قادة تجمعات الأفراد المصابين بالجذام يطالبون البابا فرانسيس برفع صوته ضد التمييز الخاص بالمصابين بالمرض

طوكيو، 10 كانون الأول / ديسمبر، 2013 / بي آر نيوزواير / — وجه قادة تجمعات الأفراد المصابين بمرض الجذام من تسع دول ويوهي ساساكاوا، سفير النوايا الحسنة لمنظمة الصحة العالمية للقضاء على مرض الجذام ورئيس مجلس إدارة مؤسسة نيبون Nippon Foundation رسالة إلى البابا فرانسيس، حثوا فيها الكنيسة الكاثوليكية على رفع صوتها ضد التمييز القائم على الإصابة بمرض الجذام والنعوت التي تطيل أمد وصمهم سلبيا.

وكان قد استدعى توجيه هذه الرسالة استخدام البابا لمصطلح “الجذام” في إشارة إلى جوانب في الكنيسة قال إنه يسعى لإصلاحها. وكان البابا قد قال مؤخرا إن “الوصولية هي جذام” وإن “المحكمة هي جذام البابوية.”

وفي رسالتهم المؤرخة في 10 كانون الأول / ديسمبر، كتب ساساكاوا وممثلو الأفراد المصابين بالجذام من البرازيل وكولومبيا وإثيوبيا، وغانا، والهند، وإندونيسيا، واليابان، وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، إن استخدام هذا المرض ككناية عن شيء سلبي أو فاسد، “إنما يديم الأنماط الراسخة بعمق ويجعل من الصعب تخفيف الآثار الاجتماعية والاقتصادية والنفسية المدمرة التي يمكن للجذام أن يتركها.”

الجذام، والمعروف أيضا باسم مرض هانسن، هو مرض بكتيري يصيب عادة الجلد والأعصاب الطرفية. وإذا ما  ترك دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى العجز الدائم. ويتم تشخيص حوالي 230,000 حالة جديدة من المصابين بالمرض سنويا .

على الرغم من أن هذا المرض قابل للشفاء والعلاج منه يقدم مجانا، فإن الأفراد المصابين بالجذام لا يزالون يعانون من التمييز في أجزاء مختلفة من العالم، مما يجعلهم معزولين ومهمشين.

وفي كانون الأول / ديسمبر 2010، وافقت الأمم المتحدة على قرار بشأن القضاء على التمييز ضد الأشخاص المصابين بالجذام وأفراد أسرهم. وتدعو المبادئ والمبادئ التوجيهية التي تضمنها القرار الدعوة إلى وضع حد لاستخدام مصطلحات مهينة، وحث وسائل الإعلام على تصوير الناس المصابين بالجذام بطريقة كريمة والإشارة إلى الدور الذي يمكن أن تقوم به القيادات الدينية للقضاء على التمييز في تعاليم وكتاباتهم.

وفي رسالتهم يقول الموقعون إنهم “يرحبون بدعوة قوية من قبل الكنيسة الكاثوليكية بمناسبة يوم الجذام العالمي للعام 2014 لوضع حد لوصمة العار والتمييز ضد الأشخاص المصابين بالجذام – بما في ذلك استعمال اللغة التمييزية” – مضيفين أنهم يترقبون قيام البابا بتوجيه مثل هذه الرسالة.

وقالوا في رسالتهم: “كل واحد منا على استعداد للانضمام إلى قداستكم لمهاجمة التسميات التي تديم الوصمة.”

يوم الجذام العالمي للعام 2014 هو 26 كانون الثاني / يناير.

الاتصال:
ناتسوكو تومينياغا
دائرة العلاقات العامة
مؤسسة نيبون
الهاتف:
81-3-6229-5131+
البريد الألكتروني: pr@ps.nippon-foundation.or.jp

 

Leave a Reply