قطر لتقنيات الطاقة الشمسية تحقق مليوني ساعة عمل دون حوادث

الدوحة في 21 نوفمبر /قنا/ أعلنت شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية أنها حققت مليوني ساعة عمل دون اي حوادث، وذلك في موقع إنشاء مصنع البولي سيليكون التابع للشركة.
وقال الدكتور خالد كليفيخ الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية ومديرها التنفيذي في كلمة له تضمنها بيان صدر عن الشركة اليوم، “إن الشركة ملتزمة بشكل تام بضمان صحة وسلامة كافة العاملين لدينا، فيما تكرس جهودها لتلبية الطلب المتنامي في مجلس التعاون الخليجي والعالم على تقنيات الطاقة الشمسية وتطبيقاتها”.
وأضاف أن هذا الإنجاز يأتي في إطار مبادرة (منع الإصابات) التي أطلقتها الشركة وتهدف إلى تقليص الوقت الضائع بسبب الحوادث إلى صفر، إضافة إلى تحقيق اليقظة المستمرة فيما يتعلق بالسلامة من جانب كافة الموظفين والمتعاقدين في موقع إنشاء المصنع.
وأشار إلى ما تبذله قطر لتقنيات الطاقة الشمسية من دور في هذا الإطار تحت مظلة رؤية قطر الوطنية 2030، مغتنمة كل فرصة لتحويل هذه الرؤية إلى واقع، مبتدئة بتصنيع البولي سيليكون، الذي يعد العنصر الرئيسي في إنتاج الخلايا الشمسية الأكثر كفاءة في العالم، من ثم التوسع لتصنيع وتركيب الوحدات وتقديم الحلول الشمسية للمستهلكين.
يذكر أن شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية تقوم حالياً ببناء مصنع لإنتاج البولي سيليكون في مدينة رأس لفان الصناعية. ومن المقرر أن ينتج المصنع في مرحلته الأولى 8 آلاف طن متري من البولي سيليكون سنوياً، وهو مصمم لزيادة طاقته الإنتاجية مع نمو الطلب.
وتعد مادة البولي سيليكون حجر الأساس لتقنيات الطاقة الشمسية الأعلى كفاءة في العالم، حيث يسخر الطاقة الشمسية من خلال تحويله إلى القوالب والرقائق ومن ثم إلى الخلايا والألواح التي تقوم بتحويل الأشعة الشمسية إلى طاقة كهربائية.
وصمم مصنع قطر لتقنيات الطاقة الشمسية، المقام على مساحة 1.2 مليون متر مربع، لتبلغ طاقته الإنتاجية في النهاية نحو 45 ألف طن متري من البولي سيليكون سنوياً والذي يعادل 6.5 جيجاوات، كما أنه مصمَّم ليشمل منشآت تصنيع القوالب والرقائق والخلايا والألواح.
وتعتبر شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية، مشروعا مشتركا بين مؤسسة قطر وشركة سولار وورلد وبنك قطر للتنمية، وتهدف إلى أن تصبح واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة الشمسية المتكاملة، بحيث تستخدم منتجاتها محلياً في قطر وتُصدّرها إلى دول العالم، وهو ما سيوفر لقطر صناعة مستدامة ويقلل من انبعاث غازات الاحتباس الحراري في جميع أنحاء العالم.
وكانت قطر قد أعلنت في أكتوبر الماضي أنها ستولد 1.8 جيجاوات من الطاقة الشمسية بحلول العام 2014 في إطار رؤيتها الرامية إلى توليد 20 في المائة من إجمالي احتياجات البلد من الطاقة من خلال الطاقة الشمسية.

Leave a Reply