لبنى القاسمي تترأس نقاشات الطاولة المستديرة بين الامارات ودول الاتحاد الاوروبي

بروكسل في 3 اكتوبر / وام / ترأست معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي امس في مقر البرلمان الأوروبي في بروكسل نقاشات الطاولة المستديرة التي تقام تحت شعار “نحو استراتيجية مستقبلية جديدة بين دولة الامارات والاتحاد الاوروبي”.

شارك في النقاشات كل من السيد ماريو ديفيد رئيس مجموعة اصدقاء الإمارات في البرلمان الاوروبي وسعادة الدكتورة أمل القبيسي النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني الاتحادي وسعادة الدكتور علي النعيمي مدير جامعة الامارات وسعادة سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية .

وحضر المناقشات مسؤولون من وزارة شؤون الرئاسة ووزارة الخارجية وعدد من من اعضاء البرلمان الاوروبي وسفراء دول مجلس التعاون الخليجي المعتمدين لدى الاتحاد الاوروبي والمملكة البلجيكية بالاضافة الى عدد من الدبلوماسيين وكبار المسؤولين الاوروبيين.

وقالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي في خطابها امام البرلمان الأوروبي أن السياسة الخارجية لدولة الإمارات ترتكز على قواعد ثابتة ومبادئ وأسس واضحة أساسها الاحترام المتبادل وحسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين وإقامة العلاقات على أساس المصالح المتبادلة وتنمية روح التعاون وحل المشكلات والنزاعات بالطرق السلمية والالتزام بالمواثيق الدولية والوقوف إلى جانب الحق والعدل والمشاركة في تحقيق الأمن والسلم الدوليين.

واكدت معاليها حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع البرلمان الأوروبي انطلاقا من العلاقات التاريخية المشتركة بين الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي وفي ظل سياسة الإمارات للانفتاح وتعزيز قيم الشراكة والتعاون مع كافة الأطراف الدولية الفاعلة.. ونوهت معاليها بأهمية النقاشات مع الاتحاد الاوروبي التي تأتي استكمالا لنهج التعاون والمباحثات القائمة بين كلا الطرفين وما تتضمنه من استعراض وجهات النظر المشتركة تجاه العديد من القضايا الملحة على الساحتين الإقليمية والدولية والبحث في كافة المقترحات والجهود المبذولة من الجانبين للارتقاء بالعلاقات بين الجانبين في إطار المنافع المشتركة.

وأشادت معاليها بالتطورات التي تشهدها العلاقات الإماراتية الأوروبية والدور المحوري والفاعل الذي تقوم به “مجموعة الصداقة بين الإمارات والبرلمان الأوروبي” التي تأسست مؤخرا في تقريب وجهات النظر وتعزيز اطر الشراكة واقتراح مجالات التعاون بين الجانبين.

وقالت معالي وزيرة التنمية والتعاون الدولي إن كلا من دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي يدركان أهمية الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين الجانبين في ضوء الروابط القوية وعلاقات التبادل التجاري والاقتصادي وتنامي الاستثمارات وتأسيس المشاريع المشتركة وتبادل الوفود الثقافية والتشابه في مرتكزات التطور الحضاري والانفتاح على العالم مشيدة بقرار الاتحاد الأوربي بافتتاح بعثة دائمة له في الإمارات وما لتلك الخطوة من تعميق قنوات التعاون وتبادل المنافع والمصالح المشتركة وتقدير دول الاتحاد الأوروبي للدور الفاعل والمحوري الذي تقوم به الإمارات في المنطقة والعالم تجاه العديد من القضايا.

وأعربت معاليها عن بالغ تمنياتها بان تكلل تلك اللقاءات المستمرة مع أعضاء البرلمان الأوروبي بنتائج مثمرة تساهم في تطوير منظومة العلاقات بين الجانبين وتعزيز المصالح المشتركة.

وكانت معاليها قد التقت امس السيد فان رومبوي رئيس مجلس الاتحاد الاوروبي وذلك بمقر مجلس اعضاء البرلمان الاوروبي.

وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية واستعراض علاقات التعاون بين البرلمان الأوروبي ودولة الإمارات.

من جانبها اكدت سعادة الدكتورة امل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي خلال مشاركتها في النقاشات أهمية تجربة الاتحاد الأوروبي البرلمانية التي تحولت من تمثيل للمصالح الوطنية إلى تمثيل للمصالح الإقليمية مشيرة إلى أن دولة الإمارات ستحاول ومن خلال الاجتماع التوصل إلى رؤية مشتركة من أجل مصلحة عالمية تزيد من مسؤولياتها التي ستجني ثمارها الأجيال المستقبلية أو قد تتحمل هذه الأجيال نتائج الفشل في تحقيق الرؤية.

وقالت “لقد قطعنا شوطا كبيرا في الوقوف جنبا إلى جنب لمواجهة تحديات تخفيف الاضرار الناتجة عن التطرف والانحباس الحراري ووفرة ونقص المصادر الطبيعية بما فيها الغذاء والماء والطاقة ولكن ذلك لا يجعلنا متساوين بالضبط فنعم بيننا اختلاف وفي هذا الاختلاف تكمن قوتنا فقد تعلمنا أن نمنع هذه الاختلافات من أن تكون حجر عثرة أمامنا للعمل والتعاون لمجابهة التحديات التي تواجه العالم وتواجهنا والتعاون على الأمور التي تهمنا جميعا”.

