لبنى القاسمي.. الإمارات وفرت اللقاحات والتحصين لمليوني طفل

الامارات / مؤتمر دولي / مشاركة.

أبوظبي في 2 نوفمبر / وام/ أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات لا تألوا جهدا في دعم القضايا التي تمس سلامة البشرية وأمنها.. مشيدة بمؤشرات التحسن الملموسة في الجهود والتطورات العالمية في ذلك الصدد.

وأكدت معاليها في كلمة لها خلال ترؤسها لوفد دولة الإمارات لمؤتمر المراجعة النصف سنوية للتحالف العالمي للقاحات والتحصين للأمراض شراكة الإمارات مع كافة الأطراف الفاعلة في العالم لتوفير اللقاحات والتحصين بهدف القضاء على الأمراض.

ويهدف المؤتمر الذي انطلقت أعماله في ستوكهولم بحضور حشد كبير من المسؤولين وممثلي الجهات المانحة بالمنظمة ورؤساء دول ومنظمات المجتمع المدني ووزراء الصحة والتنمية الدولية لتعزيز الالتزام السياسي وتشجيع وتحفيز الدافع النبيل للحفاظ على الصحة وإنقاذ حياة الأطفال في الدول الفقيرة حول العالم من خلال توفير اللقاحات والتحصين للامراض.

ونقلت معاليها في كلمتها للحضور في المؤتمر أصدق الأمنيات من دولة الإمارات وبالأخص من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ملمحة لجهود سموه ومن خلال الشراكة مع بيل جيتس رئيس مؤسسة بيل وميلندا جيتس في انخراط دولة الإمارات في التحالف العالمي منذ عام 2011.

وأضافت معاليها: ان سموه تعهد بمنح ما قيمته 33 مليون دولار امريكي وذلك في غضون الفترة الزمنية الممتدة ما بين عام 2011 – 2013 من اجل تقليل معدل وفيات الإطفال إلى جانب نسبة انتشار الإمراض في أفغانستان.. مؤكدة أن الدفعة الأخيرة والتي تقدر قيمتها بـ 10 ملايين دولار أمريكي ستكون متاحة ومتوفرة للمنظمة بنهاية نوفمبر 2013.

وأشارت معاليها في كلمتها أن منظمة التحالف العالمي للقاحات والتحصين “جافي” تبدي بالغ اهتمامها وتسخر جهودها لتقليل معدل وفيات الأطفال ونسبة انتشار الأمراض من خلال زيادة النفاذ إلى التحصين ونشر التحصين الاعتيادي.. مؤكدة اعتزاز دولة الإمارات بأن تكون داعما قويا لهذا الأمر.. حيث مكنت إسهامات دولة الإمارات لتوفير التحصين واللقاحات لوصولها لنحو مليوني طفل.

وقالت معالي وزيرة التنمية والتعاون الدولي إن أفغانستان تشهد تحدياً رئيسياً يتمثل في البنى التحتية المحدودة جدا للحفاظ على اللقاحات في درجات حرارة باردة حول سلاسل التوريد إلى جانب عراقيل جغرافية جمة تفرض قيودا شديدة على الحركة.

كما عقدت معاليها اجتماعا موسعا مع سعادة سيث بريكلي الرئيس التنفيذي لمنظمة التحالف العالمي للتحصين واللقاحات تم خلاله استعراض آليات التعاون بين دولة الإمارات والمنظمة وامكانيات دفع الجهود العالمية في مجال توفير اللقاحات والتحصين .

وأشاد الرئيس التنفيذي للمنظمة بالجهود والمبادرات الريادية التي تقوم بها الإمارات في هذا الصدد.. مؤكداً بالغ تقدير أعضاء المنظمة للجهود التي تبذلها دولة الإمارات.

من جانب أخر شاركت معالي لبنى القاسمي في عدد من النقاشات الوزارية حول التمويل المستدام للبرامج الصحية خلال مشاركتها في العاصمة السويدية أيضا بمؤتمر “اعادة الاستثمار في الصحة” والذي يمثل منتدى سنوي وحوار رفيع المستوى بشأن اعادة الاستثمار في الصحة في الدول الفقيرة والبلدان النامية في العالم وشارك فيه عدد كبير من هيئات ووزراء الصحة في عدد من دول العالم والمؤسسات المهتمة .

كما عقدت معالي الشيخة لبنى القاسمي لقاءات على هامش المؤتمر مع عدد من رؤساء الوفود المشاركة حيث التقت معاليها معالي سيجي كيهارا وزير الشؤون الخارجية الياباني وسعادة أورسولا مولر المدير العام للوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية بألمانيا الاتحادية. وتضمن اللقاءان مناقشة تقوية سبل وقنوات الشراكة بين الإمارات وكل من اليابان وألمانيا في مختلف مجالات التنمية الدولية والإنسانية.

/ ش /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/شف/ع ع/سر

Leave a Reply