسسة فضلا عن شركاء التصوير الفوتوغرافيين مثل شركة آي أل سي بي iLCP من أجل ربط المستخدمين بالمحيط ولنقل مجموعة الصور عن الحياة الأخاذة للشعاب المرجانية في المحيطات.

ويضم الموقع يضم خريطة شعب مرجانية بنيت حسب الطلب تم تطويرها من قبل جي آي أس آي GISi. ولكل موقع ناء يقوم الفريق العلمي بمسحه تقوم المؤسسة ببناء خريطة مفصلة للموائل المرجانية. وتحتوي هذه الحريطة على ملفات الفيديو ذات المرجعية الجغرافية بحيث يستطيع المستخدمون أن يروا بالضبط ما يبدو عليه مقطع معين من الشعاب المرجانية. وكذلك فإن هذه الخريطة تتضمن أيضا أداة تحليل الموائل الخاصة للشعاب المرجانية التي تسمح للمستخدمين بتحديد منطقة للشعاب المرجانية واكتشاف ما هي مصنوعة منه، سواء كان ذلك مرجانا أو رمالا أو طحالب أو أنقاض، من بين العديد من أنواع الموائل المرجانية الأخرى .

جدير بالذكر أن الحملة العالمية لاستكشاف لشعاب المرجانية هي في عامها الثالث وتستمر حتى العام 2016.  الموقع الجديد يدعم إلى حد كبير مهمة المؤسسة المتمثلة في التشاطر المجاني لنتائجها وتقاريرها العلمية، وتعزيز مهمة البحث المرجانية والمحافظة على المحيطات .

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، النقيب فيليب رينو “نحن سعداء بصورة ووظيفية موقعنا الجديد، ونحن نتطلع إلى العمل مع الشركاء في موقعنا فيما نواصل السنوات الثلاث المقبلة من الحملة العالمية للشعاب المرجانية.”

نبذة عن مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحافظة على الحياة الفطرية في المحيطات

مؤسسة الأمير خالد بن سلطان للمحافظة على الحياة الفطرية في المحيطات، التي أسسها صاحب السمو الملكي الأمير الجنرال خالد بن سلطان من المملكة العربية السعودية، تأسست في ولاية كاليفورنيا كمؤسسة مصلحة عامة بموجب القانون الأميركي 501 (سي) (3)، في شهر أيلول / سبتمبر 2000. وإذ يقع مقر المؤسسة الرئيسي في واشنطن العاصمة، فإنها مكرسة للحفاظ على وترميم المحيطات والدعوة للحفاظ عليها من خلال البحوث، والتعليم، والالتزام بمؤسسة “علوم بلا حدود” الخاصة بها Science Without Borders®. لمزيد من المعلومات عن المؤسسة، يرجى زيارة الموقع التالي لها على الإنترنت http://www.livingoceansfoundation.org أو التالي: http://www.globalreefexpedition.com .

Leave a Reply