"مؤسسة الأصمخ الخيرية" تطلق مشروع "عفيف" التنموي

الدوحة في 12 نوفمبر /قنا/ أطلقت مؤسسة “الأصمخ للأعمال الخيرية” رسميا اليوم برنامج “عفيف” التنموي، بحضور نخبة من أصحاب الأعمال والمسؤولين.
ويستهدف البرنامج أصحاب المشاريع الصغيرة أو الراغبين في إنشائها داخل وخارج قطر من خلال توفير فرص التدريب وحلول الدعم والمساعدة في تأمين الأصول والبضائع لتحقيق الاستدامة واكتساب مهارات النجاح.   
وتتعاون في تنفيذ البرنامج إلى جانب مؤسسة الأصمخ، دار الإنماء الاجتماعي الشريك الرئيسي لنشاط “عفيف” في قطر ومؤسسة “صلتك الشريك الرئيسي للبرنامج خارج قطر، كما يحظى بشركاء آخرين في العالم العربي والإسلامي.
وقال الدكتور غانم الحمادي – عضو مؤسس في مؤسسة الأصمخ الخيرية- إن برنامج عفيف التنموي، غير الربحي، سيمارس نشاطه داخل دولة قطر وخارجها بالشراكة مع مؤسسات غير ربحية متميزة في هذا المجال وهما دار الإنماء الاجتماعي ومؤسسة صلتك.
وأضاف أن مؤسسة الأصمخ للأعمال الخيرية -التي دشنت رسميا في اغسطس الماضي – ستعمل على تمكين المستهدفين من برنامج عفيف التنموي بتحسين أوضاعهم الاقتصادية.
وأشار إلى أن برنامج عفيف يتكون من ثلاث مراحل تبدأ بالتدريب، ثم المساعدة في شراء الأصول، ليتم الانتقال بعد ذلك لعملية المتابعة والدعم، لكي يصل المستفيد إلى الهدف الرئيسي والمتمثل بالتنمية والاستثمار والنهضة.
وأوضح أن عملية تحقيق التحول الاقتصادي للمستفيدين من البرنامج تتم من خلال تمكينهم من امتلاك أدوات الإنتاج وتأهيلهم وتدريبهم على ابتكار مبادرات ومشاريع اقتصادية، والمتابعة أثناء السنوات الأولى من حياة المشروع، وتشكيل حلقات تواصل بين المستفيدين لدعم تسويق منتجاتهم.
من جانبه قال الشيخ نبيل العوضي عضو مجلس إدارة المؤسسة إن إطلاق هذا البرنامج يدخل ضمن البرامج التنموية المستدامة التي تخلق التغيير الحقيقي في الحياة الاقتصادية لفئة الشباب الراغبين في تحسين أوضاعهم الاقتصادية.
وأوضح أن البرنامج متوافق مع الشريعة الإسلامية ويدار ويمول من مؤسسة الأصمخ للأعمال الخيرية بالتعاون مع الشركاء والمتبرعين.
وأفاد الشيخ العوضي بأن البرنامج بدأ عمله فعلياً مع الشركاء داخل وخارج قطر من أجل بلوغ غاياته السامية. ولفت في الوقت نفسه إلى مشاريع متميزة ستطلقها مؤسسة الأصمخ للأعمال الخيرية مستقبلا، وقال “إن المؤسسة بدأت من حيث انتهى الآخرون”.

وفي السياق ذاته قالت السيدة آمال عبد اللطيف المناعي، المدير التنفيذي لدار الإنماء الاجتماعي الشريك الرئيسي لنشاط برنامج عفيف التنموي داخل قطر: إن البرنامج سيحقق غاياته السامية التي تتمثل في السعي لإحداث تحول اقتصادي مستدام عن طريق تقديم دورات تدريب وحلول الدعم المستمر لأعضائه.
وأضافت نحن على ثقة كبيرة في نجاح البرنامج في وضع بصمة مميزة ومؤثرة في مجال المشاريع الريادية، وتحقيق تغيير مستدام بحياة الناس. وفي سياق متصل قال السيد جاسم سالم الأنصاري المستشار التنفيذي لمؤسسة الأصمخ للأعمال الخيرية إن المؤسسة تجاوزت بهذا البرنامج المساعدة المؤقتة والمتقطعة، وامتدت إلى المساعدة في دعم  المشروعات الصغيرة.
وأوضح أن حلول الدعم والمساعدة التي يقدمها البرنامج تتمثل في تأمين أصول وبضائع المشروعات الصغيرة لأعضاء البرنامج داخل وخارج قطر لتشمل الحرف والصناعات، بالإضافة إلى الاهتمام بالمرأة ودعمها لتشارك في الإنتاج ودعم الأعمال التربوية، والمشاريع التي تهتم بالتكنلوجيا.
من جانبه قال السيد نائل صلاح الدين مديرعام برنامج عفيف التنموي إن البرنامج يتضمن عدة مراحل تبدأ بالتدريب النظري ماقبل بداية المشروع، ثم الدعم والمساعدة في تأمين أصول وبضائع المشروع، ثم التدريب العملي والفعال أثناء قيام المشروع خلال سنواته الأولى.
كما بين أن البرنامج يستهدف كل الراغبين في تحسين قدراتهم المالية لسد احتياجاتهم، والذين تتراوح أعمارهم بين 21 و 45 عاما.
وفيما يتعلق بالمستفيدين داخل الدولة يشترط البرنامج أن يكونوا مواطنين قطريين أو من مواليد قطر وفقا للسيد صلاح الدين.
بدوره أوضح السيد رائد العمادي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة “صلتك” أن الأموال المستردة من كل مشروع بما فيها تبرعات الأعضاء تذهب لإنشاء مشاريع أخرى تسهم في تحقيق حياة أفضل للجميع.ونبه إلى أن مثل هذه البرامج التنموية هي أنجع وسيلة للحد من البطالة التي وصلت إلى أرقام قياسية في العالم العربي.
وكشف عن أن برنامج عفيف وبالتعاون مع مؤسسة “صلتك” حقق إنجازات خلال الأشهر الماضية منها أنه استطاع جمع معونات بهدف المشاركة في الاستثمار بمقدار 201 ألف دولار من قبل المانحين والمتبرعين من عدة دول.
كما أشار إلى أن عدد المقرضين وصل إلى حوالي 4330 مقرضا للمشاريع الشبابية وفقا للشريعة الإسلامية، فيما وصل عدد هذه المشاريع إلى 158 مشروعا في كل من فلسطين واليمن تنوعت بين محلات البقالة والثياب والتجارة وغيرها.

Leave a Reply