وأضافت ” إنني أقف أمامكم اليوم كممثلة عن دولة الإمارات العربية المتحدة الدولة التي لا تتشارك بالحدود مع أي من أعضاء الاتحاد الأوروبي ولكنها تشارك بالكثير من القيم والمخاوف التي تنتاب دولكم لقد كنا ولا زلنا شركاء مسؤولين مع الاتحاد الأوروبي في جميع دول “الربيع العربي” في محاولاتنا لتعزيز الاستقرار وتوفير أنموذج للتنمية وقد أكدنا مسؤوليتنا فيما يتعلق بالطاقة والبحث عن مصادر للطاقة المستدامة كما تشهد على ذلك “مدينة مصدر”.

وأكدت أن دولة الإمارات لن تختلف مع الاتحاد الأوروبي عندما يتعلق الأمر بحقوق الإنسان وحق الأفراد في العيش بسلام وكرامة “فهذه المبادئ هي التي ينبغي أن تقود التعاون بيننا وخاصة عندما يتعلق الأمر بدول “الربيع العربي” إذ علينا أن نجلب السلام والاستقرار لتلك المناطق قبل الحديث عن الانتقال الديمقراطي كي لا نخلط بين الشجر والغابة”.

وحددت الدكتورة القبيسي النقاط المهمة لإنشاء آلية للعمل المشترك بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي بثلاث نقاط : – أولا: إنشاء رؤية مشتركة لأسلوب الحفاظ على الأمن والاستقرار والسلام والتعاون وتوثيقها كونها تمثل الإستراتيجية الضرورية للاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

– ثانيا: على الرغم من وجود رؤى إستراتيجية متقدمة لتنمية العلاقات بين حكومات الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات العربية المتحدة إلا أنه من المهم تفعيل وتعزيز دور الدبلوماسية البرلمانية كإطار مواز وداعم لدبلوماسية الحكومة ونحتاج لذلك المزيد من قنوات الاتصال وتحضير رؤية إستراتيجية لتنمية العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان الأوروبي على أن تنمو هذه الشراكة البرلمانية لتصبح جسرا بين البرلمان الأوروبي وبرلمانات دول مجلس التعاون الخليجي.

-ثالثا: إن التعاون الاستراتيجي بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان الأوروبي لا يتطلب فقط التعرف على أبعاد الرؤية الإستراتيجية للتعاون الثنائي وإنما يتطلب أيضا التوصل إلى اتفاق عام داخل اتحادات البرلمانات العالمية والنشاطات بشأن القضايا الإقليمية والعالمية إما عبر اجتماعات مشتركة على هامش هذه النشاطات أو عبر عقد مؤتمرات أو ندوات للعمل المشترك بشأن القضايا ذات الاهتمامات المشتركة.

وفي النهاية تحدثت الدكتورة القبيسي عن تطلعات المرأة في دولة الإمارات وتمكينها من قبل الآباء المؤسسين بحيث أصبحت اليوم شريكا متساويا في جميع وسائل التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة ليس من منطلق الرفاهة وإنما من منطلق الحاجة.

من جهة اخرى التقت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي أمس السيد جوزيه مانويل باروسا رئيس المفوضية في الاتحاد الاوروبي وذلك بمقر البرلمان الأوروبي في بروكسل وذلك على هامش مشاركتها في مناقشات الطاولة المستديرة بين الامارات والاتحاد الاوروبي.

وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية واستعراض علاقات التعاون بين البرلمان الأوروبي ودولة الإمارات.

وأكدت معالي الشيخة لبنى حرص الإمارات على تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع البرلمان الأوروبي انطلاقا من العلاقات التاريخية المشتركة بين الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي.. كما تم خلال اللقاء استعراض العلاقات المشتركة وسبل تعزيزها وتطويرها وخاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

حضر اللقاء الدكتورة أمل القبيسي النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني الاتحادي ووسعادة سليمان حامد سالم المزروعي سفير الدولة في بروكسل وعدد من المسؤولين في وزارتي شؤون الرئاسة والخارجية.

كما التقت معالي الشيخة لبنى القاسمي في بروكسل مساء امس ماريا جابريل عضوة البرلمان الاوروبي ومقررة حزب الشعب الاوروبي.. وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الامارات والاتحاد الاوروبي.. كما تم استعراض عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

واكدت معاليها خلال اللقاء أهمية اللقاءات مع البرلمانيين الاوروبيين لبناء شراكة استراتيجية جديدة تعود بالنفع والفائدة على الجانبين.

حضر اللقاء سعادة سليمان حامد سالم المزروعي سفير الدولة في بروكسل وعدد من المسؤولين في وزارتي شؤون الرئاسة والخارجية.

والتقت معالي الشيخة لبنى القاسمي في مقر البرلمان الاوروبي في بروكسل السيد ماريو دافيد عضو البرلمان الاوروبي رئيس مجموعة أصدقاء الإمارات في البرلمان الأوروبي.. وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية واستعراض علاقات التعاون بين البرلمان الأوروبي ودولة الإمارات.

واشادت معاليها بالدور المحوري والفاعل الذي تقوم به مجموعة الصداقة بين الإمارات والبرلمان الأوروبي في تقريب وجهات النظر وتعزيز اطر الشراكة واقتراح مجالات التعاون بين الجانبين.

واكدت أهمية الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين الجانبين في ضوء الروابط القوية وعلاقات التبادل التجاري والاقتصادي وتنامي الاستثمارات وتأسيس المشاريع المشتركة،وتبادل المنافع والمصالح المشتركة.

حضر اللقاء الدكتورة أمل القبيسي النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني الاتحادي وسعادة سليمان حامد سالم المزروعي سفير الدولة في بروكسل وعدد من المسؤولين في وزارتي شؤون الرئاسة والخارجية.

/ مل /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/سر/ز م ن

Leave a Reply